صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«ماج» العقارية تنفذ 12 مشروعاً جديداً في الإمارات وأميركا

يوسف العربي (دبي)

تطور شركة «ماج للتطوير العقاري» 12 مشروعاً عقارياً واستثمارياً جديداً بقيمة 5,950 مليار درهم في الإمارات والولايات المتحدة الأميركية، بحسب طلال موفق القداح، الرئيس التنفيذي للشركة. وقال القداح لـ «الاتحاد» إن الشركة تعتزم إطلاق مشروعين جديدين على الأقل خلال الربع الأول من العام المقبل لتعزيز المحفظة الاستثمارية للشركة.
وأضاف أن الشركة لديها حالياً 12 مشروعًا قيد التطوير في الإمارات، بالإضافة إلى مشروع في الولايات المتحدة الأمريكية، وتقوم بتطوير «بولو ريزيدنسيز» في منطقة ميدان بدبي الذي يحقق تقدمًا ملحوظًا في أعمال الإنشاءات بنسبة تتراوح من 6 – 10% كل شهرين.
وأوضح أن مشروع «بولو ريزيدنسيز» البالغة كلفته 400 مليون درهم يتكون من 873 وحدة موزعة على 29 مبنى، أما «ماج 5 بوليفارد» المكون من 1172 وحدة سكنية، فيقع بمنطقة «دبي الجنوب» قرب موقع «إكسبو 2020»، ويتوقع اكتمال مرحلته الأولى في يونيو 2018. وتبلغ قيمة المشروع 700 مليون درهم.
وأضاف أن مجموعة ماج تقوم أيضًا بتطوير «ماج 230» في «سيتي أوف أرابيا» على امتداد شارع الشيخ محمد بن زايد بقيمة 700 مليون حيث اختارت المجموعة «قرية الجميرا سيركل» لتطوير مشروع «ماج 226» بقيمة 200 مليون درهم، لتقدم من خلاله للسوق العقاري 146 وحدة من الشقق المتنوعة. ولفت القداح إلى أن المجموعة تقوم في قطاع آخر بتطوير «مجمع ماج للمستودعات» بكلفة 300 مليون درهم في منطقة القوز على شارع الخيل، حيث يتكون من ثماني قطع من الأراضي، حيث تبلغ مساحة البناء 506 آلاف قدم مربعة. وأضاف أنه يجري العمل بمشروع «آرت سنتر» الذي يتم تطويره في منطقة البرشاء، وسيكون أول مشروع من نوعه يعرض كافة مستلزمات المفروشات على مستوى منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، بقيمة إجمالية قدرها 400 مليون درهم. وتطور المجموعة مشروعين متميزين في إمارة الشارقة، حيث أعلنت عن إطلاق مجمع شموس السكني على شارع المليحة، على مقربة من شارع الشيخ محمد بن زايد بقيمة 200 مليون درهم، وتضم مرحلته الأولى 82 فيلا. وأضاف أنه في إطار مواكبة التطور والنمو بالقطاعين التجاري والصناعي في المنطقة الصناعية إمارة الشارقة، أعلنت ماج عن إطلاق مجمع ماج للمستودعات ليتم من خلاله توفير طيف واسع من المستودعات بأحجام مختلفة، إضافة إلى صالات العرض والمكاتب ويقام هذا المشروع على مساحة قدرها مليون قدم مربعة، وتصل قيمته الإجمالية إلى 300 مليون درهم.
ولفت إلى أن الشركة تقوم أيضاً بتطوير مشروع «ذي غيت» في منطقة فريسكو بولاية تكساس الأمريكية، والذي يضم 17 مبنى من أربعة وخمسة طوابق، إضافة إلى سبع فلل منتشرة على مساحة واسعة تناسب متطلبات المعيشة الحضرية للموظفين والأسر الشابة، في حين توفر المباني المكونة من 10 طوابق الشقق الفاخرة وتقدر استثمارات الشركة بالمشروع بنحو 2,75 مليار درهم «750 مليون دولار».

المحفظة العقارية
وقال القداح إن الشركة أنجزت عدة مشاريع، ومنها مشروع «أبراج الإمارات المالية» المؤلف من برجين توأمين بتصميم متميز في قلب مركز دبي المالي العالمي، ويتكون كل برج من 27 طابقًا من المساحات المكتبية والتجارية المتميزة.
وأنجزت الشركة أيضاً مشروع «ماج 214» في «أبراج بحيرات الجميرا»، وهو برج مكون من 40 طابقاً و317 وحدة سكنية، وبالنسبة إلى مشروع «ماج 218» الذي تم تسليمه في «دبي مارينا»، فهو برج سكني مكون من 66 طابقاً، ويضم 650 وحدة سكنية ويتكون مشروع «ماج 5 ريزيدنسز» الكائن في جزيرة الريم بأبوظبي، من 42 طابقاً تشتمل على 202 وحدة سكنية.
وتملك الشركة أيضاً مجمعًا يضم مستودعات في الشارقة يتألف من 12 صالة عرض و155 مستودعًا وأنجزت الشركة مشروع «ماج للشقق الفندقية» في المنخول بدبي، ويتكون من 91 شقة فندقية مفروشة.
وتصل قيمة المشاريع المنجزة من قبل المجموعة حتى الآن إلى 7 مليارات درهم، بالإضافة إلى مشروع «بولو تاون هاوسيز» في منطقة «ميدان»، والذي يضيف للقطاع العقاري 106 وحدات من فئة تاون هاوس.
وقال القداح إن شركة ماج للتطوير العقاري تعمل على تلبية الطلب في جميع الفئات العقارية، بدءًا من المشاريع الموجهة لذوي الدخل المتوسط وحتى المشاريع الفخمة والمجمعات السكنية الموجهة لمختلف فئات العملاء كما تنشط الشركة في تطوير مجمعات الخدمات اللوجستية لتوفير صالات العرض والمستودعات. ومن المؤكد أننا سنواصل هذا النهج في المستقبل.
وأكد أن السوق العقاري في دبي من أكثر الأسواق العالمية جاذبية على مستوى المنطقة والعالم، ويرى المستثمرون فيه الكثير من الخصائص، ومنها الارتفاع المتواصل في أسعار العقارات، وضمان العائد على الاستثمار على المدى البعيد، ولو نظرنا إلى متوسط العائد المجرد بشكل عام نجد أنه لا يقل عن 8%، ويمكن أن يتجاوز 15% في مناطق كثيرة بدبي. وأضاف أن ما نشهده حاليًا في السوق العقاري يندرج في إطار التصحيح المقبول والنمو المستدام، حيث سجلت الأسعار ارتفاعًا عاليًا خلال الفترة منذ العام 2012 وحتى منتصف العام 2015، ومن ثم اتخذ المؤشر منحى مستقرًا، وتشير التوقعات إلى أن السوق سيبدأ موجة صاعدة جديدة في الربع الثاني من العام المقبل.
وحول تأثير اكسبو 2020 على سوق العقارات في الدولة قال القداح إن دبي ودولة الإمارات عمومًا أطلقت الكثير من مشروعات البنية التحتية في إطار الاستعداد لاستقبال معرض «إكسبو 2020»، ومن المؤكد أن تكون حافزًا على دورة متجددة من النشاط الاقتصادي في العديد من القطاعات، ومن أبرزها قطاع الضيافة والترفيه والتجزئة. وسينعكس ذلك بالإيجاب أيضًا على القطاع العقاري.