الاتحاد

الرياضي

«الجامعات» يكمل ترتيبات «عربية الصالات»

الاتحاد

الاتحاد

أبوظبي (الاتحاد)

أكمل الاتحاد الرياضي لمؤسسات التعليم العالي، الإجراءات التحضيرية واللوجستية لاستضافة بطولة التسامح العربية الجامعية لكرة قدم الصالات، التي تقام تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح الرئيس الفخري للاتحاد العربي للرياضة الجامعية، من 30 أكتوبر الجاري إلى 7 نوفمبر المقبل، بمشاركة 14 دولة، تزامناً مع احتفالات الدولة بعام التسامح.
وأكد الدكتور سعيد حمد الحساني رئيس الاتحاد، أن الدولة تحافظ علي تميزها في تنظيم البطولات، وأشار عقب اجتماع مجلس إدارة الاتحاد، أن عدد المشاركين في البطولة غير مسبوق، وهو ما يعكس المكانة لتي تتمتع بها الإمارات والعاصمة أبوظبي، وقال «الاجتماع شدد على منظومة عمل تتيح لكل الأعضاء القيام بالدور المطلوب، لترقية العمل وتحقيق الأهداف التي يسعى لها الاتحاد، ويتصدرها صقل المواهب الرياضية للطلاب والطالبات بمؤسساته المختلفة».
وأشار إلى أن الهدف من إنشاء الاتحاد، هو تطوير منظومة ومفهوم النشاط الرياضي في الجامعة، لأنه لا يقل أهمية عن الجانب الأكاديمي، ويؤثر في شخصية الطالب، ويسهم في تنمية روح القيادة، ومفهوم التعاون والتعاضد مع الآخرين، والتفاعل مع المجتمع والبيئة المحيطة بالطالب، بجانب الحرص على تكوين منتخبات قوية، تعكس حجم نشاط الاتحاد في الألعاب المختلفة.
وشدد الدكتور علي سعيد بن حرمل نائب رئيس الاتحاد، على أهمية عمل الإدارة التنفيذية برئاسة المدير التنفيذي علي مسري الظاهري، والتي لها دور كبير في تطوير منظومة العمل بالاتحاد، وتحقيق أهدافه الاستراتيجية، بجانب أهمية إبراز دور الاتحاد الرياضي لمؤسسات التعليم العالي إعلامياً، لأنه من أكبر الاتحادات النوعية في الدولة، من حيث عدد المسابقات واللاعبين الممارسين للأنشطة، حيث زاد عدد الجامعات المشاركة هذا العام إلى 35 جامعة، ويمارس النشاط الرياضي فيها 4500 طالب وطالبة.
وأضاف أن المجتمعين أكدوا أهمية قياس مؤشرات أداء عمل الاتحاد ومقارنتها بالفترات السابقة، ومدى التطور الذي تحقق في مسابقاته المحلية والخارجية، ومنظومة العمل الفني والإداري والمالي، ودراسة الإيجابيات والسلبيات التي ظهرت خلال المشاركات الخارجية أو المسابقات المحلية، والعمل على تطوير الإيجابيات وعلاج السلبيات، سعياً وراء تحقيق الأهداف التي قام من أجلها الاتحاد الذي يعد رافداً رئيساً لمعظم المنتخبات في كثير من الألعاب.
وأكد الدكتور حمد كرم الكعبي أهمية تواجد ومشاركة الدولة في المحافل العالمية وتنظيمها للبطولات العربية والإقليمية والدولية، تأكيداً لإبراز مدى التطور الذي وصلت إليه الإمارات وتمكنها من استضافة الأحداث العالمية، مثل بطولة العالم الجامعية للرماية 2014، وبطولة العالم للشطرنج 2016 ومن قبلهما الفورم الدولي عام 2006، والعديد من البطولات العربية والآسيوية.

اقرأ أيضا

3 ميداليات للقوس والسهم في تحدي دكا