الاتحاد

الرياضي

كايو: لست «راعي مشاكل» والإشاعات «أمنية فشل»!

طموحاته كبيرة مع «الزعيم»

طموحاته كبيرة مع «الزعيم»

مراد المصري (العين)

أكد البرازيلي كايو كانيدو مهاجم العين، أنه لا يبحث عن المشاكل، وأن طموحاته كبيرة مع «الزعيم»، جاء ذلك رداً على الشائعات التي وصفها كايو بـ «الكاذبة» تماماً حول علاقته مع المدرب الكرواتي إيفان ليكو، في أول تصريحات له عقب عودته من الإصابة للمشاركة مع «البنفسج»، عندما تألق وسجل هدفاً وصنع آخراً ليقود العين للتفوق على النصر 3-1، مساء أمس الأول، في كأس الخليج العربي.
وعبر كايو عن سعادته بالعودة مرة أخرى للمشاركة رفقة زملائه، وقال: كنت متشوقاً للغاية لمرة الظهور الأولى أمام الجماهير، بعدما لعبت في المباراة الماضية أمام الجزيرة، لست جاهزاً 100%، لكن أشعر بأنني أفضل.
وكشف كايو عن أنه شعر بالصدمة، عندما سمع عن إشاعات خلافه مع ليكو، وقال: أحاول عدم الحديث عن هذا الأمر، لأنه كلما تكلمنا عنه يكبر من دون سبب، وأصابتني الصدمة من هذه الأنباء، الأمر غير صحيح بتاتاً، وأنا سعيد للغاية مع العين، وأعرف أن هناك من يتمنى أن أفشل مع العين، وأعرف من هم، ولا التفت إلى هذه الأمور، بقدر تركيزي مع الفريق، وتقديم الأداء المطلوب فقط.
وفيما يتعلق بعودته التي تزامنت مع التسجيل أمام النصر، قال: بالطبع «العميد» مواجهة خاصة، حيث لعبت أمامه «الديربي» لمدة 5 سنوات، عندما كنت في الوصل، أحب التسجيل في مرمى «الأزرق»، لكن بالطبع احترم الفريق ولاعبيه، وفي النهاية كلها مباريات، وأسعى دائماً للعب بجدية أمام كل الفرق، ويجب أن نلعب بالجدية نفسها أمام حتا في الجولة المقبلة للدوري.
وتوقع كايو أن تكون المنافسة قوية للغاية على لقب الدوري، وقال: هناك 4 فرق وربما أكثر قادرة على المنافسة وتحقيق اللقب، رغم خسارتنا أمام الشارقة ما زلنا في السباق، لعبنا أمامه جيداً، وتحكمنا في مجريات المباراة، لكن في آخر 5 دقائق نجحوا في التسجيل مرتين وخطف الفوز، لم ألعب المباراة، وكنت أريد ذلك، من  أجل مساعدة زملائي، إلا أن الإصابة حرمتني، ويجب علينا أن نفكر بحصد الانتصارات بداية من مواجهة حتا المقبلة.
وعبر لاعب العين عن سعادته باللعب على استاد هزاع بن زايد، وقال: للمرة الأولى أتواجد هنا لاعباً مع العين، لعبت هنا مع الوصل سابقاً، وما أتمناه حقاً هو الشعور بالأجواء الجماهيرية في الملعب خلال المباريات المقبلة، والحضور بأعداد كبيرة بداية من لقاء حتا وما بعده من مباريات.
وحول ظروف انتقاله من الوصل، والحديث حول مطالباته بزيادة مليون دولار على راتبه السنوي، قال: وعدت سابقاً أن لا أتحدث عن الأمر، لكن الوصل لم يتحدث بالحقيقة، أحترم جماهير الفريق، ويجب أن يعرفوا الحقيقة أن الإدارة والمدرب لم يريدوا كايو، العين فاوضوني ورحلت بمقابل مادي جيد تقديراً لاستثمار النادي بي، ولم أقم بالتمرد، وجاء الانتقال بصورة احترافية، لما أكنه من احترام وتقدير لمسيرتي مع الوصل، وحالياً أنا سعيد مع العين وتركيزي معه فقط.
وعن الصور التي انتشرت له خلال الصيف، مع أقطاب من الوصل، قال: إنهم أشخاص بمثابة أصدقاء لي، عرفتهم من خلال الوصل، ولم يكن لها علاقة بمفاوضاتي مع النادي أو العين، أي استنتاجات تمخضت عنها لا أعرف عنها شيئاً، بالنهاية طويت هذه الصفحة التي أحترمها مع ناد عزيز بالنسبة لي، وحالياً طموحاتي وأهدافي ثابتة مع العين.

اقرأ أيضا