الاتحاد

الرياضي

حدث في لقاء بني ياس وعجمان.. «قبضة اليد» ضحية «الرأس»!

 خورفكان واتحاد كلباء يصومان عن الفوز (الاتحاد)

خورفكان واتحاد كلباء يصومان عن الفوز (الاتحاد)

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

هدفان أحرزهما عجمان في شباك بني ياس، خلال آخر 11 دقيقة لمباراة أمس الأول، طرحا تساؤلات عدة عن دفاع «السماوي» الذي أضاع فوزاً في «قبضة اليد»، لأن النتيجة كانت تشير إلى تقدمه 3-1، وفشل الخط الخلفي في التعامل مع رأسيتي فاندر فييرا ومحمد إبراهيم، ليعود «البرتقالي» بالتعادل 3-3.
أكد الألماني وينفريد شايفر المدير الفني لبني ياس، أن المباراة حملت العديد من الدروس المهمة التي يجب على اللاعبين الوقوف عندها، مشيراً إلى أن هدفي «البرتقالي» في الشوط الثاني، من المفترض أن يدفعا اللاعبين إلى التركيز على الأماكن التي جاءت منها الكرات العرضية، رافضاً إلقاء اللوم على الصربي ساشا قلب الدفاع الذي يعد أحد المدافعين طوال القامة في الدوري، مع تأكيده على أنه يعود لمشاهدة الحالات عن كثب والتمحيص فيها.
وكشف شايفر عن غياب التواصل بين اللاعبين داخل الملعب، لأن أحد الأهداف جاء نتيجة ذلك، والمفترض أن يتحدث اللاعبون وتوجيه بعضهم البعض، وأن يقوم كل واحد منهم بدور قيادي في الملعب.
وشدد المصري أيمن الرمادي المدير الفني لعجمان، على أن فريقه لم يكن يستحق الخروج خاسراً، بالنظر إلى الأداء الهجومي القوي لـ «البرتقالي» في الشوط الثاني، مؤكداً أن العودة بـ «نقطة» من ملعب بني ياس أمر إيجابي.
وعن أسباب احتفاظه بفاندر فييرا إلى الشوط الثاني، ونجاح اللاعب خلاله في قلب الموازين، أكد الرمادي أنه اضطر إلى ذلك، لأن التعليمات تجبر الأندية على الدفع بالشباب أولاً، في حين أن بوبكر تراوري بحاجة إلى التعود على الأجواء، لذلك رأينا الدفع به، وإراحة فاندر الذي شارك في الشوط الثاني ونجح في تعزيز الشق الهجومي في ألعاب الفريق.
واختصر الرمادي التحولات التي شهدتها الدقائق الأخيرة بكلمة «المجازفة»، إذ تقدم فريقه بدرجة أكبر إلى المرمى، خاصة بد دخول محمد إبراهيم مهاجماً ثانياً، لينجح «البرتقالي» في إحراز هدفين، كما أهدر انفراداً خطيراً.
وأكد أيمن الرمادي أن عجمان وضع هدفاً مرحلياً في كأس الخليج العربي يتمثل في التأهل إلى دور الـ 16 عبر جمع النقاط الكافية لذلك، وقال: ننافس الآن على التأهل للأدوار الإقصائية، أما المنافسة على اللقب فإن لكل «حادث حديث».

اقرأ أيضا