الاتحاد

الرياضي

«الديوك» تصيح قبل «ثأرية دو فرانس»

101  دقيقة تنقذ «الرائع»

101 دقيقة تنقذ «الرائع»

ريكيافيك (رويترز)

لم تمنع قلة مشاركات أوليفييه جيرو مع ناديه تشيلسي، المهاجم من تسجيل هدف المباراة الوحيد من ركلة جزاء، ليمنح فرنسا انتصاراً 1/‏ صفر خارج الديار على آيسلندا، ليضع منتخب بلاده على أعتاب التأهل لنهائيات بطولة أوروبا 2020 لكرة القدم العام المقبل.
ورغم أن جيرو لعب لمدة 101 دقيقة فقط في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، فإنها أنفذته وسمحت للمدير الفني ديديه ديشامب بضمه، حيث نفذ ركلة الجزاء بنجاح في الشوط الثاني، لتبقى فرنسا التي تعاني إصابات كثيرة في صفوفها في المركز الثاني، في المجموعة الثامنة، خلف تركيا التي فازت على ألبانيا 1/‏ صفر، بفضل هدف قاتل من جينك طوسون.
ويملك منتخبا فرنسا وتركيا، اللذان يلتقيان في مباراة ثأرية على ملعب «دو فرانس» الدولي غداً، 18 نقطة، بعدما نال بطل العالم هزيمة 2-صفر في كونيا في يونيو.
وتملك آيسلندا صاحبة المركز الثالث 12 نقطة، مقابل تسع لألبانيا وثلاث لأندورا التي تفوقت على مولدوفا 1- صفر، لتحصل على أول نقاط لها في مشوار التصفيات.
وقال أنطوان جريزمان: «كانت مباراة صعبة للغاية، لكن نجحنا في الفوز، وقام أوليفييه بعمل رائع».

وغاب عن فرنسا للإصابة كيليان مبابي وبول بوجبا وهوجو لوريس، وكانت هناك المزيد من الأنباء السيئة بعد تعرض نجولو كانتي لإصابة عضلية خلال الإحماء، ليشارك موسى سيسوكو أساسياً بدلاً منه.
وعانى الفريقان لصنع فرص خلال شوط أول سيئ، حيث أخفق لاعبو فرنسا في تزويد جريزمان بالكرات.
لكن الأمور سارت في صالح فرنسا بعد تعرض جريزمان لمخالفة في المنطقة، لينفذ جيرو ركلة الجزاء بنجاح في الدقيقة 66.
ومع وصوله للهدف الدولي رقم 37 أصبح جيرو على بعد أربعة أهداف من معادلة رقم ميشيل بلاتيني البالغ 41 هدفاً، وتييري هنري هو الوحيد الذي سجل أهدافاً أكثر مع فرنسا «51 هدفاً».

اقرأ أيضا