الاتحاد

الرياضي

«المانشافت» يعود إلى تالين بعد 80 عاماً

 المنتخب الألماني فشل في الفوز على الأرجنتين ودياً (أرشيفية)

المنتخب الألماني فشل في الفوز على الأرجنتين ودياً (أرشيفية)

تالين (د ب أ)

يخوض المنتخب الألماني أمام نظيره الإستوني، في تالين اليوم، مباراته الدولية رقم 959، وهي أول مباراة له في تالين منذ ثمانية عقود.
وتأتي المباراة ضمن المجموعة الثالثة من التصفيات المؤهلة لبطولة أمم أوروبا يورو 2020،
وكانت آخر مرة لعب فيها المنتخب الألماني في إستونيا قبل 80 عاماً، وتحديداً في 29 يونيو 1939 وانتهت بفوز المانشافت بهدفين، وخاض المنتخب الألماني أمام إستونيا أربع مواجهات فاز بها. وأحرز المنتخب الإستوني هدفاً واحداً في المباريات الأربع.
وأحرز المنتخب الألماني، عبر تاريخه، الفوز في 556 مباراة، وتعادل في 195 مباراة، وهُزِم في 207 مباريات، وبلغ عدد الأهداف التي أحرزها 2148 هدفاً. وفي المقابل، دخل مرماه 1126 هدفاً.
وهذه هي المباراة الـ179 التي يخوضها المنتخب تحت قيادة المدير الفني يواكيم لوف، الذي يتولى القيادة الفنية للمانشافت منذ أكثر من 13 عاماً، وفاز المنتخب الألماني تحت قيادة لوف في 114 مباراة وهُزِم في 30 مباراة، وكانت مباراته الودية أمام الأرجنتين يوم الأربعاء الماضي والتي انتهت بالتعادل بهدفين لكل فريق، الرابعة والثلاثين التي يتعادل فيها المانشافت تحت قيادة لوف.
ولعب المنتخب الألماني أمام الأرجنتين للمرة الأولى من دون مشاركة أي من اللاعبين، الذين فازوا ببطولة كأس العالم 2014 في البرازيل، وسيتغير هذا الوضع مرة أخرى في مباراة إستونيا مع عودة الحارس مانويل نوير، قائد المنتخب الألماني إلى التشكيل.
ويخوض نوير «33 عاماً» مباراته الدولية رقم 91، ليصبح أكثر لاعبي المنتخب الألماني الحالي خبرة في المواجهات الدولية وبفارق كبير عن أقرب منافسيه، جوشوا كيميش، زميله في بايرن ميونيخ والذي خاض 45 مباراة، ثم ماركو رويس لاعب دورتموند بـ43 مباراة.

اقرأ أيضا

3 ميداليات للقوس والسهم في تحدي دكا