الاتحاد

الرياضي

جولة تاريخية لرجال «الإسكيت» في «مونديال العين»

سعيد بن مكتوم يتوسط أصحاب الإنجاز (من المصدر)

سعيد بن مكتوم يتوسط أصحاب الإنجاز (من المصدر)

العين (الاتحاد)

شهدت ميادين نادي العين للفروسية والرماية والجولف، جولة تاريخية في منافسات مسابقة رماية الأطباق من الأبراج «الإسكيت»، ضمن منافسات اليوم الافتتاحي لنهائي بطولة كأس العالم لرماية الأطباق الإمارات 2019.
الجولة التاريخية سطرها باقتدار بعد ملحمة من المنافسة 6 رماة، في مقدمتهم نجم منتخبنا الوطني الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم ومعه الأميركي هانكوك والمصري عزمي محيلبة والتشيكي يعقوب ميتشيك والإيطاليين تامارو وجابريل روستي.
وتتمثل قيمة هذه الجولة في نجاح الرماة الستة في تحقيق العلامة الكاملة، أي 25 طبقاً من أصل 25 طبقاً في ظاهرة نادرة، لم تحدث من قبل، خاصة في نهائي كأس العالم لرماية الأطباق.
وكعادتها، تشهد ميادين العين الجديد في بطولات الرماية، حيث يتم اليوم نهائيات وتتويج أربع مسابقات دفعة واحدة، كما تقام اليوم وللمرة الأولى بطولة الزوجي المختلط للإسكيت.
وكما هو معروف، فإن البطولة تحظى بمشاركة عربية إيجابية من ستة رماة، يمثلون 3 دول عربية هي الإمارات والكويت ومصر، وهم الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم وسيف مانع الشامسي وخالد المضف ومنصور الرشيدي وعزمي محيلبة وأحمد زاهر.
ومن أبرز ظواهر اليوم الأول للمنافسات، انفراد الكرواتي جوسيب جلاسنوفيك بصدارة اليوم الأول من البطولة، في مسابقة رماية الأطباق من الحفرة «التراب»، بعد رماية 3 جولات أي 75 طبقاً، بعد أن حقق العلامة الكاملة، بواقع 75 طبقاً من أصل 75 طبقاً، وتلاه في المركز الثاني ثلاثة رماة بعد تساويهم في رصيد 74 طبقاً، وهم البريطاني أرون والروسي أليبوف والأسترالي جيمس واليت.
ويتساوى في المركز الخامس 3 رماة أيضاً برصيد 73 طبقاً، وهم الصيني يو هيشينج والإيطالي مارو فيليبس والإسباني ألبرتو فرناديز حامل لقب البطولة الماضية بنيودلهي عام 2017، وفي المركز الثامن جاء التشيكي جيري لابتاك برصيد 72 طبقاً، ثم الكويتي خالد المضف ولاعب لكسمبورج سوسا برصيد 71 طبقاً، ثم المصري أحمد زاهر والألماني باول برصيد 70 طبقاً، ثم الإيطالي لورينزو برصيد 69 طبقاً، وسيف الشامسي 65 طبقاً.
أما في مسابقة رماية الأطباق من الأبراج «الإسكيت»، فقد تساوى في الصدارة ثلاثة رماة حققوا العلامة الكاملة، بواقع 75 طبقاً من أصل 75 طبقاً، وهم الإيطالي تامارو وزميله جابريل روسيتي والتشيكي يعقوب ميتشيك.
ويتساوى في المركز الرابع 5، رماة برصيد 74 طبقاً، وهم التشيكي توماس والدانماركي جاسبير والإيطالي لوود والأميركي هانكوك والمصري محيلبة.
ويتزاحم على المركز التاسع برصيد 73 طبقاً، ثلاثة رماة هم الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، والبريطاني هاري والإيطالي تازا، فيما حقق راميان رصيد 72 طبقاً وهما الكويتي منصور الرشيدي والفرنسي إيرك، وبعدهما الأسترالي باول آدمز برصيد 71 طبقاً، ثم الإيطالي ريكاردو فلبيني حامل لقب البطولة الماضية في نيودلهي برصيد 70 طبقاً، ثم الأسترالي بيتر والأميركي كريستيان برصيد 69 طبقاً.
أما على صعيد منافسات السيدات ببطولة رماية التراب، فقد تصدرت كل من الأسترالية سكانلا والإسبانية فاطيما بعد أن جمعت كل منهما 74 طبقاً، وتلتهما في المركز الثالث الأسترالية سكينر برصيد 73 طبقاً، ثم الإيطالية جيسكا روسي برصيد 72 طبقاً، ثم الأميركية أليسا ومواطنتها كارول أشيلي برصيد 71 طبقاً، وتساوت الفنلندية ساتو والإيطالية إيزي أليسا حاملة اللقب برصيد 70 طبقاً، وتبعتهما خمس راميات برصيد 69 طبقاً، وهن الإيطالية ستانكو والبريطانية كريستي ولاعبة سان مارينو أليسندرا والفرنسية كارول والأسترالية بني سميث.
وفي مسابقة رماية الإسكيت، فقد جاءت الصدارة على غرار زميلتهن في رماية التراب، حيث تساوت على الصدارة الأميركية كاتين كورنر ومواطنتها المخضرمة رود كمبرلي حاملة اللقب برصيد 74 طبقاً، تلتهما خمس راميات برصيد 72 طبقاً وهن الأميركية أمبر، والقبرصية أندري والبريطانية أمبر هيل والإيطالية شيرا ومواطنتها ديانا، ثم ثلاث راميات يحملن رصيد 71 طبقاً وهن الصينيتان زهانج ووي مينج والتشيكية فرنسيسكا.
وتستكمل المنافسات برماية كل مشارك جولتين بإجمالي 50 طبقاً، يتأهل في نهايتها أفضل ستة رماة أو ست راميات للعب في النهائي ومن ثم التتويج.

اقرأ أيضا