الأربعاء 25 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
خبير: المستهلكون بحاجة إلى فهم أكبر للعادات الإعلامية الجديدة
22 يونيو 2011 22:09
أكد خبير أن المستهلكين في الإمارات بحاجة إلى استيعاب أكبر لتغيير وضعية المستهلك ودوره نتيجة للتغيير الذي طرأ على العادات الإعلامية الجديدة. وقال خبير التواصل رفيق كمال الدين المدير التنفيذي للاستراتيجيات في شركة TBWA/RAAD الشرق الأوسط، أصبح المستهلكون في دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم أقوى من أي وقت مضى. وقال “تشكّل تكنولوجيا التواصل الجديدة وأنظمة التأثير الأوسع التي تتوفر اليوم، جزءاً من العوامل التي غيّرت عملية اتخاذ القرارات لدى المستهلك، ما منح هذا الأخير قوة أكبر من قوته السابقة. ثم إن استكشاف عملية الشراء الجديدة هذه، سواء عبر الإنترنت أو بدون إنترنت، يعتبر أساسياً لابتكار حملات تواصل فعّالة، وهناك تقنيات جديدة تتوفّر اليوم وتساعد على تحويل هذه المسألة إلى حقيقة”. وفي مسعىً إلى التأكيد بأن استعمال هذه التقنيات سيصبح شائعاً بنسبة أكبر من السابق، قدّم كمال الدين برنامجاً تدريبياً يستغرق يوماً كاملاً، لثلاثين خبيراً ومختصاً استراتيجياً في دبي، كجزء من سلسلة الندوات التعليمية الخاصة بالجمعية الدولية للإعلان في الإمارات العربية المتحدة. وبحسب هذه السلسلة التي تشكّل جزءاً جوهرياً من حصيلة الجهود المتواصلة التي تبذلها المؤسسة لتعزيز المستويات المهنية في صناعة الإعلان والتواصل، سيتم إطلاق دورات تدريبية بشكل منتظم وبكلفة مقبولة في السوق، حول مواضيع مختلفة تتضمن وسائل الإعلام الرقمي والتخطيط الاستراتيجي. وقال كمال الدين “إن البحوث عبر الإنترنت واستطلاعات الرأي RSS وخدمات Twitter وغيرها من أشكال الإعلام الاجتماعي أو إعلام المستهلكين، كلّها تشكّل تحدّياً وفرصة في آن واحد. فقد أحدثت تغييراً جذرياً في عالم الشراء من خلال تسهيل عملية استطلاع الآراء ومعرفة التعليقات ليس فقط عبر نشر الرأي الشخصي، ولكن عبر نشره على المستويين المحلي والعالمي. على سبيل المثال، أي تعليق يضعه أحد الأشخاص في أوروبا، سواء أكان إيجابياً أو سلبياً، حول ماركة تجارية لإحدى السيارات، بإمكانه أن يؤثر على قرار الشراء لدى الكثير من المستهلكين المحتملين هنا في الإمارات العربية المتحدة.
المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©