الاتحاد

الرياضي

«ألعاب السيدات» تدق أبواب «الجماعية»

222 لاعبة يدشن منافسات البولينج

222 لاعبة يدشن منافسات البولينج

رضا سليم (دبي)

رسمت 222 لاعبة سيناريو ضربة البداية للنسخة السابعة من «دورة الشيخة هند للألعاب الرياضية للسيدات»، الدورة الأكبر من نوعها التي تنظم بتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وتحت رعاية حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، والتي انطلقت أمس، وتستمر حتى يوم 26 أكتوبر الجاري.
وجاءت ضربة البداية صباح أمس، بمنافسات البولينج بمركز دبي للبولينج، حيث دشنت لمياء عبدالعزيز خان عضو مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي، رئيس لجنة رياضة المرأة بالمجلس ورئيس اللجنة المنظمة للدورة، ضربة البداية بإلقاء الرمية الأولى، ونجحت في إصابة الهدف بالكامل، وسط تشجيع المشاركات، وحضر الافتتاح فوزية فريدون مدير قسم تطوير رياضة المرأة ومدير الدورة.
وتنطلق اليوم منافسات مسابقتي كرة السلة والكرة الطائرة، في صالة دبي ستارز، حيث تضم بطولة الكرة الطائرة 6 فرق، تضم المجموعة الأولى بلدية دبي وهيئة الطرق والقيادة العامة لشرطة دبي، فيما تضم المجموعة الثانية طيران الإمارات والنيابة العامة وديوا، ويلتقي اليوم في المجموعة الأولى بلدية دبي مع هيئة الطرق، وفي المجموعة الثانية يلتقي طيران الإمارات مع النيابة العامة.
ويلتقي بعد غدٍ الثلاثاء ديوا مع طيران الإمارات في المجموعة الثانية وشرطة دبي مع بلدية دبي، ويختتم الدور الأول يوم الخميس المقبل بمباراتين، الأولى تجمع بين هيئة الطرق وشرطة دبي بالمجموعة الأولى، والثانية تجمع بين النيابة العامة وديوا، ويتأهل الأول والثاني من كل مجموعة للمربع الذهبي.
وتدشن مسابقة السلة المباريات بمواجهة واحدة اليوم بصالة دبي ستارز، تجمع بين شرطة دبي وبلدية دبي، وتقام المسابقة بنظام الدوري من دور واحد، نظراً لمشاركة 4 فرق فقط، يتحدد بعدها بطل المسابقة، على أن تقام المباراة الثانية يوم الخميس المقبل، وتجمع بين هيئة الطرق والنيابة العامة، على أن تقام مباراتان يوم الأحد بعد المقبل، حيث يلتقي شرطة دبي مع النيابة العامة وهيئة الطرق مع بلدية دبي، ويلتقي في الجولة الخامسة النيابة العامة مع بلدية دبي في لقاء القمة، وتختتم المباريات وتحديد البطل يوم 26 أكتوبر، بمباراة شرطة دبي مع هيئة الطرق.
ووافقت اللجنة المنظمة على تسجيل لاعبة واحدة من المواطنات من خارج المؤسسة في الألعاب الجماعية، كما سمحت بمشاركة الفئات المشمولة بتوجيه صاحب السمو رئيس الدولة في المسابقات الرياضية الرسمية وهي: اللاعبات من مواليد الدولة، اللاعبات المقيمات، وأتاحت اللجنة المنظمة تسجيل لاعبات الأندية الرياضية العاملات في المؤسسات للمشاركة مع فِرقهن.
من جانبها، وجهت لمياء عبدالعزيز خان الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وإلى حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، على هذا الدعم الكبير والرعاية التي كانت وراء استمرار الدورة للنسخة السابعة على التوالي، ووصلت إلى عدد كبير من المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة، بل امتدت إلى البيوت ومشاركة العائلات في الحدث.
وقالت لمياء خان: «النجاحات التي حققتها الدورة على مدار 7 سنوات، تؤكد أن الرسالة وصلت من خلال تفاعل المؤسسات وزيادة الأعداد من عام إلى آخر، تجاوز حاجز الألف مشاركة من 50 مؤسسة، وهو ما يدفعنا دائماً إلى أن نبحث في كل نسخة عن التميز من خلال إضافة ألعاب جديدة، طبقاً لمتطلبات المجتمع وتوجه اللاعبات، والمؤسسات».
وأضافت أن رسالتنا هي نشر الوعي الرياضي بين النساء، وتعزيز أواصر التعاون والتلاقي بين الدوائر والهيئات الحكومية ولتعزيز القدرات الرياضية لدى فتياتنا، وزيادة اهتمام الدوائر والمؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة برياضة المرأة.
ورحبت رئيس اللجنة المنظمة بالمؤسسات التي تشارك للمرة الأولى، وأيضاً الموظفات، وقالت: «أضفنا إلى برنامج منافسات الدورة، الكروسفيت وألعاب التحدي، وذلك لزيادة التنوع في الرياضات وإتاحة الفرصة للمشاركات للتنافس في الرياضة التي يحبونها، ولزيادة قوة المنافسة والتحدي، كما أننا حرصنا أن تكون لوائح الدورة مرنة بالشكل الذي يفتح الباب أمام الجميع للمشاركة».

اقرأ أيضا