الاتحاد

لابد من صنعاء

اللواء العمري: «تحالف شيطاني» للإضرار باليمن وإثارة الفتن

اللواء ركن فضل حسن العمري (أرشيفية)

اللواء ركن فضل حسن العمري (أرشيفية)

عدن (الاتحاد)

أكد قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء ركن فضل حسن العمري أن الحملات الدعائية التضليلية الموجهة ضد «عاصفة الحزم» ودول التحالف العربي يقف خلفها «تحالف شيطاني» معروف من أجل الإضرار بأمن واستقرار اليمن والمنطقة والعالم بشكل عام.
وقال إن هذه الحملة تقف خلفها أنظمة حكم ودول ومنظمات ومؤسسات وأحزاب وجماعات ومنابر إعلامية متخصصة لها تاريخ أسود في الإرهاب الفكري والثقافي وصناعة وترويج الإشاعات وتزييف الحقائق وتشويه الوعي وإثارة الفتن.
وأضاف أن «التحالف الشيطاني يؤدي أدواراً ضمن أجندات ومشاريع دولية تستهدف الإسلام وكيان الأمة والدول العربية ومصادر مناعتها ووحدتها وأمنها واستقرارها»، موضحاً أن هذه الأنظمة والأحزاب باتت خنجراً مسموماً زرعه الأعداء في خاصرة العرب. وأضاف «الأشقاء بالمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية، والدول العربية الأخرى المشاركة في التحالف العربي سارعت إلى بناء وفتح عشرات الجسور البحرية والجوية والبرية من دون انقطاع وحتى اللحظة الراهنة وإرسال قوافل الإمدادات والدعم والإسناد الإنسانية الغذائية والدوائية والإيوائية والخدمية التي أسهمت في الحد من وطئة الحصار الذي فرضته المليشيات العدوانية الإرهابية الحوثية على الشعب اليمني وعززت من إمكانياته وقدراته على الصمود والاستمرار والمقاومة، إلى جانب الدعم والإسناد المادي واللوجستي والعسكري». وقال «اليوم وأكثر من أي وقت مضى بلغت الحرب الإعلامية السياسية الدعائية التضليلية على الساحة اليمنية ذروتها القصوى في استهداف قيادة وشعوب دول التحالف وتشويه دورها ورسالتها القومية والإنسانية في محاولة بائسة منها لتزييف الوعي وتضليل الرأي العام الداخلي والخارجي وضرب أواصر التحالف والتعاون والشراكة ووحدة الموقف بين اليمنيين وشركائهم في التحالف.
وأضاف اللواء العمري أن «هذه الحملات بدأت تفصح عن حقيقتها وهزيمتها من خلال خروجها شكلاً ومضموناً عن المنطق والمعقول وفي افترائها والتي تجاوزت لكل حدود المعقول، وفي نباح كلابها المسعورة ونعيق غربانها المذعورة وعدم تناسق وانتظام جوقتها وحاملي مباخرها». وجدد قائد المنطقة العسكرية الرابعة التأكيد على الموقف الثابت للجيش والمقاومة في كل الجبهات الوقوف مع دول التحالف العربي الذين قدموا تضحيات كبيرة ونوعية لدعم الشعب اليمني في مختلف المجالات الإنسانية والخدمية والتنموية والعسكرية والأمنية.
وقال إن «الدماء الزكية والطاهرة من قبل أشقائنا من السعودية والإمارات والسودان التي انهمرت على الأرض اليمنية وروت ترابها لن تذهب هدراً، وإنما ستنمو لتضيء سماء الغد المشرق والمستقبل القريب في إنهاء الانقلاب وعودة الأمن والاستقرار إلى الوطن والمنطقة».

اقرأ أيضا

"الهلال" يدشن حملة صحية لطلبة المدارس في الساحل الغربي لليمن