الاتحاد

الاقتصادي

شكل جديد لـ مرسيدس إس إل 2009

مرسيدس إس إل 600 لعام 2009

مرسيدس إس إل 600 لعام 2009

يعود إطلاق السيارة الأولى من سلسلة (مرسيدس إس إل) لعام 1954 عندما ظهرت نسختها الأنيقة (300 إس إل جالوينج)؛ وظلّت بعد ذلك تتطور عاماً بعد آخر من دون انقطاع· وظهرت مؤخراً نسخة عام 2009 التي وصفها خبير السيارات في مجلة (بوبيولار ميكانيكس) الأميركية بأنها تشرّبت بجرعة كبيرة من الأنظمة التكنولوجية· ويتجلّى أهم تعديل هندسي شهدته النسخة الجديدة بمقدمتها ذات البروز الحادة والتي اتخذت ما يشبه الحرف الإنجليزي V حتى تتمكن من اختراق الهواء· وهذا واحد من أهم الفروق بينها وبين أخواتها الأقدم: 550 إس إل و600 إس إل، و63 إيه إم جي· كما أصبح صندوقها أكثر طولاً واتساعاً وفازت بأنبوب جديد لطرد عوادم الاحتراق يتميز بالأناقة وحسن التصميم·
ولم تشهد الهندسة الديناميكية الهوائية للسيارة تغيراً كبيراً، كما بقيت الاستطاعة الوزنية (النسبة بين الطاقة العظمى للمحرك ووزن السيارة) من دون أن يطرأ عليها تغير يذكر· وشهدت السيارة الجديدة تطوراً في نظام القيادة المساعد يسمح بزيادة القدرة على التحكم بالمقود أثناء الانطلاق بسرعات عالية· ولم يشهد نظام التعليق ذو الوصلات الرباعية في العجلتين الأماميتين، والوصلات المتعددة في العجلتين الخلفيتين أي تغيير· وأصبح (النظام المرن للتحكم بالسيارة) أساسياً في طرازات (إس إل 550) و(إس إل 600) و(إس إل 63 إيه إم جي) وأيضاً في الطراز الخاص الذي يباع بطلب من المستهلك (إس إل 65 إيه إم جي)، بعد أن كان يمثل فيما مضى خياراً إضافياً·
وبقيت مجموعة دفع السيارة (المحرك وعلبة تغيير السرعة) من دون تغيير؛ فيما عدا النسخة (إس إل 63 إيه إم جي) التي استعارت محركاً يمكنه توليد 518 حصاناً من القدرة الميكانيكية و465 ليبرة قدم من عزوم التدوير، وهو الذي كان يدفع نسخة العام الماضي (إس إل 55 إيه إم جي)·وكل النسخ الجديدة مجهزة بعلبة نقل حركة معدلة من طراز 7-Tronic ذات السرعات السبع·

اقرأ أيضا

السيارات الكهربائية على طريق خفض التكلفة