الاتحاد

منوعات

«تحقيق أمنية».. ابتسامة على وجوه الأطفال المرضى

هند قبل انطلاقها بجولة الهليكوبتر

هند قبل انطلاقها بجولة الهليكوبتر

أحمد السعداوي (أبوظبي)

رسم البسمة على الوجوه، وتقديم أيادي الخير للأطفال الذين يعانون ظروفاً صحية تهدد حياتهم، من أهم الأهداف التي قامت عليها مؤسسة «تحقيق أمنية»، منذ انطلاقها قبل سنوات عدة، وتوجت بالعديد من الإنجازات اللافتة خلال العام الجاري، ليصل عدد الأمنيات التي استطاعت تحقيقها منذ تأسيسها في الإمارات إلى 3159 أمنية داخل وخارج دولة الإمارات، فضلاً عن إطلاق العديد من المبادرات الهادفة إلى زيادة التفاعل الإيجابي مع فئات المجتمع ومؤسساته كافة، من أجل تعزيز الوعي بأهداف «تحقيق أمنية» وتحقيقاً لاستراتيجيتها القائمة على إدخال الفرحة والسعادة على قلوب جميع أفراد المجتمع بشكل عام، ورسم الفرحة والابتسامة على وجوه الأطفال المُصابين بأمراض خطيرة بشكل خاص، بحسب هاني الزبيدي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة «تحقيق أمنية».

محلياً وعالمياً
وقال الزبيدي، من أبرز الجهود والمبادرات التي انطلقت مؤخراً، مبادرة «درهم الأمنية» التي يتم تنفيذها عبر خدمة «الأمنية بدرهم»، بالشراكة مع مؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات»، وذلك لدعم برامج مؤسسة تحقيق أمنية الإنسانية، والمُشاركة الفعّالة في استدامة عملها القائم على تحقيق أمنيات الأطفال الذين يُعانون من أمراض مُستعصية، وتعزيز البهجة والأمل في نفوسهم مع عائلاتهم، إضافة إلى تحقيق 30 أمنية للأطفال على مدى 30 يوماً من شهر رمضان الفضيل، شملت تقديم المُساهمات النقدية الإنسانية في أرجاء إمارات الدولة كافة، وبعض الدول الأخرى مثل اليمن والأردن، وتركّزت الأمنيات على مبادرة «أتمنى أن أحصل»، حيث انحصرت أمنيات الأطفال في الحصول على الأجهزة الإلكترونية الحديثة مثل: آي باد، آي فون، الكمبيوترات المحمولة، الألعاب المتنوّعة، إضافة إلى السيارات الإلكترونية، وهو ما عملت المؤسسة على تحقيقه خلال الشهر الفضيل.
ومن أبرز الأمنيات التي تحققت العام الجاري، أمنية حلم الطفل حمزة معتز العبادي البالغ من العمر 13 عاماً التي تحققت في شهر أبريل الماضي، بمقابلة بطله المُفضّل «جون سينا» بعد طول انتظار، ما أدخل السعادة والفرحة الغامرة على قلب العبادي الذي سبق وأن تعرّض إلى حادث دهس في عام 2013، أدى إلى إصابته بمضاعفات صحية مزمنة وخطيرة، غير أنه تمكّن مؤخراً، ومن خلال العلاج المُكثّف المتواصل، من الحصول على تصريح من الأطباء بإمكانية السفر جواً للقاء بطله المُفضل جون سينا، حيث نظمت «تحقيق أمنية»، وبالتعاون مع فندق جميرا أبراج الاتحاد في أبوظبي، حفلاً مُفاجئاً للطفل حمزة و15 من أفراد عائلته لتزفّ إليهم الخبر السعيد، وأن أمنية حمزة التي صادفت رقم 3000 في أمنيات المؤسسة، سيتمّ تحقيقها. وفي اليوم التالي سافر حمزة مع أفراد أسرته إلى جدة لتحقيق أمنيته الغالية، بدعم من سفارة الدولة في المملكة العربية السعودية.

جولة الهليكوبتر
وذكر الزبيدي، أن ركوب الطائرة الهليكوبتر، أمنية غالية للطفلة هند، حققتها المؤسسة في بدايات العام الجاري بالتعاون مع شركة «هيلي دبي» التي توفّر جولات سياحية رائعة بالطائرة المروحية فوق سماء دبي، حيث تمكنت الطفلة هند (10 سنوات)، من ركوب طائرة الهليكوبتر، والتحليق في سماء دبي وقضاء أوقات لا تُنسى. واستقبل فريق عمل المؤسسة مع إدارة شركة هيلي دبي، هند وعائلتها بترحيب حار، واصطحبوهم في جولة لمدة 15 دقيقة داخل المكاتب، تعرّفت هند من خلالها على أجهزة المراقبة الجوية، ومن ثمّ حضرت عرضاً مفصّلاً عن إجراءات الأمن والسلامة الخاصّة بالضيوف وخط الرحلة، كما شاركت في حوار تفصيلي مع كابتن الطائرة حول الجولات السياحية ودوره في منح ضيوفه رحلة فريدة وممتعة، لتطير هند على أجنحة السعادة التي ملأت قلبها فرحاً، حيث تمّ تحقيق حلمها بالطيران فوق دبي، والاستمتاع بإطلالة جوية فريدة على المناظر الطبيعية الخلاّبة والمعالم السياحية المذهلة في المدينة، بما في ذلك جزيرة النخلة، جزر العالم، ميناء راشد، برج خليفة وبرج العرب.
أما شهر فبراير، فقد تمكّنت فيه المؤسسة، وبالتعاون مع مستشفى الشيخ خليفة بن زايد في إمارة عجمان من تحقيق أمنية الطفلة مروة، البالغة من العمر 6 سنوات، بأن تكون طبيبة للأطفال، حيث ارتدت المعطف الطبي، وتمكّنت من التجوال برفقة الأطباء في أقسام المستشفى كافة للتعرّف إلى حالات الأطفال والتحدث إليهم والمساهمة في الكشف عليهم، في يوم حمل لها المشاعر الغامرة بالسعادة والسرور والفخر. فكانت هذه الخطوة جزءاً لا يتجزأ من العلاج بالنسبة إلى مروة، كسائر الأطفال الذين يحتاجون خلال مرحلة العلاج الصعبة، إلى فرحة تزرع السعادة في نفوسهم، خاصة أنه قد ثبت علمياً أن مشاعر الأمل والسعادة التي ترافق تحقيق أمنية الطفل، تُسهم في رفع معنوياته إلى حدّ كبير، وتدعم مسيرة علاجه بشكل إيجابي، وتزيد من أمله في الشفاء على نحو ملحوظ.

استراتيجية المؤسسة
ويبين الزبيدي، أنه ضمن استراتيجية المؤسسة الهادفة إلى تحقيق 100 أمنية في الأردن خلال عام زايد 2018، قامت المؤسسة بتحقيق أمنية الشاب الأردني جعفر (15 عاماً)، والذي يُعاني مرض السرطان، في القدوم إلى دولة الإمارات وزيارة معالمها السياحية والتراثية التي ذاعت شهرتها في الآفاق، وأصبحت حلماً يراود الجميع، وذلك بالتعاون مع مركز الحسين للسرطان في العاصمة الأردنية عمّان.
وقد ارتكزت استراتيجية المؤسسة خلال «عام زايد» 2018 على تنفيذ مجموعة من المبادرات والأنشطة التي تحمل الرقم (100)، والتي من بينها تحقيق 100 أمنية في الجمهورية اليمنية، 100 أمنية في المملكة الأردنية الهاشمية، بالإضافة إلى تحقيق 300 أمنية في الإمارات كحدّ أدنى.
وقد قامت السيدة نهى الشوربجي، مديرة المشاريع في مؤسسة «تحقيق أمنية»، وبدعم من فريق من المتطوعين الشباب، باصطحاب جعفر وعائلته لزيارة مسجد الشيخ زايد الكبير في العاصمة أبوظبي، حيث كان في استقبالهم يوسف العبيدلي، مدير عام جامع الشيخ زايد، حيث تعرّف جعفر إلى جماليات هذا الصرح التراثي الخالد ورسالته الحضارية الداعية للتعايش والتسامح والانفتاح، من خلال جولة برفقة أحد الاختصاصيين الثقافيين في الجامع. وفي ختام الزيارة، قام العبيدلي بتقليد ضيفه بدبوس شعار «عام زايد»، مع إهدائه نسخة من كتاب «فضاءات من نور» و«القمر والمئذنة».

اقرأ أيضا

"سامسونج" تعلن عن هاتفها الجديد "جالاكسي فولد" القابل للطي