الاتحاد

عربي ودولي

مقتل عشرات الحوثيين بغارات التحالف في حجة

جانب من المواجهات في حجة (من المصدر)

جانب من المواجهات في حجة (من المصدر)

عقيل الحلالي، الاتحاد (عدن، صنعاء)

لقي العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي الإرهابية الموالية لإيران مصرعهم بضربات جوية نفذها طيران التحالف العربي على مواقع الحوثيين وتجمعاتهم في عدة مديريات بمحافظة حجة. وقالت مصادر عسكرية إن مقاتلات التحالف نفذت 7 غارات منذ صباح أمس، منها ثلاث غارات شرق «الحمراء» بمديرية «مستبأ» وثلاث شمال «مزارع الجر» وأخرى شرق «حرض». وأضافت أن الضربات الجوية أسفرت عن مقتل العشرات من عناصر الميليشيات الحوثية لا تزال جثث بعضهم متناثرة في المواقع المستهدفة.
إلى ذلك، استحدثت ميليشيات الحوثي الإرهابية، أمس، مواقع عسكرية جديدة في العديد من مناطق التماس مع القوات اليمنية المشتركة في محافظة الحديدة في خرق كبير للهدنة الإنسانية الهشة التي تسري منذ 18 ديسمبر الماضي.
وتزامن التصعيد العسكري للميليشيات الحوثية في الحديدة مع وصول رئيس بعثة الأمم المتحدة المكلفة مراقبة وتنفيذ اتفاق استوكهولم، الجنرال الهندي ابهيجيت جوها إلى المدينة قادماً من صنعاء التي وصلها، الأربعاء.
وذكرت مصادر ميدانية في الحديدة لـ«الاتحاد» إن جرافات تابعة لميليشيات الحوثي قامت، أمس، باستحداث متارس وتحصينات عسكرية في منطقة «الجاح» بمديرية «بيت الفقيه»، مشيرة إلى أن عملية استحداث المواقع العسكرية رافقتها خروقات نارية عديدة من قبل الميليشيات في مدينة الحديدة ومديريات الدريهمي وحيس والتحيتا.
وأكد متحدث باسم القوات المشتركة، أن جنودا من اللواء الخامس التابع للقوات المشتركة ومرابط في منطقة «الجاح»، تمكنوا من تدمير جرافة تابعة للحوثيين أثناء قيامها باستحداث مواقع عسكرية على أطراف المنطقة. وقال المصدر في بيان: «إن قيام ميليشيات الحوثي باستحداث مواقع جديدة في منطقة الجاح يعد انتهاكاً صارخاً لاتفاق السويد، وتأكيداً واضحاً على عدم التزام الميليشيات بقرار وقف إطلاق النار في الحديدة الصادر عن مجلس الأمن، وخططها للتصعيد»، لافتاً إلى أن هذا التصعيد من قبل الحوثيين تزامن مع وصول رئيس لجنة إعادة الانتشار الأممية، الجنرال ابهيجيت جوها، إلى مدينة الحديدة. وأضاف أن «القوات المشتركة لن تقف مكتوفة الأيادي أمام خروقات ميليشيات الحوثي المتواصلة لاتفاق السويد ووقف إطلاق النار».
ورصد مراقبون عسكريون وسكّان في الحديدة عمليات قصف صاروخي ومدفعي شنتها ميليشيات الحوثي، أمس، على مواقع تابعة للقوات المشتركة في منطقة «كيلو 16» وشارع الخمسين، شرق وشمال شرق المدينة. كما استهدفت ميليشيات الحوثي بالقذائف المدفعية والصاروخية والرشاشات المتوسطة مواقع للقوات المشتركة شرق مديرية الدريهمي ومواقع أخرى متفرقة في مديريتي حيس والتحيتا جنوب المحافظة.
وفي سياق آخر، أعلن المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن «مسام»، أمس، أن فرقه الهندسية نفذت عملية إتلاف وتفجير لـ 2704 ألغام وقذائف غير منفجرة وعبوات ناسفة كانت زرعتها ميليشيات الحوثي الإرهابية الموالية لإيران في الساحل الغربي.
وأكد نائب مدير عام البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام العقيد قايد هيثم، أن العملية التي تم تنفيذها أمس، في منطقة «الكدحة» بمديرية «المخا» تشمل 2001 لغم مضاد للدروع، و650 قذيفة غير منفجرة، و50 عبوة ناسفة، بالإضافة إلى 3 صواريخ مفخخة، وكلها من مخلفات ما زرعته ميليشيات الحوثي قبل دحرها من مناطق الساحل الغربي اليمني.
وقال مكتب «مسام» الإعلامي إن هذه العملية التي نفذتها فرق «مسام الهندسية» في الساحل الغربي هي الرابعة، ليصل مجموع ما تم إتلافه وتفجيره 36455 لغماً وقذيفة غير منفجرة وعبوة ناسفة زرعتها الميليشيات الحوثية.
وفي السياق، انتزعت الفرق الهندسية التابعة للجيش اليمني، أمس، نحو 100 لغم متنوع الحجم والشكل كانت ميليشيات الحوثي زرعتها في مديرية «الصفراء» شمال محافظة صعدة. وذكر مصدر عسكري يمني في صعدة أن الفرق الهندسية التابعة لقوات الجيش تمكنت من انتزاع أكثر من 97 لغماً وعبوة ناسفة زرعها الحوثيون في «جبل عار» والمناطق المحيطة به في جبهة «النقعة» شمال مديرية «الصفراء».

اقرأ أيضا

رئيس وزراء اليابان يزور مناطق متضررة من إعصار "هاغيبيس"