الاتحاد

دنيا

عشرة أخطاء شائعة تحبط محاولات خفض الوزن

هل حاولت التخلص من وزنك الزائد؟ هل جربت اتباع ريجيم ما أو نظام غذائي ولم تنجح محاولاتك؟ هل أصابك اليأس والملل من الجوع والحرمان بسبب تبني حمية قاسية وغير مجدية ولم تخسر الكثير من الكيلو غرامات؟ إذا كان جوابك بالإيجاب فأنت حتما قد وقعت بواحد أو أكثر من الأخطاء العشرة الشائعة التي تحبط نجاح أي حمية غذائية قد تتبعها لتنزيل الوزن·
وللتعرف أكثر على هذه الأخطاء استشرنا الخبيرة الغذائية نادين كرم فلخصتها لنا كما يلي:''للأسف الكثير من أصحاب الأوزان الزائدة يريدون الحلول السحرية السريعة ليخسروا بأيام ما اكتسبوه من وزن متراكم خلال سنوات، ويفوتهم أن التخطيط المدروس والجيد في اتباع نظام غذائي متوازن وصحي وهو الحل الحقيقي والوحيد لمعالجة مشكلة الوزن الزائد، وهناك بعض الهفوات والأخطاء التي يقع فيها الكثير ومنها:
؟ وضع سقف عال لتنزيل الوزن بمعنى التفكير بهدف غير واقعي ورقم لا يمكن بلوغه بسهولة للتخلص من الكيلوغرامات المتراكمة والزائدة خلال فترة محددة وقصيرة، والأفضل هو أن نكون أكثر واقعية ومرونة فنحدد رقما معقولا نستطيع بلوغه خلال فترة محددة حتى لا نصاب بخيبة أمل من الريجيم·
؟ اتباع الحمية البروتينية التي تعتمد على تناول البروتين واللحوم بشكل أساسي مع تجنب المواد النشوية، وهي حمية خطيرة قد تنجح في فقدنا الكثير من الوزن بسرعة قياسية ولكنها مضرة وغير صحية فهي تحرمنا من العديد من العناصر الغذائية المفيدة لبناء الجسم وتحفيز الطاقة والحيوية·
؟ عدم الاهتمام بكمية السوائل التي يجب شربها أثناء الحمية، وهو خطأ شائع لأن الماء يعتبر عنصرا أساسيا وهاما لنجاح أي ريجيم، فالماء يرطب الجسم ويبرده ويخفف من حموضة المعدة، كما أنه يشعر المرء بالشبع فلا يتناول المزيد من الطعام، وهو ضروري لتنشيط عملية حرق الدهون والسعرات الحرارية، و يُنصح أن لا تقل كمية الشرب عن 8 أكواب من الماء يومياً·
؟ الاعتقاد الخاطىء بنجاح أي برنامج ريجيم أو حمية دون ممارسة الرياضة، لأن التمارين الرياضية ومهما كانت خفيفة فهي تساعد على شد الجلد ليقاوم الترهل، كما أن الرياضة تسرع من عملية الأيض والحرق داخل الجسم، وتطرد السموم خارجه وتعمل على بناء العضلات·
؟ محاولة الاستيعاظ عن الوجبات الرئيسية المغذية بخلطات ووصفات طبية منحفة كالتي تباع بالصيدليات، وهي قسوة تمنعنا من متعة التلذذ بنكهة الطعام الحقيقي، كما أنها مملة وغير عملية ولا تغني أبدا عن تناول وجبة معدة بأسلوب صحي سليم·
؟ اعتماد نظام غذائي صارم كالريجيم الكيميائي الذي يحدد نوعية معينة من الطعام لكل يوم، أو محاولة الالتزام بتناول الخضار والسلطات فقط ، وهي كلها أساليب خاطئة وغير صحية لأنها تحرم الجسم من الكثير من العناصر الغذائية المفيدة كالحبوب الكاملة ومشتقات الألبان والبقوليات·
؟ الاستغناء عن تناول بعض الوجبات الرئيسية خاصة وجبة الفطور التي تعد من أهم الوجبات اليومية، لأنها تمد الجسم بالطاقة والحيوية اللازمة لمواجهة بقية اليوم بنشاط، كما أن تناولها يخفف من الجوع ويؤدي إلى تخفيف وجبة الغذاء·
؟ اتباع ريجيم الوجبة الواحدة فقط في اليوم، حيث هناك اعتقاد غريب بأنه الحل السريع لخسارة الوزن الزائد، علما بأن تجويع الجسم والبقاء بدون تناول الطعام طوال اليوم يجعل من عملية تخسيس الوزن أصعب وأطول، وذلك بسبب الخمول والإعياء الذي يصيب الإنسان والذي يؤدي إلى بطء عملية حرق السعرات الحرارية والطاقة المخزنة، كما أنه يعرض الجسم لنقص مهم في العناصر الغذائية اللازمة·
؟ محاولة الاكتفاء بتناول الأقراص والأدوية الطبية الخاصة بتنزيل الوزن وتفضيلها على الالتزام بنظام غذائي متوازن مع رياضة خفيفة، علما بأن هذه الأدوية الكيميائية سواء المثبطة للشهية منها أو تلك التي تطرح الدهون من الجسم، كلها غير مجدية على المدى البعيد لأنها عادة ما تلعب على خلايا الأعصاب وتسبب الأرق وآلام المعدة، والإسهال في بعض الأحيان، كما أن الجسم عندما يتعود عليها بعد مدة يخف تأثيرها وتصبح بلا فائدة تذكر·
؟ الإفراط في شرب المشروبات الغازية الدايت واللايت بحجة أنها لا تحوي مواد سكرية وسعرات حرارية، وهو خطأ شائع لأن الصودا والبيبسي والكولا كلها تحتوي على كافيين ومواد ملونة ونكهات صناعية مع بدائل مصنعة عن السكر، كما أنها تحتوي على المواد المؤكسدة والحمضية المضرة للصحة، بالإضافة للغازات التي تزيد من حجم المعدة وتمددها، لذا يستحسن الاستغناء عن شرب المشروب الغازي واستبداله بالعصائر الطبيعية المفيدة·

اقرأ أيضا