الاتحاد

عربي ودولي

«نيوزويك»: تداعيات كارثية لقرار تركيا غزو سوريا

«نيوزويك»: تداعيات كارثية لقرار تركيا غزو سوريا

«نيوزويك»: تداعيات كارثية لقرار تركيا غزو سوريا

شادي صلاح الدين (لندن)

وضع قرار النظام التركي بغزو شمال سوريا لقتال الأكراد، الكونجرس الأميركي في وضع حرج، حيث أصبح لزاماً عليه بحث فرض مجموعة واسعة من العقوبات بعد أن تسبب السلوك التركي مؤخراً في إثارة القلاقل على عدة صُعُد. وفي هذا الإطار، قال الكاتب الأميركي «هنري باركي» في مقاله بمجلة «نيوزويك» إن الهجوم الذي شنه الأتراك على الأكراد السوريين سيكون له عواقب وخيمة، لافتاً إلى أن هذا القرار سيؤدي إلى القضاء على المدنيين الأكراد، وتعرضهم للعصابات التي يجلبها الأتراك وتؤدي إلى قتال بين الأتراك والميليشيات الكردية السورية، وإلى جانب هذه التداعيات الفورية، سيهدد الغزو التركي مستقبل الأكراد السوريين، ويعيد القتال ضد داعش ويضر بالعلاقات التركية الأميركية.
وأشار إلى أنه من المرجح أن يستخدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قوة نيران هائلة لتحقيق أهدافه القصوى بسرعة قبل أن ينقلب الرأي العام الدولي والأميركي ضد العملية، وأن هدفه المباشر هو احتلال منطقة طولها 20 ميلاً مع قواته، مؤكداً في الوقت نفسه أنه رغم ذلك لن يكون أردوغان قادراً على تدمير القوات العسكرية الكردية السورية لأنها ستكون قادرة على الانسحاب جنوب المنطقة، حيث تتمركز القوات الأميركية. وأضاف أن المدنيين الأكراد هم الذين يعانون أكثر من غيرهم، حيث يحاول أردوغان إبعادهم من المناطق الحدودية، كما فعل في منطقة عفرين في سوريا في عام 2018، مؤكداً أن الآثار الطويلة لهذه العملية أكثر تعقيداً.
وأشار إلى أن العدوان التركي سيؤدي إلى عودة تنظيم داعش الإرهابي والجماعات الإرهابية الأخرى، موضحاً أن هذه الجماعات الإرهابية، وعلى الرغم من تأكيدات الرئيس دونالد ترامب، فإنها لم تهزم بعد، ولم يتم القبض على زعيمها، أبو بكر البغدادي، ويوجد عناصر داعش إلى حد كبير في سوريا والعراق.
وأضاف أن القوة الوحيدة التي منعتهم من إعادة تجميع صفوفهم هي القوة الكردية الأميركية المشتركة - والآن سيترك الأكراد بسرعة المناطق ذات الأغلبية العربية مثل الرقة ودير الزور للدفاع عن منطقتهم شمالاً. كما أن مستقبل 12 ألف عنصر داعشي و40 ألفاً من النساء والأطفال المعالين الذين يحتجزهم الأكراد السوريون هي أيضاً موضع شك، مؤكداً أنه من مصلحة المجتمع الدولي، لا سيما في الغرب، أن يظل هؤلاء السجناء مسجونين، وقال كاتب إنه من المفارقات أن الأكراد قد يحصلوا على دعم أقوى بكثير في واشنطن، فيما يفقد أردوغان بالفعل التعاطف مع حكمه الاستبدادي.

اقرأ أيضا

رئيس وزراء اليابان يزور مناطق متضررة من إعصار "هاغيبيس"