الاتحاد

عربي ودولي

ترامب يهاجم الديمقراطيين بشدة في تجمع انتخابي حاشد

ترامب يخاطب حشداً كبيراً من مؤيديه في لويزيانا أمس الأول (أ ف ب)

ترامب يخاطب حشداً كبيراً من مؤيديه في لويزيانا أمس الأول (أ ف ب)

ليك تشارلز، الولايات المتحدة (أ ف ب)

واصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس، حملة انتخابية هجومية لتعبئة مؤيديه استعداداً لاستحقاق عام 2020 الرئاسي، في ظلّ تزايد ضغط احتمال بدء إجراءات عزله. وقال مساء الجمعة من ليك تشرلز في لويزيانا إن «ما يجري الآن هو عار»، مصوراً نفسه كضحية لمؤامرة حرض عليها تحالف بين «الديمقراطيين الفاسدين» و«الإعلام الكاذب». وسخر ترامب من الُمبلّغ الذي ألقى الضوء على قضية أوكرانيا، معتبراً أن الإجراءات التي يمكن البدء بها لعزله من منصبه هي «كلام فارغ».
ويحقق الديمقراطيون في تصرفات ترامب للعثور على أدلة تمكنهم من عزله بسبب محاولته المزعومة للضغط على نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي للإيقاع بمنافسه الديمقراطي المحتمل في الانتخابات جو بايدن.
وهاجم ترامب بشدة رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي.
وقال وسط تصفيق مناصريه «كنت أعتقد أنها تحب هذا البلد لكنها تكره الولايات المتحدة».
وهازئاً من منافسيه الديمقراطيين، أعرب ترامب عن قناعته في أنه سيفوز بالانتخابات الرئاسية في 3 نوفمبر 2020.
وأعلن «يقولون إن بيرني ساندرز قد أضاع فرصته» في ما بدا أنه إشارة إلى الأزمة القلبية الأخيرة التي عانى منها سناتور فيرمونت، وتابع «أياً من كان منافسي، فليبدأ السباق».
وألهب ترامب أيضاً حماسة مؤيديه في مينيابوليس، مردداً عبارات صادمة أمام 20 ألف شخص احتشدوا في ملعب لكرة السلة.
ومما قاله إن الديمقراطيين يحاولون فقط عزله لأنهم «يائسون. يريدون محو صوتكم كما لو أنه لا وجود له، يريدون محو صوتكم ومحو مستقبلكم، لكنهم سوف يفشلون لأن الشعب هو الذي يحكم في أميركا مرة أخرى».
واستهدف ترامب بشكل مباشر وبالاسم خصومه، خصوصاً نائب الرئيس السابق جو بايدن وهو من بين المرشحين الديمقراطيين الأوفر حظاً للحصول على ترشيح حزبه ومواجهة ترامب في انتخابات 3 نوفمبر 2020.

 

اقرأ أيضا

العراق: نتخذ إجراءات لمنع دخول الإرهابيين من سوريا