صحيفة الاتحاد

الإمارات

التنمية الأسرية تحتفل باليوم الوطني وتؤكد اعتزازها بإنجازات الإمارات

أبوظبي (وام)

نظمت مؤسسة التنمية الأسرية يوم أمس، احتفالاً بمناسبة اليوم الوطني الـ 45 تضمن فعاليات متنوعة؛ حضر الاحتفال الذي أقيم في مركز أبوظبي التابع للمؤسسة، معالي علي سالم الكعبي رئيس مجلس أمناء المؤسسة، وسعادة مريم محمد الرميثي مدير عام المؤسسة، وسعادة سعيد علي الغفلي مدير دائرة الخدمات المساندة ونعيمة المزروعي مدير إدارة تنمية الأسرة ومديرو الدوائر والإدارات وموظفو المؤسسة.
وأعرب الموظفون عن اعتزازهم بدولة الإمارات العربية المتحدة تحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وعن فخرهم بانتمائهم لمؤسسة التنمية الأسرية التي ترأسها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.
تضمن الحفل السلام الوطني ودعاء لدولة الإمارات ألقاه الطفل سلطان الزعابي الفائز بجائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للشباب العربي الدولية، ثم قدمت فرقة العيالة عرضاً تراثياً بجانب مجموعة من الفعاليات التراثية والفقرات الفنية التي قدمتها طالبات المدرسة الظبيانية الخاصة التابعة لمؤسسة التنمية الأسرية، وخلال الحفل تم تكريم الفائزين بمسابقة أجمل صورة عائلية.
وافتتح معالي علي سالم الكعبي معرض «مواهب» الذي ضم أعمالًا فنية أبدعها موظفو المؤسسة، من إصدارات أدبية ولوحات تشكيلية وأعمال يدوية وصور فوتوغرافية فنية وغيرها من الأعمال التي ترجمت إبداعهم واهتمامهم بالفنون بمختلف أنواعها.
ورفع الكعبي بهذه المناسبة أسمى التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وأولياء العهود.
وأكد أن احتفال مؤسسة التنمية الأسرية بالذكرى الـ45 لقيام الاتحاد ومشاركتها في أفراح الدولة إنما هو جزء من التعبير عن الانتماء والولاء للوطن الذي ننتمي إليه جميعا ونشعر بالفخر والاعتزاز بأننا أبناؤه الذي تأسس على الخير والوحدة والسلام، ونال قادته الكرام احترام وتقدير العالم أجمع، وهم الذين حرصوا على أن تحظى الإمارات بمكانة وسمعة دولية يفخر بها الجميع اليوم. وأضاف أنه في هذه المناسبة نستذكر الجهود الكبيرة التي بذلها والدنا الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «غفر الله له وطيب ثراه « والذي بحكمته وصلنا إلى ما نحن عليه اليوم من نهضة وتطور ونماء يقودها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله،
وأشار إلى أن 45 عاماً من الاتحاد تمثل فخراً لكل إماراتي فما تحقق على أرض الإمارات كفيل بإعطاء صورة حقيقية عن حرص قيادتنا على أن تكون دائماً في مصاف الدول المتقدمة خاصة وأنها انتهجت مساراً متميزاً مكنها من منافسة الدول الكبرى.
من جهتها رفعت مريم محمد الرميثي خالص التهنئة للقيادة الحكيمة بمناسبة الذكرى الـ45 لقيام دولة الاتحاد، مضيفة إننا اليوم نحتفل بمرور 45 عاماً على تأسيس دولة الاتحاد.. الإمارات العربية المتحدة ونستذكر باعتزاز والدنا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، الزعيم الذي أثبت أن الإرادة تصنع المستحيل على مستوى وحدة الأوطان وبنائها وتلاحم أبنائها.
واختتمت الرميثي بتقديم التهنئة لـ« أم الإمارات».. معاهدة سموها أن مؤسسة التنمية الأسرية وكل العاملين فيها سيعملون من أجل الوطن الأجمل ليبقى اسمه عالياً وسنكون جميعاً أوفياء لدولتنا وقيادتنا ومؤسستنا لنمضي قدماً في طريق التميز والابتكار.