الاتحاد

الرياضي

تتويج الفائزين بسباق السلوقي العربي ومسابقة المحالب

سويحان (الاتحاد)

أكد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، أهمية ودور الإعلام بمختلف وسائلة في نقل المعلومات وتوضيح الرؤى وصيانة القيم وتأصيل التراث والحفاظ عليه.
وتحدث سموه خلال استقباله رؤساء ومسؤولي وممثلي وسائل الإعلام المحلية ووكالات الأنباء الفرنسية ورويترز والأنباء الأوروبية وعدداً من المجلات أمس في قصر ناهل في مدينة سويحان، عن مهرجان سلطان بن زايد التراثي 2016 قائلاً: برامجه وأنشطته مرتبطة بالتراث والإنسان، ولذا فإنه يستحق التنوع، مقدراً سموه دور ممثلي وسائل الإعلام المختلفة في نقل الحدث من خلال برامجهم المتعددة
وأضاف سموه، بحضور الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان، والشيخ خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان وجمع من ضيوف سموه: الصحافة تسمى السلطة الرابعة لدورها الكبير في توجيه وتوعية المسؤولين والمجتمع، وفي صنع القرار وتقديم الحلول للمشكلات أو العقبات، وهي مكملة لدور الحكومات وداعم له، موجهاً الإعلاميين بضرورة المساهمة الإيجابية في إبداء الرأي والحوار مما يؤدي إلى نتائج إيجابية وحلول مهمة.
وأكد سموه أهمية الحوار البناء الهادف الواضح الرؤية لتحقيق نتائج مفيدة تساهم في وضوح الرؤية والتطور إلى الأفضل وتصحيح الأخطاء إن وجدت، مشدداً على أن من دون حوار ونقد بناء لا يمكن تحقيق الوضوح والشفافية، وبالتالي عدم الوصول إلى نتائج مفيدة.
وشدد سموه على دور الإعلاميين الإماراتيين، خاصة الشباب، في تطوير العمل الإعلامي ونقل صورة مشرقة عن الوطن وتراثه، مطالباً وسائل الإعلام بإتاحة الفرصة لهم لتطوير أنفسهم، مؤكداً دور الإعلامي المواطن في نقل تراث وطنه، ومشيراً إلى ضرورة إيجاد توازن بين البرامج والأنشطة التي تجري في الدولة ونقلها إلى العام بكل شفافية وموضوعية.
وأشار سموه إلى المسرح، موضحاً أن له رسالة مهمة فكرية وتوعية الجمهور وتزويده بالمعلومات الصحيحة، وقال سموه: دوره لا يقتصر على الترفية والفكاهة، بل يتعداهما إلى البناء والتطور وتنمية المجتمع وصون التراث، وثمن سموه دور المرأة الإماراتية، وقال: إنها تمكنت من إثبات وجودها وبتفوق وجدارة في كل المجالات خاصة الإعلام، مؤكداً أنها تستحق منا كل الدعم والمساندة.
كما شدد سموه على أهمية مواكبة معطيات وتحديات العصر الحديث، خاصة في مجال التعليم باعتباره الأساس في تطور أي دولة، وتهيئة جيل قادر على الإبداع والإنتاج.
وأعرب سموه عن أمله في تطوير التعليم في شتى مراحلة، نظراً لدخول متغيرات كثيرة عليه في العصر الحديث، موضحاً أن المناهج والأفكار التقليدية القديمة لا تفيد العصر إذا لم يتم تطويرها.
بدورهم، أعرب ممثلو وسائل الإعلام عن شكرهم لسموه على إتاحة الفرصة لهم واللقاء بسموه والاطلاع على فعاليات مهرجان سلطان بن زايد التراثي 2016.. مؤكدين حرصهم من خلال وسائلهم على تقديم كل جهد مع استعدادهم للمشاركة والمساهمة في جهود حماية التراث وحفظه، كل في مجال تخصصه، وبما يليق بهذا الموروث وعراقته، باعتباره ركناً مهماً في تاريخ الشعوب.
وقام الإعلاميون بزيارة السوق الشعبي المقام ضمن فعاليات المهرجان، وأشادوا بما يحتويه من مشغولات تراثية ومنتوجات تعبر عن أصالة قيم مجتمع الإمارات وتراثه العريق.
واستقبل سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان في المنصة الرئيسية في سويحان ممثلي المركز العربي للسياحة والإعلام.
وكرم سموه، ضمن اليوم الثاني عشر من المهرجان، اللجان العاملة في المهرجان، وشكرهم على جهودهم ودورهم المميز في إنجاح فعالياته، وقال سموه: إن عاداتنا وتقاليدنا وتراثنا العريق يستحق من الجميع الاهتمام وبذل المزيد من الجهود لأجل توثيقه وتأصيله في نفوس الأجيال وتعريف العالم بهذا الإرث الحضاري الكبير، بما يواكب النهضة الشاملة التي تشهدها الإمارات في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبما يتناسب مع المكانة التي تحظى بها الإمارات في المحافل الدولية كافة.
وأضاف سموه: لن ندخر جهداً في سبيل الحفاظ على موروثنا العريق وتوثيقه ونقله للأجيال الناشئة، باعتباره ركناً رئيسياً في مكونات ثقافتنا الشعبية وخصوصيتها.
وتوج سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، بحضور الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان آل نهيان، والشيخ الدكتور خالد بن سلطان آل نهيان، الفائزين بالمراكز الأولى في مسابقة المحالب لشوطي المجاهيم والمفتوح، حيث تصدرت الشوط المفتوح الناقة المملوكة لحمد محمد سهيل بن عويضان العامري بوزن أجنال بقدرة 49.45 كيلو جرام من الحليب، وجاءت في المركز الثاني الناقة التي يملكها علي بن سعيد علي الكثيري، بوزن بلغ 47.40 كيلو جرام، فيما حلت في المركز الثالث ناقة يملكها سعيد جمعة سعيد حارب سيف العميمي مسجلة 46.41 كيلو جرام.
وفي شوط المكرمة، فازت بالمركز الأول المطية التي يمتلكها محمد سهيل بن عويضان العامري بوزن قدرة 55.13 كيلو جرام، فيما حلت في المركز الثاني ناقة مملوكة لمصلحة عبدالله سالم المنهالي بوزن قدره 52.40 كيلو جرام، وحلت في المركز الثالث ناقة للمالك سالم سعيد عبيد مسلم المحرمي بوزن بلغ 51.81 كيلو جرام.
وتوج سموه الفائزين في شوطي سباق السلوقي العربي لفئتي الذكور والإناث، حيث تنافس فيهما 30 سلقاً، 15 ذكوراً و15 إناثاً، وأسفر سباق الذكور عن فوز السلق أبعاد لمالكه مروان سالم السبوسي بالمركز الأول، فيما حل في المركز الثاني السلق سالك، لمالكه منصور عبيد الكتبي، بينما حل في المركز الثالث السلق تايسون لمالكه سيف محمد سعيد المنصوري، وفي مسابقة الإناث، توج بالمركز الأول السلق برشلونة لمالكه خميس خاطر الجنيبي، وحل في المركز الثاني السلق وكت لمالكه جابر المزروعي، وجاء في الترتيب الثالث السلق غشمرة لمالكها منصور عبدالله البلوشي.

اقرأ أيضا

دوري الخليج العربي.. «الجولة 5» على «3 دفعات»