صحيفة الاتحاد

كرة قدم

«هدير المدرجات» لا يقل أهمية عن دور اللاعبين

جماهير الإمارات دائماً وراء الانتصارات (الاتحاد)

جماهير الإمارات دائماً وراء الانتصارات (الاتحاد)

منير رحومة (دبي)

يعيش الشارع الرياضي هذه الأيام أجواءً استثنائية، وتكاتفاً كبيراً بين جماهير مختلف الأندية، للوقوف خلف العين ممثل الكرة الإماراتية في نهائي دوري أبطال آسيا، حيث نشطت مواقع التواصل الاجتماعي توحداً وراء «الزعيم» في مهمته الآسيوية، وبرزت العديد من المبادرات الجماهيرية لتقديم الدعم المعنوي إلى اللاعبين، من أجل تحقيق الفرحة الكبيرة، بالفوز بالبطولة الآسيوية، وإسعاد الشعب الإماراتي بإنجاز رياضي جديد، يؤكد الجهود المبذولة في سبيل إعلاء راية الدولة، في مختلف المحافل الخارجية.
ولأن المؤازرة الجماهيرية لها دور كبير وحاسم في هذه المباريات النهائية، فإن أصحاب الخبرة والتجارب السابقة من اللاعبين القدامى الذين كتبوا تاريخاً ناصعاً في سجل الكرة الإماراتية، يعتبرون أن الجمهور سلاح فعال في النهائيات، واللاعب رقم 1 في الملعب، نظراً إلى دوره الكبير في تحفيز اللاعبين وتفجير طاقاتهم، وتقديم أفضل ما عندهم، وفي المقابل يعتبر ضغطاً نفسياً وعامل إرباك للمنافس، مطالبين بامتلاء المدرجات بالكامل، ومشاركة العين طوال 90 دقيقة تشجيعاً فعالاً لا يتوقف، مهما كان سيناريو اللقاء، لأن النهائيات القارية تتطلب صبراً كبيراً، من أجل تحقيق الحلم الكبير بالتربع على عرش «القارة الصفراء».
وشدد ماجد العويس اللاعب السابق للعين على أن دور الجماهير في مباراة العين وتشونبوك الكوري، لا يقل أهمية عن دور اللاعبين داخل الملعب، لأن صوت المشجعين في المدرجات له وقع كبير على معنويات ممثل الكرة الإماراتية لتحفيز اللاعبين وتشجيعهم، حتى يقدموا أفضل ما عندهم.
وأضاف أن كل إنجازات «الزعيم» السابقة شارك فيها الجمهور بشكل فعال، وكان اللاعب رقم واحد بالفريق، سواء بالتنقلات خارج الدولة ومتابعة «البنفسج» في مختلف مبارياته، وبالدعم المعنوي الذي تقدمه إلى اللاعبين والأجواء المحفزة التي تضفيها على المدرجات.
وأشار العويس إلى أنه يحمل أجمل الذكريات عن الملحمة الجماهيرية التي عاشها عندما كان لاعباً، وأدخلت إلى خزينة النادي العديد من الألقاب الخارجية المهمة، متمنياً أن يتواصل هذا التلاحم القوي بين الجماهير واللاعبين في مباراة الغد، حتى يتحقق الهدف الذي يسعى إليه الجميع.
كما شدد العويس على أن العين يمثل الوطن في مباراة الغد، ومن واجب الجماهير ملء المدرجات، والتوافد على ستاد هزاع من مختلف أنحاء الدولة، والقيام بالتشجيع الإيجابي والفعال، لأن المواجهة صعبة، وتحتاج إلى تضافر كل الجهود، من أجل الفوز باللقب القاري، والتربع على عرش الكرة الآسيوية.
وأبدى نجم العين السابق ثقته بقدرة جمهور العين على القيام بتشجيع مبتكر، مثلما عود الجميع بابتكاراته المتجددة من مباراة إلى أخرى، مشيراً إلى أن العرس الآسيوي سيكون مناسبة مهمة لتأكيد قدرة ممثل الكرة الإماراتية على إسعاد الجماهير. أما فيما يتعلق بالمشوار الذي قطعه العين للوصول إلى المباراة النهائية لدوري أبطال آسيا، أوضح العويس أن «الزعيم» بذل جهداً كبيراً، من أجل التتويج باللقب القاري مرة أخرى بعد الأول عام 2003، وأنه في هذا الموسم قدم عروضاً قوية، واستحق الوصول إلى النهائي، ولا ينقصه سوى إكمال المسيرة الإيجابية والتتويج باللقب.

سحر خاص
أكد عبيد هبيطة مدير فريق الشباب واللاعب الدولي السابق في صفوف «الأبيض»، أنه عاش العديد من الأحداث الكبيرة، ولمس عن قرب دور الجماهير في قلب المعطيات، والتأثير في العديد من النتائج، خاصة في البطولات والمسابقات الكبيرة، مشيراً إلى تأثير الدعم الجماهيري وأن الحضور الغفير في المدرجات يكون له وقع خاص، بمثابة السحر على أداء اللاعبين، لأنه يحفزهم لتقديم عرض قوي، ويجعلهم يبذلون جهداً كبيراً لإسعاد المشجعين الذين ملؤوا المدرجات.
وشدد هبيطة على أن نهائي دوري أبطال آسيا فرصة قد لا تتكرر كثيراً، سواء بالنسبة إلى اللاعبين والجماهير، لذلك يجب استغلال لقاء العودة على ملعب العين، وضمان كل عوامل النجاح التي تساعد على حسم اللقب، خاصة أن مباراة الذهاب جاءت قوية، وأثبت خلالها «الزعيم» أنه قادر على التتويج باللقب، ودعا الجماهير من كل أنحاء الدولة إلى الالتفاف حول ممثل الكرة الإماراتية، وقال: «من العيب أن يبقى مقعد واحد شاغراً في الملعب غداً، لأن الجمهور وقود المباراة النهائية، وشعلة حماس اللاعبين من أجل الفوز باللقب القاري وإسعاد الجميع، وأن التتويج بهذا اللقب مكسب لكرة الإمارات وليس فقط للعين، لذلك فإن كل الجماهير معنية بوقفة قوية وإيجابية خلف «الزعيم»».

رسالة قوية
ويرى سالم عامر الحارس السابق لنادي العين، أن الجماهير الإماراتية ستقدم في نهائي دوري أبطال آسيا رسالة إيجابية تؤكد أن «البيت متوحد»، وأن الجميع على قلب رجل واحد، وراء ممثل الوطن في المباراة القوية أمام تشونبوك، مبدياً ثقته الكبيرة بحضور جماهيري كبير العدد، يشجع بفعالية طوال اللقاء، ويكون داعماً قوياً للاعبين، من أجل أداء دورهم على أكمل وجه في الملعب، وتحقيق الحلم الذي ينتظره الجميع.
وأضاف أن تفاعل الجماهير مع المباراة واضح منذ أيام سابقة، سواء بحضور التدريبات والوجود وبالتفاعل الإيجابي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بما يبشر بحضور جماهير كبير يلهب حماس اللاعبين، ويقود «الزعيم» إلى التتويج باللقب القاري، كما أبدى أيضاً تفاؤله بتقديم ممثل كرة الإمارات عرضاً قوياً ومشرفاً يعكس حقيقة إمكاناته ويفرح به جميع أبناء الدولة.