الاتحاد

الرئيسية

إدارة حضارية

خادم الحرمين الشريفين أشرف على راحة حجاج بيت الله الحرام

خادم الحرمين الشريفين أشرف على راحة حجاج بيت الله الحرام

تتواصل أصداء التنظيم الحضاري الناجح لموسم الحج ونحن نستقبل طلائع حجاجنا القادمين من الديار المقدسة، بعد أن منّ الله عليهم بأداء الفريضة مع غيرهم من الحجاج بكل يسر وانسيابية وراحة، بفضل الجهود الجبارة للمملكة العربية السعودية الشقيقة، وحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.
جهود مباركة عظيمة لمسها الجميع، ونجاح استثنائي هو ثمرة رعاية ومتابعة دؤوبة، وتسخير الإمكانات والموارد والطاقات كافة لخدمة ضيوف الرحمن.
جهود عظيمة مباركة، يقف خلفها رجال أوفياء مخلصون، نذروا أنفسهم لراحة حجاج بيت الله الحرام، وهي جهود تتواصل على مدار العام، وتتفوق وتتفرد بها المملكة التي شرفها الله بخدمة بيته العتيق، وضيوفه القادمين من مشارق الأرض ومغاربها.
صورة بهية زاهية، تخرس كل تلك الأصوات المهزوزة والموتورة التي تريد النيل من هذا الإنجاز الحضاري الذي هو محل إشادة وتقدير وامتنان كل من أكرمه الله بزيارة البقاع المقدسة.. فشكراً للأشقاء في السعودية، ملكاً وحكومة وشعباً. إن مشاعر الفخر والاعتزاز التي تغمر الإمارات، قيادة وشعباً، بهذا الإنجاز والتقدير للجهود الخيرة للأشقاء في المملكة، إنما هي امتداد للروابط والعلاقات الأخوية التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين، والقناعة لدى كل إماراتي بأن أي إنجاز للمملكة، إنما هو للإمارات أيضاً، وهو ما عبّر عنه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مشيداً بالدور التاريخي المميز للمملكة في خدمة الإسلام والمسلمين، وحجاج بيت الله الحرام.

الاتحاد

اقرأ أيضا

دور الإمارات