الاتحاد

الملحق الرياضي

الكمالي: السوبر هدف والدوري مطلب وحداوي

الكمالي

الكمالي

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

وصف الدولي حمدان الكمالي مدافع الوحدة، لقاء فريقه مع العين على سوبر الخليج العربي السبت المقبل بالقاهرة، بالمواجهة التاريخية بين الفريقين، لأنها المرة الأولى التي يلتقي فيها الطرفان خارج الدولة، معتبراً أن هذا يمنح اللقاء زخماً خاصاً يضاف لأهمية مواجهات الفريقين في كل المسابقات.
وأكد الكمالي أن البعض متخوف من غياب الجمهور، لكنه شخصياً لا يتفق مع ذلك، لأن الفريقين يملكان قاعدة جماهيرية في مصر وفي الوطن العربي بشكل عام، بجانب أن محبي الناديين سيكون لهم حضور فاعل في مدرجات ملعب الدفاع الجوي بالقاهرة.
وأكد الكمالي الذي يتواجد مع فريقه من بداية الموسم، بعد أن غاب معظم الموسم الماضي بسبب الإصابة، أن «أصحاب السعادة»، يخطط لانطلاقة قوية في الموسم الجديد، والفوز بأولى بطولات الموسم حتى تكون حافزاً ودافعاً، وتمنح الفريق الثقة في الموسم الكروي الذي يضع الفريق فيه الدوري هدفاً مهماً.
وقال المدافع الدولي: ثقتنا بأنفسنا كبيرة كفريق وبجمهورنا وتحضيراتنا كانت جيدة خلال المعسكر الخارجي، وعملنا كثيراً لتكون الانطلاقة بالسوبر، وهذه المباراة تمثل لنا تحدياً كبيراً مع ضربة البداية، في الموسم الماضي لم ألعب أمام العين في مباراتي الدوري، لكنني حزنت كثيراً على خسارتنا في ملعبنا أمامه، وشخصياً لم يسبق لي أن خسرت كلاعب أمام العين في استاد آل نهيان، نعرف أن لقاء السوبر مختلف، والحظوظ فيه متساوية كطبيعة مباريات الكؤوس، كما أنه في بداية الموسم، لكن الرغبة والعزيمة والحافز النفسي، كلها عوامل تجعلنا نسعى بقوة من أجل الانتصار، كما أن مواجهة العين في بداية الموسم أمر جيد.
وتابع: جمهور الوحدة لا يحتاج إلى دعوة، وهو موجود في كل مكان يحضر التدريبات ويدعم اللاعبين والنادي في مواقع التواصل، وشاهدنا كيف وقف خلف الفريق الموسم الماضي.
وعن غياب نجم العين السابق والهلال السعودي الحالي عمر عبد الرحمن «عموري»، ومدى تأثيره على المنافس، قال الكمالي: العين فريق كبير، ولا يعتمد علي لاعب واحد، صحيح أن غياب عموري مؤثر، لكن في الوقت نفسه العين مر بتجارب مشابهة، فسبق أن خرج منه لاعبون بقيمة سبيت خاطر وهلال سعود، لكنه استطاع أن يعود للبطولات، وهو فريق لديه عناصر جيدة قادرة على تعويض عمر، الذي أتمنى له التوفيق في مشواره الاحترافي، فقد خرج من ناد كبير إلى ناد كبير، وهذه بداية مشوار لاحتراف اللاعب الإماراتي، ونأمل أن يكون الباب مفتوحاً لأكبر عدد من اللاعبين. وحول قلة تعاقدات العنابي في الميركاتو الصيفي قال: هذا تحد للاعبين، استقطاب لاعب أجنبي، وآخر مواطن فقط، هذا يؤكد ثقة الإدارة في المجموعة الموجودة، نتمنى التوفيق للاعبين الذين غادروا النادي، ومدرسة الوحدة ولادة، ولابد أن يتحمل كل لاعب المسؤولية، بعد أن منح سمو الشيخ ذياب بن زايد اللاعبين الثقة، ويجب أن نكون على قدر التحدي.
وعن عودته من بداية الموسم قال: سعيد بالوجود من الانطلاقة، وقبل ذلك في المعسكر الخارجي، بعد نهاية الموسم أجازتي كانت كلها فترة تأهيل، وسعادتي أكبر بجاهزية جميع اللاعبين لتقديم موسم مميز من البداية، ووجود إسماعيل مطر كقائد أمر مهم للفريق، وجميعنا نستفيد منه حتى الآن، والوحدة يضم عدداً كبيراً من الشباب ونسبتهم هي الأعلى بين فرق الدوري، لكنهم يملكون الخبرة، وفي الوقت نفسه خبرة إسماعيل والمحترفين الأجانب الموجودين، ستحدث التوازن في الفريق، وكل هدفنا عودة الوحدة لتحقيق الدوري بعد غياب 8 سنوات، ونحن قادرون على تحمل هذه المسؤولية وأن نترجم ثقة الإدارة والجمهور، خاصة في ظل حالة الاستقرار التي يعيشها الفريق.

اقرأ أيضا