الاتحاد

الملحق الرياضي

ستاد 30 يونيو.. ملعب "الذكريات المختلطة"

استاد الدفاع الجوي "استاد 30 يونيو"

استاد الدفاع الجوي "استاد 30 يونيو"

دبي (الاتحاد)

?يطلق على استاد الدفاع الجوي اسم «استاد 30 يونيو»، والذي يحتضن مواجهة افتتاح موسم 2018- 2019، التي تجمع العين والوحدة في كأس سوبر الخليج العربي بالعاصمة المصرية القاهرة، حيث واكب افتتاحه في العام 2012 الاحتفال بالذكرى الـ42 لبناء حائط الصواريخ الحصين، الذي أجبر إسرائيل على قبول معاهدة «روجرز» في الأسبوع الأول من شهر يونيو لعام 1970، والذي أطلق عليه «أسبوع حصاد الفانتوم»، بعد إسقاط طائرة فانتوم إسرائيلية للمرة الأولى. ويتسع استاد الدفاع الجوي لـ30 ألف متفرج، ويقع في محور المشير طنطاوي، في منطقة التجمع الخامس في محافظة القاهرة، وكانت مباراة النادي الأهلي ونادي صن شاين النيجيري، في إياب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أفريقيا 2012 في أكتوبر 2012، أول لقاء رسمي على استاد الدفاع الجوي، وفاز الأهلي بهدف وحيد وتأهل للنهائي، ثم فاز باللقب. بينما كانت أول مباراة تقام عليه للمنتخب المصري هي مباراة الإياب أمام المنتخب الغاني في تصفيات الأخيرة كأس العالم 2014،
والتي انتهت بفوز «الفراعنة» 2-1، وهو لم يشفع لمنتخب الفراعنة في التأهل لسابق خسارتهم في مباراة الذهاب 1-6، ويجعله ملعب الذكريات المختلطة، حيث تأهل عبره الأهلي لأصعب لقب أفريقي في تاريخه وودع عليه المنتخب المصري تصفيات كأس العالم، ثم غابت عنه المباريات، حتى اعتماده ملعباً لفريق بيراميدز.

اقرأ أيضا