الاتحاد

الرياضي

الرياضي الجزائري يدنو من لقب النسخة الثالثة لـ «عربية السيدات»

الشارقة (الاتحاد)

تُوجت لاعبات نادي اتحاد الشرطة الرياضي المصري بالميدالية الذهبية في ختام مسابقات الفردي والفرق للقوس والسهم، التي أقيمت في نادي الثقة للمعاقين ضمن منافسات دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات المقامة في الشارقة، تحت رعاية قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى للأسرة.

وجاء فوز النادي المصري على حساب سيدات الشارقة، ليذهب الذهب إلى الإمارات والفضة إلى الإمارات في منافسات الفرق، فيما جاء نادي التحدي المراكشي ثالثاً وتوجت لاعباته بالميدالية البرونزية.

وفي بطولة الفردي حلت اللاعبة المصرية ندى ممدوح دياب من اتحاد الشرطة الرياضي في المركز الأول، لتحلق بالميدالية الذهبية، فيما حصلت على الفضية والمركز الثاني اللاعبة الإماراتية نورة العوضي من نادي سيدات الشارقة، تلتها في المركز الثالث آية ممدوح دياب لاعبة اتحاد الشرطة الرياضي لتحصد الميدالية البرونزية.

وكانت المرحلة التأهيلية أسفرت عن اعتلاء أية ممدوح دياب من اتحاد الشرطة الرياضي بمصر صدارة المرحلة الأولى محققة 271 نقطة، وفي الثانية 274 نقطة بمجموع 545 نقطة، وحلت زميلتها ندى ممدوح دياب ثانية بمجموع 531 نقطة مقسمة إلى 268 و263 في المرحلتين الأولى والثانية، وجاءت زميلتهما رنا ممدوح ثالثة محققة 527 نقطة، موزعة بواقع 257 نقطة في المرحلة الأولى و270 بالثانية، فيما حلت بالمركز الرابع اللاعبة زكية زباير من نادي التحدي المراكشي في المغرب محققة 524 نقطة، مقسمة إلى 266 و258 نقطة في الأولى والثانية.

ونالت نورة هارون العوضي من نادي سيدات الشارقة والتي حصلت على 514 نقطة، على 245 نقطة في الأولى و269 نقطة في الثانية.

وقام بتتويج اللاعبات الفائزات الشيخة حياة آل خليفة عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة في البحرين رئيس لجنة الإشراف والمتابعة في الدورة، وإبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وندى النقبي نائب رئيس اللجنة المنظمة رئيس اللجنة التنفيذية مدير الدورة، والدكتور سرحان المعيني نائب رئيس الاتحاد العربي للقوس والسهم.

من ناحية أخرى، عزز فريق سيدات الشارقة صدارته للمجموعة الأولى لكرة السلة بعد عبوره النجمة البحريني 74-56، محققاً فوزه السادس على التوالي، ليحافظ على القمة، فيما خسر سبورتينج المصري مباراته الأولى في المسابقة أمام الأرثوذكسي 65/‏‏‏‏ 60 ليتنازل الفريق المصري عن صدارة المجموعة الأولى لمصلحة الأردنيات.

على الجانب الآخر، اقترب نادي الرياضي الجزائري من الفوز بلقب النسخة الثالثة للدورة، معززاً صدارته الفرق في الترتيب العام بعد أن رفع رصيده من الميداليات إلى 17 منها 9 ذهبيات و5 فضيات و3 برونزيات، فيما يأتي في المركز الثاني فريق الحالة البحريني بـ 9 ذهبيات و3 فضيات و3 برونزيات، ويحتل فريق البحرين المركز الثالث برصيد 11 ميدالية ملونة منها 3 ذهبيات و3 فضيات و5 برونزيات.

وحافظ نادي سيدات الشارقة على المركز الرابع برصيد 23 ميدالية منها ذهبيتان و11 فضية و10 برونزيات.


عبد الملك: فرصة لاكتشاف المواهب وتعزيز المسيرة الرياضة النسائية

الشارقة (الاتحاد)

أثنى إبراهيم عبد الملك على الدور الذي تلعبه دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات في اكتشاف مواهب اللاعبات، ليس فقط في منطقتنا الخليجية وإنما في مختلف الدول العربية، مؤكداً أنها باتت نبضاً يتجدد للرياضة النسائية.

وأوضح عبد الملك أن الإثارة كانت العنوان البارز لمنافسات القوس والسهم التي شاركت فيها نخبة من اللاعبات المحترفات القادرات على المنافسة في بطولات عالمية وليس المحلية أو العربية فقط.

وثمن الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، الدور الكبير الذي تلعبه قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، في دعم رياضة المرأة، ما كان له المرود الإيجابي على مسيرة الرياضة النسائية.

وشدد عبد الملك على زيادة المشاركات في النسخ المقبلة مع الانتقال من الإطار العربي إلى الدولي، نظراً لسمعة البطولة الجيدة، والتطور الملموس في ارتفاع عدد الدول المشاركة واللاعبات من نسخة الأخرى.

أحمد الكمالي: نتطلع لتحويل الحدث إلى تظاهرة آسيوية

الشارقة (الاتحاد)

أكد المستشار أحمد الكمالي رئيس اتحاد ألعاب القوى عضو الاتحاد الدولي للعبة، أن حضور 58 نادياً في النسخة الثالثة يعكس اهتمام الدول العربية بالمشاركة في «ألعاب الشارقة»، ما يؤثر إيجاباً على مسيرة الرياضة النسائية.

وأشاد الكمالي بجهود الشيخ خالد بن أحمد بن سلطان القاسمي رئيس اللجنة المنظمة العليا، وندى النقبي رئيسة اللجنة التنفيذية مدير الدورة، مؤكداً أن الجميع يفخر بهما كونهما كفاءة إدارية مواطنة أثبتت تميزها، ما أهل للوصول بالدورة في نسخها المختلفة إلى آفاق النجاح.

وتابع: «أتمنى أن يتحول هذا المحفل الكبير إلى دورة قارية تنظم على مستوى آسيا، ليكون فرصة لتجمع 40 دولة من القارة الصفراء في الإمارات».

وقال: «نتائجنا كانت جيدة في «أم الألعاب» في ظل مشاركة البحرين وقطر بلاعبات أصحاب مستوي متقدم، ومن المؤكد أن نتائجنا ستكون أفضل في النسخ القادمة نظراً للاستفادة الفنية للاعبات، إضافة إلى استمرار برامج التدريب لألعاب القوى النسائية، خصوصاً أن اتحاد اللعبة يضع كل إمكاناته الفنية تحت تصرف اللجنة المنظمة وسنستمر في التعاون معها، لأن المحصلة في النهاية تخدم مسيرة ألعاب القوى في الدولة والدول العربية».

الهاجري: الدورة رافد كبير لرياضة المرأة

الشارقة (الاتحاد)

أكد المهندس داوود الهاجري رئيس اتحاد الطاولة رئيس اللجنة التنظيمية الخليجية لكرة الطاولة، أن الدورة باتت تشكل رافداً كبيراً لرياضة المرأة في الإمارات والوطن العربي، وقوى مؤثرة في تطور المستويات الفنية للاعبات الفرق المشاركة.

وقال: «نشكر قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، على رعايتها ودعمها المستمر، مما كان السبب المباشر في تطورها بشكل كبير، وأثمر عن اكتشاف مواهب ومستويات فنية عالية للاعبات».

وتابع: «استفادت كرة الطاولة الإماراتية النسائية بقدر كبير من مشاركة اللاعبات بالاحتكاك مع لاعبات من دول عربية متقدمة في مجال اللعبة، ما سيكون له الأثر الكبير على مسيرة لاعباتنا خلال المرحلة المقبلة، وسينعكس على تطور المستوى».

اقرأ أيضا

سباق العين الأول للجري.. «تفوق وإبداع»