الاتحاد

الاقتصادي

وسائل إعلام دولية تبرز إطلاق «مول العالم»

ترجمة - دينا مصطفى

اهتمت الصحف والقنوات الإعلامية العالمية بإطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مشروع «مول العالم» أكبر مركز تسوق من نوعه في العالم، حيث أبرزت قناة «سي إن إن» الأميركية إعلان دبي عن خطط لبناء أكبر مركز تسوق في العالم.
وأشارت «سي إن إن» إلى أن مركز التسوق يعد جزءاً صغيراً من الخطط الطموحة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الذي كشف عن خطط سياحية جديدة عبر بيان رسمي.
كما ألقت الضوء على كلمة سموه خلال إطلاقه للمشروع الجديد، حيث قال «اليوم أطلقنا المدينة الجديدة في دبي، وسوف تستضيف أكبر مركز تجاري في العالم»، كما أكد سموه أن نسب النمو المتسارعة في قطاعات التجزئة والسياحة العائلية، تحتم الاستعداد مبكرا للمستقبل، وأضاف سموه «أعلنا قبل فترة أننا نريد أن نكون العاصمة الاقتصادية والسياحية والثقافية لملياري نسمة يعيشون حولنا ونحن جادون في تنفيذ رؤيتنا».
كما نقلت القناة الأميركية كلمات سموه «واثقون بقوة اقتصادنا ومتفائلون بمستقبل بلادنا ومستمرون في توسيع رؤيتنا».
وبحسب «سي إن إن» فإن المشروع العملاق الذي تطوره دبي القابضة يتصل مع مدينة متكاملة، بحيث يمكن للزائر أن يقضي فيها أسبوعا كاملا من دون مغادرتها وبدون الحاجة لاستخدام سيارته، حيث ستتم تغطية وتكييف كل ممرات المشاة التي تتصل مع المول والتي يبلغ أطوالها أكثر من 7 كيلو مترات، ويمكن فتحها خلال فصل الشتاء، وتربط الممرات الباردة كل المرافق المتصلة بالمول من فنادق ومماشي للتسوق ومنتجعات صحية، بالإضافة لأكبر منتزه عائلي ترفيهي داخلي تغطيه قبة واحدة يمكن أيضا فتحها خلال الشتاء لتشكل القبة إحدى عجائب مشروع مول العالم.
وأشارت «سي إن إن» إلى أن البيان الرسمي لنمو السياحة الحالي في دبي يقدر بـ 13% فيما يصل نمو مبيعات التجزئة إلى 25% سنويا.
وتنقسم خطط التنمية للمدينة الجديدة إلى 4 محاور هي السياحة العائلية، وتجارة التجزئة، والمعارض الفنية و»منطقة فريدة من نوعها من شأنها أن توفر بيئة متكاملة لتعزيز روح المبادرة والابتكار في المنطقة».
بالإضافة إلى أكبر مركز تجاري في العالم الجديد، والذي ستتم تسميته «مول العالم»، وسيضم مول العالم أكبر مساحات للتجزئة على مستوى العالم وسيرتبط مع أكثر من 100 منشأة فندقية تضم 20 ألف غرفة فندقية، كما تتصل كل المباني ضمن المشروع بشبكة طرق حديثة صديقة للبيئة على جانبيها محال تجارية ومطاعم متنوعة. وسيقوم المشروع أيضا ببناء 100 فندق وحديقة، ستكون أكبر من حديقة هايد بارك في لندن» (والتي بلغت 455 فدان) وجذب الأسرة الدولية بالتعاون مع يونيفرسال ستوديوز.
كنا نقلت «سي إن إن» كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بأن «الهدف من هذه المبادرة الجديدة هو أن تأخذ تنميتنا الاقتصادية إلى مستوى جديد وتعزيز دولة الإمارات العربية المتحدة على الصعيد العالمي».
وقال البيان إن هذا التطور سوف تشرف عليه دبي القابضة، وهي شركة قابضة استثمارية عالمية، ولكن لم يتم ذكر جدول زمني أو التكلفة المقدرة للمشروع. فيما أشارت صحيفة «الجارديان» البريطانية إلى أن هذا المشروع مترامي الأطراف سوف يشتمل على مركز للتسوق على مساحة 8 ملايين قدم مربعة (743224 متراً مربعاً)، وشبكة طرق يمكن تغطيتها خلال أشهر الصيف، ويمكن السيطرة على المناخ وحرارة الصيف الحارقة، كما تحتوي المدينة السياحية الجديدة على متنزه و100 فندق وشقة فندقية.
وسيتم بناء مجمع بالقرب من «مول الإمارات»، الذي يضم منحدراً داخلياً للتزلج، ويقع على بعد مسافة قصيرة بالسيارة من أطول برج في العالم، برج خليفة،المجاور لـ«دبي مول».
من جانبها، ألقت صحيفة «الدايلي ميل» البريطانية الضوء على إطلاق مدينة التسوق العالمية دبي لمشروعها العملاق الذي يمتد على مسافة أكثر من 7 مليون متر مربع وشبكة طرق معدلة الطقس، بالإضافة إلى بناء مجمع يحتوي على 100 فندق و20 ألف غرفة فندقية. كما أشارت الصحيفة إلى مواقف ضخمة للسيارات تستوعب 50 ألف سيارة.
حيث يمكن للزوار إيقاف سياراتهم لفترات طويلة، والاستمتاع بأجواء المدينة المغطاة بالكامل من دون الحاجة لمركباتهم للتنقل. وأكدت الصحيفة أن «مول العالم» يحتوي على منطقة تم تخصيصها للسياحة العلاجية والرعاية الصحية عالية الجودة، وتضم مراكز طبية ومنتجعات صحية وعيادات متخصصة على مساحة 3 ملايين قدم مربعة، وترتبط المنطقة الطبية مع المناطق الترفيهية ومتاجر التجزئة للمشروع، لتوفير أجواء مريحة لمرافقين ولفترات النقاهة التي يقضيها المرضى مع الاستفادة من خيارات الضيافة الراقية.

اقرأ أيضا

8 مليارات درهم صافي دخل البنوك في أبوظبي خلال الربع الأول