الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
توقيف جنرال باكستاني بتهمة الارتباط بجماعة متطرفة
22 يونيو 2011 00:20
أكد متحدث الجيش الباكستاني أمس، توقيف جنرال باكستاني يشتبه في إقامته علاقات مع مجموعة إسلامية متمردة، بعد 7 أسابيع على مقتل أسامة بن لادن الذي غذى الشبهات بالتواطؤ بين العسكريين والإسلاميين في باكستان. وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال المتحدث باسم الجيش الباكستاني الجنرال أطهر عباس، تعليقاً على هذا التوقيف غير المألوف، إن الضابط كان على “اتصال بحزب التحرير” المتطرف. وحزب التحرير حركة غير شرعية في باكستان، لكنها ثانوية، بل وتعتبر هامشية على صعيد المجموعات الإسلامية المتطرفة الناشطة في البلاد، والتي تضم خصوصاً “القاعدة” و”عسكر طيبة” المتهمين باعتداءات لا تحصى في باكستان وفي الخارج. ولم يقدم الجنرال عباس تفاصيل أخرى حتى لا يعرقل التحقيق الذي سيحدد “كل الوقائع” كما قال. وأكد أنه إذا ثبتت تلك الوقائع، سيتخذ الجيش “تدابير انضباطية صارمة” عملاً بقوانينه الداخلية، مشيراً إلى “سياسة عدم التساهل حيال أنشطة مماثلة في إطار الجيش”. وذكر الفرع المحلي لهيئة الإذاعة البريطانية “بي. بي. سي” باللغة الأوردية، أن الجنرال الموقوف يدعى علي خان وقد عمل طوال سنتين في قيادة الجيش في روالبندي المدينة التوأم للعاصمة إسلام آباد، قبل أن يختفي بصورة مفاجئة قبل حوالي شهر ونصف الشهر. ونقلت الإذاعة عن أحد المقربين منه قوله أن الجنرال خان شوهد للمرة الأخيرة مساء 6 مايو الماضي، بعد 5 أيام على الغارة الأميركية التي أسفرت عن مقتل بن لادن في مدينة أبوت آباد. ويتهم المسؤولون الغربيون منذ سنوات عديدة الجيش الباكستاني وأجهزة استخباراته القوية، بإقامة صلات مع الإسلاميين وبالتالي استخدامهم للدفاع عن المصالح الاستراتيجية لباكستان خصوصاً في مواجهة خصمها الهندي.
المصدر: إسلام آباد
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©