الاتحاد

الرئيسية

البشير يقسم بـ الله العظيم ثلاثا :لن نسلم أي سوداني إلى الخارج


الخرطوم-فيصل محمد صالح، نيروبي، القاهرة- الاتحاد :
أقسم الرئيس السوداني عمر البشير بعدم تسليم أي سوداني ليحاكم في الخارج وذلك في أعنف رفض من نوعه لقرار مجلس الأمن رقم 1593 القاضي بمحاكمة مرتكبي جرائم الحرب في دارفور أمام المحكمة الجنائية الدولية، وقال في خطاب ألقاه أمام مجلس شورى حزب المؤتمر الوطني الحاكم:'اقسم بالله العظيم ثلاثا أننا لن نسلم أي مواطن سوداني لمحكمة خارجية ولا ركوع ولا انكسار إلا لله سبحانه وتعالى'·
وأضاف البشير:'إذا تم استثناء الأميركيين من المحكمة الدولية لأن أميركا دولة قوية فنحن أيضا أقوياء بعقيدتنا ومبادئنا'، وشن هجوما لاذعا على الأمم المتحدة التي قال إنها وصلت إلى 'قمة السقوط'، واضاف:'إن العالم يعرف أن حكومته لا تستسلم بسهولة وأن كل محاولات الضغط عليها فشلت وستستمر بفشلها إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها'· لكن وزير الدولة بوزارة الخارجية نجيب الخير رفض التعليق على القرار قائلا إنه مازال يخضع لدراسة الحكومة التي لم تعلن موقفها الرسمي بعد· وتفاوتت ردود فعل المعارضة من القرار حيث رحب الصادق المهدي به واعتبره نتاجا طبيعيا لتعنت الحكومة والتي وصفها بأنها 'براقش التي جنت على نفسها'، كما رحب تجمع المعارضة السودانية في بيان صدر بالقاهرة بعدالة القرار الدولي محملا الحكومة السودانية مسؤولية الجرائم في دارفور، لكن رئيس التجمع رئيس الحزب الاتحادي محمد عثمان الميرغني رفض من جانبه محاكمة أي سوداني في الخارج، ودعا لتشكيل محاكم وطنية باتفاق بين الحكومة والمعارضة·
وفي المقابل، رحبت حركتا التمرد في دارفور بالقرار، وقال عبدالواحد محمد أحمد النور رئيس حركة تحرير السودان لـ'الاتحاد':نطالب الحكومة بقبول القرار وتسليم مجرمي دارفور إلى المحكمة الدولية ومستعدون بشكل كامل للعودة إلى مفاوضات السلام في أي لحظة ·

اقرأ أيضا

26 قتيلا في انفجار داخل مسجد بشرق أفغانستان