الاتحاد

الاقتصادي

58,4 طن مبيعات الذهب في الإمارات خلال العام الماضي

يوسف العربي (دبي)

بلغ حجم مبيعات الذهب في الإمارات خلال عام 2015 نحو 58,4 طن بقيمة تقدر بـ 8,8 مليار درهم «2,39 مليار دولار»، وفقاً لتقرير توجهات الطلب على الذهب لعام 2015 الصادر أمس عن مجلس الذهب العالمي.

وبحسب التقرير، استحوذت المجوهرات على 85,4% من إجمالي قيمة مبيعات الذهب في الإمارات خلال عام 2015، مسجلة مبيعات بقيمة 7,50 مليار درهم، فيما بلغت حصة الأدوات المالية والعملات الذهبية 14,6% بقيمة مبيعات 1,3 مليار درهم.

وتوزع حجم مبيعات الذهب في الدولة بواقع 49,9 طن للمجوهرات مقابل 8,5 مليون طن للعملات الذهبية والأدوات الاستثمارية.

وسجلت المملكة العربية السعودية مبيعات إجمالية من الذهب بلغ حجمها 84,5 طن بقيمة 12,7 مليار درهم «2,46 مليار دولار»، فيما سجلت مصر حجم مبيعات بلغ 41,4 طن بقيمة 6,23 مليار درهم «1,7 مليار دولار».

وسجل سوق الكويت مبيعات بلغ حجمها 13,6 طن بقيمة تبلغ نحو مليارا درهم «558 مليون دولار» خلال عام 2015 وفق التقرير السنوي الصادر عن مجلس الذهب العالمي.

وفصلياً سجلت الإمارات مبيعات إجمالية من الذهب بلغت 12,1 طن بقيمة 1,82 مليار درهم «496 مليون دولار» خلال الربع الأخير من عام 2015، وتوزعت مبيعات الذهب في الإمارات خلال هذه الفترة بواقع 10,3 طن بقيمة 1,551 مليار درهم للمجوهرات مقابل مبيعات بلغ حجمها 1,8 طن بقيمة 270 مليون درهم للأدوات الاستثمارية.

وعالمياً أفاد التقرير العالمي، بأن سوق الذهب شهد استقراراً ملحوظاً خلال عام 2015، بعد التقلبات التي شهدها خلال السنوات الماضية، ووصل إجمالي الطلب العالمي على الذهب في 2015 إلى 4212 طناً، مقارنةً بنحو 4226 طناً خلال عام 2014، وشهد إجمالي الطلب على الذهب في الربع الرابع من العام الماضي ارتفاعاً بنسبة 4% إلى 1117 طناً مقارنة بنحو 1071 طنا خلال الفترة نفسها من عام 2014، مدفوعاً بالطلب على المجوهرات ومشتريات المصارف المركزية.

واستمرت المجوهرات في كونها المصدر الأكبر للطلب على الذهب، حيث بلغ إجمالي الطلب عليها خلال العام الماضي 671,4 طن، متراجعاً 1% مقارنة مع عام 2014. وبلغت حصة العملات والأدوات الاستثمارية نحو 28 من حجم مبيعات الذهب حول أنحاء العالم حيث بلغ 263,5 طن بنمو بلغت نسبته 1% مقارنة بحجم المبيعات خلال العام الماضي.

وسجلت الهند، التي تعد واحدة من أكبر سوقين للذهب في العالم، خلال العام الماضي، أقوى طلب على الذهب منذ بدأت إحصائيات مجلس الذهب العالمي في الصدور عام 1995، حيث وصل إجمالي الطلب على المجوهرات إلى 848,9 طن بنمو 6% مقارنةً مع عام 2014.

ويرجع النمو إلى تزايد شراء المجوهرات لحفلات الزفاف والمناسبات المختلفة، وذلك على الرغم من القيود الحكومية على واردات الذهب في معظم أوقات السنة. وبعد تراجع الطلب على الذهب في الصين خلال العام الماضي عاود السوق الصيني النمو مسجلاً نمواً بنسبة 1% حيث بلغ حجم الطلب على الذهب في الصين نحو 984,4 طن. وجغرافياً ارتفعت مبيعات الذهب خلال الربع الأخير من العام الماضي بنسبة 6%، في الولايات المتحدة الأميركية، و3% في الصين، و5% في شرق آسيا، و6% في الهند، فيما تراجع طلب المستهلكين على الذهب بنسبة 26% في روسيا و18% في الشرق الأوسط وتركيا و7% في القارة الأوروبية و3% في باقي سواق العالم.

واستقر طلب المصارف المركزية في شراء المزيد من الذهب لزيادة احتياطاتها منه خلال عام 2015 ليسجل 588,4 طن مقابل 583 طنا خلال 2014 وبلغ هذا الطلب نحو 167,2 طن خلال الربع الأخير من عام 2015.

اقرأ أيضا

«دبي للطاقة» تبحث إضافة «مربان» كخام إضافي