الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
36 قتيلاً و68 جريحاً باعتداءات دامية في العراق
36 قتيلاً و68 جريحاً باعتداءات دامية في العراق
22 يونيو 2011 00:06

قتل 36 شخصا غالبيتهم من عناصر الشرطة وأصيب 68 آخرون أمس في تفجيرات وهجمات مسلحة في عدة مدن عراقية، أكبرها هجومان انتحاريان بسيارات مفخخة وسط مدينة الديوانية بمحافظة واسط استهدفت منزل المحافظ، واتهمت فيها نائبة عراقية تنظيم “القاعدة”. وقال اللواء محمد العسكري المتحدث باسم وزارة الدفاع إن “هجومين انتحاريين بسيارات مفخخة استهدفا منزل محافظ واسط الذي نجا وعائلته، فيما قتل جراءهما 26 شخصا وأصيب 35 آخرون بجروح”. وأوضح ان “الانتحاري الأول حاول اقتحام المدخل المؤدي إلى منزل المحافظ سالم حسين علوان بالديوانية، ولكنها انفجرت عند المدخل. وتابع “بعد حوالي ثلاث دقائق فجر انتحاري آخر سيارته على مقربة من موقع الانفجار” الأول، مضيفا أن “الانفجارات وقعت بشكل متزامن صباحا”. واعلن مصدر طبي في وقت سابق عن “تلقي مستشفى الديوانية العام 21 قتيلا جميعهم من عناصر الشرطة و35 جريحا بينهم خمسة مدنيين، هم امرأتان وطفلان ورجل”. وأشار إلى “تفحم عدد من جثث الضحايا جراء الانفجارات”. وتم نقل عدد من الجرحى إلى مستشفيات محافظة النجف. وقال ضابط برتبة عقيد في شرطة الديوانية إن “الهجوم كان يستهدف موكب المحافظ الذي كان يفترض أن يغادر منزله في نفس الوقت الذي وقع فيه الانفجار”. وأشار إلى وقوع أضرار مادية في واجهة المنزل وتحطم زجاج نوافذ واجهة المنزل. وأكد مصدر في مكتب المحافظ “نجاة المحافظ وعائلته من الهجوم”. وحملت انتصار الموسوي عضو مجلس محافظة القادسية تنظيم “القاعدة” مسؤولية الهجوم. وقالت إن “تنظيم القاعدة يقف وراء هذا الهجوم لأنهم يريدون اغتيال المحافظ”. كما وصف النائب حامد الخضري، احد نواب المجلس الأعلى الإسلامي في العراق بمدينة الديوانية، الانفجارات بأنها “حالة غريبة وإنذار شؤم لهذه المدينة” التي تشهد استقرارا أمنيا. ومحافظ الديوانية من عناصر حزب “الدعوة” الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي إضافة لكونه عضوا في قائمة “دولة القانون” التي يتزعمها المالكي. وأشار مصدر عسكري إلى أن “الانفجارات وقعت على مقربة من جدار إسمنتي خارج منزل المحافظ، والذي تفصله مسافة نحو ثلاثين مترا عن المبنى الرئيسي”. وانتشرت قوات أميركية وعراقية حول موقع الانفجار وقامت قوات الأمن بغلق الطرق الرئيسية المؤدية إلى موقع الانفجار وفرضت إجراءات أمنية مشددة. من جهة أخرى قتل شخص وأصيب 5 بينهم ثلاثة جنود عراقيين، بانفجار عبوة ناسفة استهدف دورية للجيش في شارع فلسطين شرق بغداد. كما قتل شخص وأصيب ثلاثة آخرون بانفجار قنبلة داخل حافلة مدنية قرب ساحة النسور غرب العاصمة. وانفجرت سيارتان مفخختان قرب محل لبيع المشروبات الكحولية صباح أمس، وسط بغداد مما أدى إلى وقوع خسائر مادية فقط. وقتل شخص وأصيب ثلاثة آخرون بانفجار قنبلة انفجرت في حافلة صغيرة في حي المنصور وسط بغداد. وقتل مسلحون في سيارة مسرعة استخدموا أسلحة مزودة بكواتم صوت، عميدا بالجيش العراقي وهو داخل سيارته في منطقة الشعب شمال بغداد. وأطلقت خمسة صواريخ على قاعدة عسكرية عراقية أميركية مشتركة في حي البلديات شرق بغداد. وقال مصدر أمني عراقي إن صاروخين ضربا القاعدة وسقط ثلاثة خارجها، مما أسفر عن إصابة ثلاثة مدنيين. وفي سامراء بمحافظة صلاح الدين أسفر انفجار قنبلة على الطريق بعد مرور قافلة عسكرية أميركية، عن إصابة مدني. وفي محافظة بابل قتل شخص وأصيب 8 آخرون بينهم ضابط شرطة برتبة ملازم وشرطي، بجروح بانفجار عبوة ناسفة داخل مقهى شعبي في ناحية أولاد مسلم. وفي بلدة المسيب قتل خمسة آخرون وأصيب تسعة في هجوم آخر عندما انفجرت قنبلة في مطعم بالبلدة. وفي مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار تم استدعاء فريق من خبراء المفرقعات من الشرطة لإبطال مفعول قنبلتين داخل سيارتين كانتا على بعد بضع مئات من الأمتار من مبان حكومية. ونجحت محاولة إبطال مفعول القنبلة الأولى بينما انفجرت السيارة الثانية وقالت الشرطة إن الانفجار أسفر عن إصابة ضابط.

المصدر: بغداد
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©