الإثنين 23 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
السجن 3 سنوات لكيني حاول تأديب خطيبته بـ 20 طعنة
22 يونيو 2011 00:00
قضت محكمة جنايات أبوظبي في جلستها التي عقدت أمس، برئاسة المستشار سيد عبد البصير وعضوية القاضيين الشامخ عبد المجيد الشامخ، وعلي سعيد العدوي، وأمانة سر محسن بوفطيم، بسجن أفريقي 3 سنوات لشروعه في قتل خطيبته السابقة بطعنها 20 طعنة في أنحاء متفرقة من جسدها بدعوى تأديبها بحسب اعترافاته أمام الهيئة القضائية، كما عاقبته بـ 3 أشهر حبساً لتهديده لمجني عليها، والتي قضت المحكمة بتغريمها 1000 درهم لتناولها الخمور. وكانت النيابة العامة وجهت للمتهم - كيني الجنسية - تهمة الشروع في قتل كينية، بطعنها 20 طعنة في أنحاء متفرقة من جسدها، واستمعت المحكمة خلال نظرها القضية لأقوال المجني عليها التي اتهمته بالشروع في قتلها، وأنه كان يقصد ذلك لولا قيام الجيران بإنقاذها وهروبه من مسرح الجريمة. وأكدت المجني عليها في أقوالها أن المتهم كان يلاحقها رغم فسخ خطوبتهما، وأنه هددها بالقتل قبل ذلك، وأنه في يوم الواقعة ترصدها المتهم وأثناء تواجدها في ممر بين مسكنها والمصعد عاجلها بعشرين طعنة مميتة، فاستغاثت بالجيران الذين أنقذوها من بين يديه. واعترف المتهم بالإعتداء عليها بالطعن، مؤكداً أنه لم يكن يقصد قتلها بل تأديبها كونها زوجته وأنه يملك مستندات تثبت ذلك. وقالت المجني عليها إن المتهم كان تقدم لخطبتها وتمت الموافقة على ذلك في بادئ الأمر، ولكن بعد معرفتها بتعدد علاقاته النسائية قامت بفسخ الخطبة، فبدأت المشاكل بينهما، وقام بالاعتداء عليها بغرض قتلها، وليس تخويفها، ونفت أن تكون تربطها به علاقة زواج، وأن المستندات التي قدمها لهيئة المحكمة ليست صحيحة. ونظرت المحكمة قضية متهم فيها روسي الجنسية بجلب مخدرات وإحراز وتعاطي مخدر الحشيش، والذي اعترف بتعاطيه الكوكايين في بلاده قبل دخوله للبلاد، كما اعترف جلبه مخدر الحشيش، وأنه لم يكن يعلم أن في ذلك مخالف لقوانين الدولة، وأجلت المحكمة القضية لجلسة 27 يونيو الجاري للنطق بالحكم.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©