الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن لأنقرة: العملية العسكرية في سوريا تهدد الحرب على داعش

قوات تركية برية في سوريا

قوات تركية برية في سوريا

أبلغ وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر نظيره التركي بأن العملية التركية في سوريا تهدد التقدم الذي تحقق في مواجهة تنظيم داعش الإرهابي.
وقال بيان، صادر عن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون)، إن إسبر لفت «بوضوح إلى أن الولايات المتحدة ترفض خطوات تركيا غير المنسقة، لأنها تشكل خطراً على التقدم الذي أحرزه التحالف الدولي ضد تنظيم اعش الإرهابي.
وأورد البيان «شجع (الوزير الأميركي) تركيا بقوة على وقف ما تقوم به في شمال شرق سوريا بهدف تمكين الولايات المتحدة وتركيا وشركائنا في شكل أكبر على إيجاد سبيل مشترك لاحتواء الوضع قبل أن يصبح غير قابل للإصلاح».

اقرأ أيضا... 16 قتيلاً برصاص تركي في ثالث أيام العدوان على سوريا

 وحذر إسبر، خلال مكالمة هاتفية مع نظيره التركي خلوصي أكار، من أن «هذا التوغل قد تكون له عواقب وخيمة على تركيا»، معرباً عن قلقه حيال سلامة الطاقم الأميركي في سوريا، رغم «إجراءات الحماية» التي اتخذتها واشنطن.
وسحب الرئيس دونالد ترامب، الأحد الماضي، الجنود الأميركيين المنتشرين في سوريا قرب الحدود التركية.
ويتعرض ترامب مذاك لموجة انتقادات كونه «سهل» الأمر للأتراك، و«تخلى عن الأكراد»، حلفاء واشنطن في حربها ضد تنظيم داعش الإرهابي.
وتوعد ترامب أنقرة بعقوبات اقتصادية إذا تجاوزت ما سماه الحدود المسموح بها خلال العملية العسكرية.

اقرأ أيضا

برلين تدين المخططات «المرعبة» للهجمات ضد المساجد