الخميس 26 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
الأهلي ينهي مغامرة الوحدة في كأس الأبطال
الأهلي ينهي مغامرة الوحدة في كأس الأبطال
21 يونيو 2011 22:42
وضع الأهلي حدا لمغامرة فريق الوحدة في بطولة كأس الملك للأبطال، عندما أبعده من منافسات الدور نصف نهائي بفوزه عليه بأربعة أهداف مقابل هدف في مباراة الإياب التي جمعت الفريقين على ملعب سمو الأمير عبدالله الفيصل بمدينة جدة، وسجل للأهلي البرازيلي فيكتور سيموز (29–72) وكامل المر (56) والعماني عماد الحوسني (66)، فيما سجل هدف الوحدة سلمان الصبياني (77). بدأت المباراة من جانب الوحدة بتنظيم دفاعي أكثر من رائع عندما منح المدرب المصري بشير عبدالصمد مهام دفاعية للاعبي الأطراف في خطي الوسط والدفاع، والاعتماد في الهجوم على تنظيم الهجمة بهدوء من خلال التمرير المتقن ثم الانقضاض بسرعة بتقدم لاعبي عمق الوسط، إلى جانب مختار فلاته ومهند عسيري اللذين تواجدا في منطقة الجزاء باستمرار، وفي المقابل كان تقدم لاعبي الأهلي غير محسوب بحثاً عن هدف يؤمن به نتيجة المباراة، ويسيطر على مجرياتها، لذلك ظهرت ثغرات واضحة في خطي الوسط والدفاع، وقد استثمر فريق الوحدة هذه الثغرات، وكان الأخطر على المرمى بل وكاد يسجل هدف التقدم، عندما تبادل مختار فلاته ومهند عسيري كرة (خذ وهات) انفرد على إثرها العسيري وصوب كرة عنيفة أمسك بها المسيليم ببراعة (26)، وجاء الهدف الأول للأهلي على عكس سير المباراة، عندما مرر مارسينهو كرة من عمق الدفاع لفيكتور سيموز الذي صوب كرة من لمسة واحدة في الزاوية اليسرى المعاكسة لأحمد الفهمي وتلج المرمى (29)، وجاءت ردة الفعل من الوحدة ممتازة، عندما تعمق العسيري بكرة جانبية وصوبها قوية خلصها ياسر المسيليم (32)، وتسلم مختار فلاته كرة من خارج المنطقة وتجاوز جفين البيشي وصوب كرة قوية في أحضان المسيليم (43) لينتهي الشوط الأول بهذه النتيجة. وفي الشوط الثاني واصل الفريقان النهج نفسه من حيث تواجد لاعبي الوحدة في مناطقهم الدفاعية ومناطق وسط الملعب، فيما كان تقدم الأهلي في الشوط الثاني بحذر على أمل تعزيز هدفه بهدف آخر، وكان له ما أراد عندما تسلم عماد الحوسني كرة في الجبهة الهجومية اليمنى وتلاعب بثلاثة مدافعين ومرر كرة عرضية بالمقاس على قدم كامل المر الذي حولها للمرمى من وضع الانزلاق (56)، ويسلم جفين البيشي كرة هدية في منديل لمهند عسيري الذي انفرد بالمرمى ليخرج المسيليم لاستقباله على مشارف المنطقة ويخلصها بحركة رائعة للتماس (64)، وأحكم الأهلي قبضته على المباراة بشكل كامل عندما مرر منصور الحربي كرة طويلة أمام عماد الحوسني عبر الجبهة اليمنى ويقتحم عماد المنطقة ويصوب كرة قوية جدا في قلب المرمى مسجلا الهدف الثالث (66)، وأطلق فيكتور سيموز رصاصة الرحمة في الجسد الوحداوي عندما تلقى تمريره عرضية من حسن الراهب (بديل الحوسني) أمام المرمى ولعبها سهلة في قلب المرمى مسجلا الهدف الرابع (72)، وسجل سلمان الصبياني هدف الشرف للوحدة عندما مرر له سلمان مؤشر كرة في عمق منطقة الجزاء ويغمزها في المرمى لحظة خروج المسيليم من المرمى (77)، لتنتهي المباراة بفوز الأهلي بأربعة أهداف لهدف، ويستعد لمواجهة الاتحاد في المباراة النهائية مساء يوم الجمعة المقبل. تفاؤل كبير من جانبه عبر رئيس نادي الأهلي، الأمير فهد بن خالد، عن تفاؤله الكبير بتحقيق فريقه كأس البطولة حينما يواجه منافسه اللدود الاتحاد في المباراة النهائية، مشيراً إلى أن فريقه قابل الاتحاد في بطولتين 2007 وتفوق عليه، وهو قادر على تكرار ذلك. وأكد أن الفريق الأهلاوي قدم صورة رائعة في المباراة، وكان اللاعبون على الموعد بإسعاد جماهيرهم الغفيرة التي وصفها بروح الفريق والوسام الذي يفخر به كل أهلاوي، وهو شخصيا يعتبره تاجا على رأسه خصوصا انهم أثبتوا اخلاصهم للأهلي على الرغم من كل الظروف القاهرة التي لو تعرض لها أي جمهور نادٍ لترك التشجيع. وعن قيمة المكافأة المرصودة في حال الفوز بالبطولة الأغلى قال (هي كبيرة) من دون أن يكشف قيمتها، مكتفيا بالإشارة إلى أنها تتجاوز الـ 200 ألف ريال، واصفاً الفريق الاتحادي بالكبير والمتمرس لكن الأهلي لا يقل عنه قوة. في المقابل، أكد رئيس مجلس إدارة نادي الاتحاد، المهندس إبراهيم علوان، أن فريقه حقق أهم البطولات بالوصول إلى المباراة النهائية، وحول اللقاء، قال: “حقيقة فوجئنا بهدف الهلال المبكر مما شكل ضغطاً نفسياً علينا في الشوط الأول، وفي الشوط الثاني أعاد الفريق ترتيب أوراقه ونجح في تسجيل هدف التعادل وصناعة العديد من الفرص التي لم تستغل”. وذكر أن الإدارة ستقوم بصرف مكافأة مجزية للاعبين بمناسبة التأهل إلى نهائي أغلى البطولات. وأرجع الفوز إلى روح الاتحاد الحقيقية المتمثلة في الجماهير الوفية التي ساندت الفريق بكل قوة وقامت بدورها في دعم الفريق خلال اللقاء، وهو ما كان واضحا عندما تأخر الفريق في النتيجة في الشوط الأول. وفي سياق آخر، اقتربت إدارة نادي الرائد من التوقيع مع اللاعب الدولي التونسي سليم بن عاشور لاعب خط الوسط المحترف في صفوف نادي ماريتيمو البرتغالي، وتشير المصادر إلى أن رئيس نادي الرائد تواجد في الكويت من أجل الاجتماع باللاعب بن عاشور ووكيل أعماله لانهاء تفاصيل المفاوضات كافة والتعاقد بين الطرفين. بدورها تمكنت الإدارة الفتحاوية من تجديد عقد المحترف البرازيلي لاعب خط الوسط ألتون خوزيه لموسم رياضي واحد قابل للتجديد، وذكر عضو مجلس الإدارة والمشرف العام على الفريق أحمد الراشد أن مفاوضات كانت طويلة، لكن الإدارة الفتحاوية تمكنت من التوصل إلى عرض مرضٍ مكنها من كسب خدماته.
المصدر: الرياض
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©