الاتحاد

الاقتصادي

150 شركة تعرض مشاريع بـ 200 مليار درهم في معرض العقارات الدولي بدبي

منظر لمدينة دبي حيث تراجعت أسعار العقارات بنسبة 25% خلال الأشهر الأخيرة

منظر لمدينة دبي حيث تراجعت أسعار العقارات بنسبة 25% خلال الأشهر الأخيرة

تعرض 150 شركة عقارية مشاريع بقيمة 200 مليار درهم في معرض العقارات الدولي دبي 2009 الذي تنطلق فعالياته اليوم وتستمر 3 أيام في مركز دبي الدولي للمعارض والمؤتمرات·
ويشير داوود الشيزاوي المدير التنفيذي لشركة ''الاستراتيجي للتسويق وتنظيم المعارض'' المنظمة للحدث إلى أن حجم المشاركة يؤكد مدى الثقة التي ما زال يتمتع بها القطاع العقاري والاستثمار فيه على مستوى دولة الإمارات والعديد من دول المنطقة، رغم الأزمة العالمية التي أثرت على القطاع العقاري في مختلف المناطق، متوقعاً أن يشهد المعرض نمواً كبيراً في عدد الزوار، ليتجاوز زوار العام الماضي، الذي بلغ 35 ألفاً·
ولفت إلى أن المعرض متخصص في مجال الاستثمارات العقارية على مستوى المنطقة والعالم، وتشارك فيه العديد من الشركات الإقليمية والدولية، مشيراً إلى أن المعرض يستهدف تشجيع المستخدمين النهائيين والمستثمرين على الاستثمار في العقارات ضمن مشاريع عالية الجودة·
وأضاف: سيتم عرض عدد من المشروعات العقارية في الدولة وكافة أنحاء العالم من جانب أهم الشركات المحلية والدولية في مجال التطوير العقاري من المملكة المتحدة وتايلاند وأسبانيا وماليزيا وجنوب إفريقيا والولايات المتحدة الأميركية وبلغاريا وباكستان وقبرص ومصر والكويت والإمارات وكوريا وقطر وتركيا·
ونوه إلى أن التوقعات تؤكد أن الحدث سيستقطب مشاركة واسعة لرواد القطاع العقاري وأهم الشخصيات والمستثمرين في المجال العقاري السكني والتجاري من قطاع العقارات العالمي، لانتهاز الفرص الجديدة في ظل الأسعار الحالية للعقارات، موضحاً أن الدراسات التي قامت بها الشركة تؤكد أن أسعار العقارات في دبي انخفضت بنسبة 25% مقارنة مع ذروتها خلال شهر سبتمبر الماضي، ومن هنا يمكن الاستفادة من هذا التحول الكبير في أسعار العقارات بعقد العديد من الصفقات·
وقال الشيزاوي سيقوم المعرض بتزويد المستخدمين النهائيين والمستثمرين بالفرص المناسبة لامتلاك العقارات بأسعار منخفضة نسبياً، مشيراً إلى أنه ووفقاً للدراسات الميدانية فإن الانخفاض الأكبر في الأسعار كان في شريحة العقارات المتميزة، مع انخفاض الأسعار الإجمالية بنسبة 1% خلال العام الماضي و35% منذ أن بلغت ذروتها· وأضاف: لقد امتد هذا التراجع في الأسعار إلى العقارات المخصصة لذوي الدخل المتوسط وذوي الدخل المنخفض خلال الربع الأخير من العام الماضي بالرغم من الزيادة الإجمالية بنحو 18% في هذا القطاع، فيما لازالت مشاريع مثل ''دبي لاند'' و''مدينة دبي الرياضية'' و''قرية جميرا'' تحافظ على أسعارها الفعلية·
وقال ''سيكون هذا العام أكثر ديناميكية في القطاع العقاري نظراً للوضع الراهن في السوق، وسيمكن للمطورين التواصل مع المستثمرين المحتملين خلال الحدث، مع الأخذ بعين الاعتبار التطورات الأخيرة في السوق، ويمكن الاختيار من بين مجموعة واسعة من العقارات وفقاً لاحتياجاتها والاستفادة من انخفاض الأسعار النسبي''·
وأكد أنه وفي ظل أزمة الائتمان العالمية الحالية، ما تزال الإمارات في موقع الصدارة على الصعيد الإقليمي والمحلي من حيث الحصول على الخدمات الائتمانية، مما يساهم في تعزيز مكانتها كوجهة مناسبة للاستثمارات العقارية، بالإضافة إلى قيام الحكومات المحلية في الدولة بتوفير التشريعات والقوانين المتعلقة بتسجيل ونقل ملكية العقار الملائمة والآمنة بالنسبة إلى المستثمرين·

اقرأ أيضا

8 مليارات درهم صافي دخل البنوك في أبوظبي خلال الربع الأول