تتأهب مناطق واسعة من جنوب شرق أستراليا، اليوم الخميس، لموجة حارة تستمر لمدة أيام وتنذر بتأجيج حرائق الغابات التي تستعر في المنطقة منذ شهور.

ومع استعداد عمال الإطفاء والسكان للخطر المتزايد، فتحت ولاية نيو ساوث ويلز تحقيقاً مدته ستة أشهر لمعرفة أسباب حرائق الغابات المميتة ودراسة طريقة التعامل معها.
ونيو ساوث ويلز من بين أكثر ولايات أستراليا تضرراً بحرائق الغابات التي بدأت في سبتمبر قبل موعدها المعتاد هذا العام.

وعلى المستوى الوطني، دمرت الحرائق أكثر من 112 ألف كيلومتر مربع من الأراضي وتسببت في مقتل 33 شخصاً على الأقل ونفوق حوالي مليار حيوان ودمرت 2500 منزل.

وصدرت تحذيرات من خطر الحرائق، اليوم الخميس، في العديد من مناطق ولاية جنوب أستراليا حيث من المتوقع أن تتجاوز درجات الحرارة 40 درجة مئوية وتصل سرعة الرياح إلى 35 كيلومتراً في الساعة.

اقرأ أيضاً... الحكومة الأسترالية تحذر من تجدد حرائق الغابات

ومن المتوقع أن تنتقل موجة الحر الشديد والرياح العاتية إلى ولايتي نيو ساوث ويلز وفيكتوريا اعتباراً من يوم الجمعة مما ينطوي على خطر الصواعق التي قد تؤجج نحو 120 حريقاً في الولايات الأسترالية الثلاث أو تتسبب في نشوب حرائق جديدة.