منسك (وام)

عقدت بمقر وزارة الخارجية البيلاروسية بالعاصمة منسك أعمال الدورة الخامسة للجنة القنصلية الإماراتية - البيلاروسية.
ترأس الاجتماع من جانب الدولة منصور عبدالكريم الفهيم، مستشار وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون القنصلية وتنمية الإيرادات مدير إدارة الخدمات القنصلية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، بينما ترأس الجانب البيلاروسي ألكساندر حينوفسكي، مدير الإدارة القنصلية العامة في وزارة الخارجية البيلاروسية.
وبحث الجانبان عدداً من الموضوعات القنصلية المشتركة بين البلدين، وخطط متابعتها وتطويرها، إضافة إلى مناقشة سبل تعزيز التعاون القنصلي المشترك بين الإمارات العربية المتحدة وبيلاروسيا. وتضمن جدول أعمال الاجتماع بحث مجموعة من الموضوعات من بينها التعاون القنصلي في المجال القانوني ومجال شؤون المواطنين، والتعاون في مجال الطيران، بالإضافة إلى تبادل الخبرات في المجال القنصلي.
ونقل الفهيم تحيات سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، وإشادتهما بعمق العلاقات الثنائية بين البلدين في المجال القنصلي، كما نقل سعادته أمنياتهما بالتوفيق والنجاح للمشاركين في الاجتماع.
وأشاد الفهيم بالعلاقات الإماراتية - البيلاروسية، مؤكداً حرص واهتمام دولة الإمارات بتعزيز وتطوير هذه العلاقات، بما يعكس طموحات وتوجهات القيادة العليا في البلدين الصديقين.
وأكد الفهيم خلال الاجتماع أن العلاقات الثنائية بين الإمارات وبيلاروسيا شهدت نقلات نوعية أسهمت بصورة مباشرة في ترسيخ هذه العلاقات والمضي بهاً قدما سواء على المستوى الثنائي أو العالمي. كما أكد أن دولة الإمارات العربية المتحدة وبيلاروسيا تربطهما علاقات قوية وراسخة قائمة على تاريخ طويل وعريق ومبنية على العديد من المصالح المشتركة، حيث تحتضن دولة الإمارات أكثر من 2315 مقيماً بيلاروسياً يسهمون من خلال خبراتهم في القطاعات المختلفة. وخلال عام 2018، بلغ عدد السائحين /‏الزائرين من بيلاروسيا إلى الدولة 17981 سائحاً، في حين بلغ عدد الطلبة الدارسين في الدولة 122 طالباً بيلاروسياً. ومن جانبه، أثنى ألكساندر حينوفسكي، على تطور العلاقات الثنائية بين البلدين خلال السنوات الماضية، خاصة في مجال التعاون القنصلي.. مثنياً على تجربة دولة الإمارات في المجال القنصلي، والتي تعد من التجارب الرائدة، مؤكداً أن بلاده تطمح إلى تطوير التعاون وتبادل الخبرات مع الإمارات في هذا المجال، بما يعود بالنفع على مواطني البلدين، ويعزز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين.
شارك في الاجتماع ممثلون عن إدارات وزارة الخارجية والتعاون الدولي ووزارة الداخلية والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية في دولة الإمارات، إلى جانب ممثلين عن الجهات المختصة في بيلاروسيا.