الاتحاد

عربي ودولي

كينيا تحقق في «فضائح» عميل قطر بالصومال

جواز سفر كيني مختوم

جواز سفر كيني مختوم

أبوظبي (مواقع إخبارية)

كشفت صحيفة «ديلي نيشن» الكينية عن بدء الحكومة الكينية التحقيق في حصول نائب مدير وكالة الاستخبارات والأمن القومي الصومالية ورجل قطر في الصومال فهد ياسين على جوازات سفر كينية وبطاقة هوية وطنية ذوات تواريخ متعارضة والتي كان يستخدمها عندما يسافر إلى الخارج.
وبحسب الجريدة فإن لأحمد فهد طاهر، نائب مدير وكالة الاستخبارات الصومالية، جواز سفر كينياً (C024542) بالإضافة إلى بطاقة هوية رقم 22847167، والتي أصبحت عملية الحصول عليها محل تحقيق من قبل وكالات التحقيق.
طاهر ويعرف بفهد ياسين يدعي أنه ولد في منديرا، كينيا في 19 يوليو 1978 على الرغم من بطاقة هويته في الصومال التي تبين أنه وُلد في الصومال وأن الوثيقة صدرت في 13 يوليو 2017.
لكن التفاصيل على بطاقة هويته الكينية تظهر أنه ولد في 5 أبريل 1978 والوثيقة صدرت في عام 2001 في دائرة شرق منديرا.
وقال «حصلنا على هذه المعلومات ونحن نحاول التحقيق في تفاصيل الوثائق وكيف تم الحصول عليها من قبل الفرد»، ولكن عندما سُئل أكثر من ذلك، قال: «لا يمكنني التعليق على شيء لم أقم بتوثيقه».
وكانت قضية حصول فهد ياسين نائب مدير وكالة الاستخبارات والأمن القومي الصومالية على جوازات سفر كينية شغلت خلال اليومين الماضيين مواقع التواصل الاجتماعي وتم فيها تداول صورتين من جوازي سفر صومالي وكيني لياسين فيهما تأشيرات مختلفة.
وكان الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو، عين فهد ياسين، نائب مدير عام وكالة الاستخبارات والأمن القومي الصومالي في تغيرات مفاجأة في وقت سابق من هذا الشهر.
يذكر أن فهد ياسين عمل في «صوماليتوك» وهو موقع على الإنترنت تملكه المنظمة الإسلامية المتطرفة، «الاتحاد الإسلامي»، قبل أن ينضم إلى فضائية «الجزيرة» القطرية، حيث عمل كمدير مكتب، ومراسل في مقديشو.
وبعد سنوات من العمل مع القناة القطرية، تم تعيينه ليكون رئيساً لمكتبها في العاصمة الصومالية، وهو المنصب الذي تمت مكافأته به بسبب علاقته الوثيقة مع حركة «الشباب» الصومالية الإرهابية المرتبطة بتنظيم القاعدة.
ومع توطد صلاته بحركة «الشباب»، أقام ياسين روابط جيدة مع كبار قادة الجماعة، بما في ذلك الزعيم الروحي القتيل أحمد عبدي جودان، وإبراهيم أفغاني، وحسن ضاهر عويس، ومختار روبو، ومعلم برهان، ليصبح سريعاً وسيطاً لتوصيل أموال قطر لحركة «الشباب».
وكشفت تقارير استخباراتية أن فهد ياسين تلقى تدريباً استخباراتياً في قطر، وفي عام 2012، غادر ياسين فضائية «الجزيرة» وانضم إلى مركز أبحاثها.

اقرأ أيضا

بريطانيا ترفض دعوة ترامب بشأن "دواعش" أوروبا