الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
«أكاديمية أبوظبي الوطني» وجامعة زايد تطرحان برنامج الماجستير في العلوم المالية
21 يونيو 2011 21:38
أعلنت أكاديمية بنك أبوظبي الوطني في بيان صحفي أمس عن تعزيز شراكتها مع جامعة زايد لتقديم برنامج الماجستير في العلوم المالية. وتسمح الشراكة الجديدة للخريجين الجدد من مواطني ومواطنات دولة الإمارات الوطني الملتحقين ببرنامج آفاق لبنك أبوظبي فرصة استكمال دراستهم العليا في أكاديمية بنك أبوظبي الوطني لنيل شهادة الماجستير من جامعة زايد. وقال إيهاب أنيس حسن، رئيس مجموعة الموارد البشرية ببنك أبوظبي الوطني” يتمتع بنك أبوظبي الوطني وجامعة زايد بعلاقة وطيدة ومثمرة ويسعدنا توسيع نطاق شراكتنا مع جامعة زايد لتقديم المزيد من الفرص التعليمية والمهنية لموظفي وموظفات البنك”. وثمن الدكتور سليمان الجاسم، مدير جامعة زايد التعاون مع بنك أبوظبي الوطني الذي يعد من المؤسسات الاقتصادية والمالية العريقة على المستويين المحلي والدولي، مشيراً إلى حرص البنك على تطبيق مفهوم “التعليم المستمر” من خلال برامجه التدريبية التي ينظمها لكوادره الوظيفية والتي تنعكس على تطوير خدماته. وأضاف الدكتور الجاسم أن هذه المفاهيم ينبغي أن تكون من بين المقومات الجديدة التي تضاف إلى فكرنا وثقافتنا الحديثة وأن تشكل هدفا نسعى إلى تحقيقه للتوافق مع المستجدات المعرفية والتقنية المتلاحقة التي يشهدها العالم والتي تتطلب مواكبتها والاستفادة منها في تطوير مهاراتنا وقدراتنا لرفع مستوى الأداء العملي في مؤسساتنا. ويستمر برنامج آفاق للماجستير لمدة سنتين يحصل خلالها المتدربون والمتدربات على علاوات وامتيازات الموظف الكاملة حيث يقضون سنتهم الأولى في دراسة العلوم المالية والمصرفية في أكاديمية بنك أبوظبي الوطني إلى جانب العمل في مختلف أقسام البنك والتي من شأنها تمكين المتدربين من فهم طبيعة عملهم داخل البنك على نحو كامل وتطبيق ما تعلموه من مهارات ومعارف تطبيقاً ناجحاً. من جانبه، قال جون سيبلوت، عميد كلية إدارة الأعمال بجامعة زايد إن “برنامج الماجستير الجديد يشكل فرصة فريدة من نوعها للمشاركين والمشاركات في آفاق، إذ يخصص العام الأول من الوظيفة العملية لدراسة الماجستير فيما تكون السنة الثانية لتكملة الماجستير مع العمل بشكل جزئي لاكتساب الخبرة”. وأضاف” لا أعتقد أن هناك وسيلة أفضل من هذا البرنامج لاستقطاب أفضل الكفاءات وتعيينها في البنك وتطوير قدراتهم في بداية مسيرتهم المهنية، ولا شك أن النتائج ستكون مذهلة”. وقالت سهيلة الجسمي، مديرة برنامج آفاق إن “البرنامج يعتبر أفضل برنامج للتوطين في الدولة، والمبادرة الأولى من نوعها في القطاع المصرفي إذ يمنح الدارسين من مواطني ومواطنات دولة الإمارات كافة الامتيازات التي يحظى بها العاملون في البنك مثل الأجور والامتيازات علاوة على خطة التطور المهني لسنتين على الأقل بعد تعيين المتدربين والمتدربات في البنك”. وأكد إيهاب حسن أن “بنك أبوظبي الوطني من المؤسسات المفضلة للباحثين عن العمل في الإمارات، وأنه سيستمر في الحفاظ على مركزه من خلال مواصلة التطوير”، موضحاً أن “رعاية برنامج للماجستير مع توفير فرص اكتساب الخبرات المهنية خلال فترة الدراسة يشكل ضمانة لقدرة البنك على استقطاب أفضل الكوادر الإماراتية التي ستسهم في تشكيل قادة المستقبل”. وتقدم أكاديمية بنك أبوظبي الوطني، التي تم تدشينها رسمياً في عام 2009 كمركز للتعليم والتدريب المهني، أفضل البرامج التدريبية لتنمية مهارات الموظفين القيادية ليكون البنك منارة التميز في القطاع المصرفي بالتعاون مع أبرز المؤسسات التعليمية في العالم.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©