ارتفعت حصيلة الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الصين، اليوم الخميس، إلى 170 وفاة و7711 إصابة.
جاء ذلك بعد أن تم تسجيل 38 حالة وفاة جديدة في إقليم خوبي، حسب ما ذكرت وكالة بلومبرج للأنباء نقلاً عن بيان للجنة الصحية في الإقليم.
وتم تسجيل 10 حالات إصابة مؤكدة في هونج كونج و8 في تايوان.

وجرى الكشف عن إصابات بالفيروس في ما لا يقل عن 15 دولة أخرى.

ومن المقرر أن تعقد منظمة الصحة العالمية جلسة مغلقة في جنيف، اليوم الخميس، لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كان الانتشار السريع للفيروس يمثل الآن حالة طوارئ عالمية.
وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس في مؤتمر صحفي أمس الأربعاء "تطور الفيروس في الأيام القليلة الماضية، خاصة في بعض البلدان، يثير قلقنا" مشيراً إلى ألمانيا وفيتنام واليابان.

وأضاف "على الرغم من أن الأعداد خارج الصين لا تزال صغيرة نسبياً فإنها تنطوي على احتمال تفش أكبر بكثير".

اقرأ أيضاً... توقف رحلات جوية وإغلاق مصانع لاحتواء «كورونا»

وتخيم تداعيات انتشار الفيروس على الاقتصاد الصيني، ثاني أكبر اقتصاد في العالم، بشدة حيث أوقفت الشركات رحلات العمل وألغى السياح زياراتهم.
وأوقفت شركات طيران عديدة رحلاتها ومن بينها بريتيش إيرويز ولوفتهانزا وإير كندا وأميركان إيرلاينز.