الاتحاد

الرياضي

سيدكا في طريقه للتفرغ الكامل لتدريب البحرين


ماجد سلطان:
أصبح الألماني سيدكا المدير الفني للنادي العربي القطري (المدير السابق لمنتخب البحرين الوطني لكرة القدم) والذي اعاره النادي العربي القطري للاتحاد البحريني لكرة القدم في الفترة من 19 إلى 30 مارس 2005 واشرف على تدريب منتخب البحرين الوطني في مباراتي الجولة الثانية أمام كوريا الشمالية في كوريا الشمالية ثم الثالثة أمام اليابان في التصفيات النهائية الآسيوية المونديالية المانيا 2006 وعاد منتخب البحرين من الجولة الآسيوية بثلاث نقاط - أصبح الأقرب لمواصلة المهمة بشكل رسمي ودائم كمدير فني لمنتخب البحرين الوطني في المرحلة القادمة من التصفيات النهائية لقارة آسيا المؤهلة إلى نهائيات بطولة كأس العالم (مونديال المانيا 2006) والتي تستمر إلى 17 أغسطس المقبل وقد تمتد إلى الملحق· وقد ألمح الألماني سيدكا في المؤتمر الصحفي عقب مباراة البحرين مع اليابان الاربعاء الماضي باستاد ساتياما في طوكيو بانه يتمنى ان يواصل مهمته وأن يكون المدرب لمنتخب البحرين في المرحلة القادمة·
ومن المنتظر أن يتولى سيدكا أمر عقده الذي يربطه بالنادي العربي القطري والذي ينتهي في مايو القادم من واقع علاقته الذي يصفها بالجيدة مع المسؤولين بالنادي العربي القطري، خاصة إذا ما استدعى الأمر تواجد سيدكا مبكرا في البحرين للاشراف والاعداد لمباراة الجولة الرابعة التي يستضيف فيها منتخب البحرين نظيره منتخب اليابان باستاد البحرين الوطني في الثالث من يونيو ·2005
وقد طلب سيدكا من المسؤولين بالاتحاد البحريني لكرة القدم تفريغ لاعبي المنتخب غير المحترفين (لاعبي الأندية المحلية) اعتباراً من الأول من ابريل 2005 ، وقد وضع سيدكا برنامجاً خاصاً لمجموعة اللاعبين غير المحترفين وكلف مساعديه الوطنيين جاسم محمد ومريان عيد بتنفيذه إلى جانب مدرب الحراس البرازيلي رفائيل على أن يظل تنفيذ طلبه بالتفريغ وبرنامج التدريب مرهونا بالاتفاق (التعاقد) إذ ما تم بينه وبين الاتحاد البحريني لكرة القدم·
واستبعد سيدكا الحاجة لاستدعاء لاعبين جدد للانضمام لقائمة المنتخب الوطني لكرة القدم في الفترة القادمة استعدادا لمباراة اليابان القادمة في الجولة الرابعة (3 يونيو 2005) من غير القائمة التي شاركت في مباراتي كوريا الشمالية واليابان، رغم غياب المدافع الدولي المحترف محمد حسين (نادي الخريطيات القطري) وزميله حسين بابا (نادي الكويت) عن المباراة القادمة أمام اليابان لحصولهما على الانذار الثاني في مباراة اليابان الأخيرة في طوكيو،وقال سيدكا في مباراة اليابان الأخيرة افتقدنا اثنين من عناصرنا طلال يوسف ومحمود جلال بسبب الايقاف للانذار الثاني ورغم ذلك لم نستدع أحداً وسيعودان في المباراة القادمة ولن تكون لدينا مشكلة··!
وابدى سيدكا تفاؤلاً بوجود الوقت الكافي لتجميع افراد المنتخب الوطني خاصة المحترفين في الخارج قبل موعد مباراة اليابان القادمة خاصة وان المحترفين تنتهي التزاماتهم تباعاً مع أنديتهم في الاسابيع القادمة ومن ثم كما يقول سيدكا يمكنهم التدريب استعداداً لمباراة اليابان القادمة في البحرين·

اقرأ أيضا

الظفرة وعجمان.. «النغمة الغائبة»