الاتحاد

الملحق الرياضي

«الفيفا» يواجه فساد «الأوروجواياني» بـ «التسوية»

شعار الفيفا (من المصدر)

شعار الفيفا (من المصدر)

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» التدخل في أعمال اتحاد أوروجواي للعبة، على خلفية فضائح الفساد المتورط بها الأخير، والتي يحقق فيها القضاء الأوروجواياني.
وأكد الفيفا أنه سوف يقوم بتعيين لجنة «تسوية» لإدارة شؤون أعمال اتحاد أوروجواي لكرة القدم.
وكانت السنغالية فاطمة سامورا، الأمين العام للفيفا، قد أرسلت خطاباً أمس لاتحاد أوروجواي لكرة القدم حددت من خلاله ملامح خطة العمل الجديدة التي سيتبعها الاتحاد الدولي.
ويرى الفيفا أن الانتخابات التي جرت لاختيار رئيس اتحاد أوروجواي، لم تستوف الاشتراطات الخاصة بالشفافية التي تنص عليها لوائح الفيفا واتحاد أميركا الجنوبية «كونميبول». وأصبح منصب رئيس اتحاد الكرة في أوروجواي شاغراً في 31 يوليو الماضي، عندما قرر الرئيس السابق، ويلمار بالديز، بشكل مفاجئ تقديم استقالته على خلفية تسريب بعض المقاطع الصوتية، التي تدين بعضاً من أعضاء مجلس إدارته بارتكاب جرائم مالية، تتعلق بالحصول على رشى مالية وابتزاز أشخاص آخرين.
وستضطلع لجنة «التسوية»، التي ستستمر في عملها حتى 28 فبراير المقبل، بمهمة الإدارة الروتينية لأعمال اتحاد أوروجواي، ومراجعة اللوائح الخاصة به من أجل ضبطها، بما يتسق مع الاشتراطات الخاصة بالفيفا و«كونميبول».
وقال الفيفا في خطابه المرسل لاتحاد أوروجواي لكرة القدم: بمجرد انضباط لوائح اتحاد أوروجواي للكرة، ستقوم اللجنة بتنظيم وإقامة الانتخابات، بما يتفق مع النسخة الجديدة من اللوائح.

اقرأ أيضا