الأربعاء 18 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
135 اتفاقية نقل جوي بين الإمارات ودول العالم بحلول 2013
135 اتفاقية نقل جوي بين الإمارات ودول العالم بحلول 2013
21 يونيو 2011 21:24

تعتزم الهيئة العامة للطيران المدني توقيع 11 اتفاقية دولية جديدة في مجال النقل الجوي بحلول عام 2013، ليصل إجمالي عدد الاتفاقيات الموقعة بين الإمارات ودول العالم إلى 135 اتفاقية بحلول عام 2013، بحسب معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد رئيس مجلس إدارة الهيئة. وقال المنصوري، إن الهيئة العامة للطيران المدني تسعى إلى التوسع في اتفاقيات حقوق النقل الجوي، بما يلبي خطط وبرامج توسعات شركات الطيران، مشيراً إلى أن العام الحالي سيشهد التوقيع على نحو 6 اتفاقيات عالمية جديدة، مع التركيز على دول أميركا الجنوبية. ووقع معالي سلطان المنصوري أمس في دبي اتفاقية خدمات النقل الجوي النهائية مع "أنكا دانييلا بواجيو" وزيرة النقل والبنية التحتية في رومانيا التي تقوم بزيارة رسمية إلى الدولة حالياً، بحضور وفد روماني رسمي، وعمر غالب نائب مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني. وبين الوزير، في تصريحات عقب التوقيع على الاتفاقية، رداً على أسئلة "الاتحاد"، أن الإمارات تركز على إبرام اتفاقيات الأجواء المفتوحة مع مختلف جول العالم، الأمر الذي يتيح للناقلات الوطنية الوصول إلى مختلف الوجهات، والتوظيف الأمثل لأساطيلها، وتعزيز قدرات الدولة الاقتصادية، والاستفادة من موقع الإمارات باعتبارها نقطة ربط وترانزيت لخدمة أسواق إقليمية وعالمية، تخدم منطقة يقطنها حوالي ملياري نسمة. وقال إن الاتفاقية النهائية مع رومانيا، تأتي استكمالاً لاتفاقية تم توقيعها بالأحرف الأولى في 15 أكتوبر 2008 بين سلطتي الطيران المدني في كلا البلدين، وهي تقضي بإمكانية تعيين عدد غير محدد من الناقلات الوطنية التي يتم تعيينها من كلا البلدين لتسيير رحلات بين الإمارات ورومانيا. وأفاد المنصوري بأن هناك العديد من دول شرق أوروبا ضمن الخطط المستهدفة لإبرام اتفاقيات معها خلال الفترة المقبلة، وتأتي هنجاريا ضمن الدول المستهدفة، علاوة على تعزيز التعاون مع جمهورية التشيك، لافتاً إلى أن استفادة شركات الطيران الوطنية من تلك الاتفاقيات يخضع لدراسات اقتصادية، وووفق الأسس التجارية التي تراها كل ناقلة. وبينت الوزيرة الرومانية أن أهمية اتفاقية النقل الجوي بين الإمارات ورومانيا؛ لأنها تفتح أفاقا كبيرة للتعاون التجاري، والاستفادة من موقع رومانيا كبوابة الى دول شرق أوروبا، خصوصاً أن الاتفاقية تقر الأجواء المفتحة في قطاع الشحن الجوي للناقلات الإماراتية إلى وجهات ما بعد رومانيا وفقا للحرية الخامسة. ولفتت إلى أن رومانيا تنظر باهتمام إلى تطبيق الحرية الخامسة فيما يتعلق برحلات الطيران للركاب، لافتة إلى إن الاتفاقية تقر تطبيق الحرية الثالثة والرابعة في نقل الركاب، متوقعة بأن تشهد حركة الطيران بين الإمارات ورومانيا نشاطاً ملموساً في أعقاب الاتفاقية. وذكرت "أنكا دانييلا بواجيو" أن الإمارات ورومانيا تربطان برحلات جوية لشركة الطيران الرومانية بمعدل ثلاث رحلات أسبوعياً، وترتفع إلى أربع خلال أسبوعين، موضحة أن هناك آفاقاً كبيرة لدخول شركات وناقلات جوية لخدمة حركة السفر والتجارة والشحن بين البلدين، خاصة مع نمو التبادل التجاري العام الماضي بنسبة 35% إلى 272 مليون دولار. من جانبه، قال عمر غالب "تخطط الهيئة العامة للطيران المدني إلى إبرام ما بين 4 إلى 6 اتفاقيات قبل نهاية العام الجاري"، مشيراً إلى وجود 142 اتفاقية ومذكر تفاهم حالياً بين الإمارات ودول العالم، بينها 124 اتفاقية، موضحاً أن كل دولة تختار الأنسب لها بين توقيع اتفاقية نقل جوي، أو مذكرة تفاهم. وبين أن الإمارات تركز على التوقيع على اتفاقيات الأجواء المفتوحة، والتي من شأنها أن تتيح فرصاً أكبر لحركة الطيران للركاب والشحن، لافتاً إلى أن الاتفاقية مع رومانيا تقر عدداً غير محدد من الرحلات الجوية بأي سعات وبأي نوع من الطائرات سواء كانت مملوكة أو مستأجرة من قبل الناقلات المعينة دون تحديد سواء لخدمات الركاب أو الشحن. وأضاف غالب "تنص الاتفاقية، إضافة إلى ممارسة الحريتين الثالثة والرابعة، على إمكانية ممارسة الحرية الخامسة لخدمات الشحن بين البلدين". وأوضح أن اتفاقيات النقل الجوي بين الدول تحكمها قوانين وحريات وضعتها منظمة الطيران المدني الدولي لتنظيم النقل الجوي بين أقاليم الدول، وتعمل دولة الإمارات على حث الدول على توقيع اتفاقيات للأجواء المفتوحة التي من شأنها إزالة القيود على حركة النقل الجوي الدولية.

المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©