الاتحاد

منوعات

52 قتيلا في تمرد داخل سجن مكسيكي

أعلنت السلطات أن تمردا وقع، اليوم الخميس، داخل سجن في مدينة مونتيري بشمال شرق المكسيك أسفر عن 52 قتيلا و12 جريحا.



ووقع التمرد في سجن "توبو شيكو" الواقع في إحدى المناطق الأكثر عنفا في البلاد. واحتشدت عائلات المسجونين أمام السجن للاطمئنان على ذويهم.
 
وقال حاكم ولاية نويفو ليون خايمي رودريغيز في مؤتمر صحافي "نحن نواجه مأساة".



ونقلت شبكات التلفزيون المحلية صورا تظهر الدخان يتصاعد من السجن.


وفي وقت سابق اليوم، كانت شبكة "تلفيزا" أن 30 شخصا قتلوا، في حين أشار تلفزيون "ميلينيو" إلى سقوط 50 قتيلا.



وأفادت بعض القنوات أن بعض السجناء ربما تمكنوا من الهرب.


وقال المسؤول الإعلامي في وزارة الداخلية إن التمرد وقع بعد منتصف ليل الأربعاء الخميس، وقد تمت السيطرة عليه بعد أقل من ساعتين.


وقد وقع هذا الحادث عشية زيارة البابا فرنسيس إلى المكسيك حيث سيزور سجنا في "سيوداد خواريس" على الحدود الأميركية.


 

اقرأ أيضا

ثعبانان يمنعان رئيساً من دخول مكتبه!