الاتحاد

عربي ودولي

القاهرة ترفض بشدة انتقادات واشنطن


القاهرة - الاتحاد: عواصم - وكالات الانباء: لاحت في الافق امس بوادر ازمة اميركية مصرية بسبب الانتقادات الحادة التي وجهتها واشنطن للقاهرة على خلفية استمرار حبس زعيم حزب الغد ايمن نور، وقمع الشرطة المصرية للمتظاهرين المتضامنين مع القضاة الخميس الماضي·
من ناحيته أكد الرئيس المصري حسني مبارك امس حرصه على الحريات العامة وحرية الصحافة وحرية التعبير معتبرا أن كل شيء متاح ولكن يجب أن يتم ذلك بما لا يؤثر سلبيا في المجتمع وحقوق المواطنين· وأكد مجددا في تصريح ادلى به لرؤساء تحرير الصحف المصرية الذين رافقوه على الطائرة في رحلته الى اسبانيا أمس أنه لا يتدخل في شؤون القضاة مضيفا 'أن ما يجري هو موقف داخلي بينهم تتم تسويته فيما بين القضاة أنفسهم'·
واشار فى تصريحه ايضا الى انه اهتم بتلبية دعوة ملك اسبانيا خوان كارلوس للمشاركة فى الاحتفال بمرور 600 سنة على وفاة المفكر العربى عبدالرحمن بن خلدون' لأنه شخصية عربية كبيرة لها قيمتها ومكانتها فى تاريخ البشرية '· وكانت مصر قد رفضت امس انتقادات الولايات المتحدة حليفها الوثيق بشأن تأييد محكمة النقض للحكم الصادر بالسجن خمس سنوات ضد زعيم المعارضة أيمن نور· ورفضت محكمة النقض امس الاول الطعن المقدم من نور وطلبه باعادة المحاكمة·
وأعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية عن 'الاستغراب للنهج الذي اتخذه المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية الاميركية في بيانه· والذي تضمن مساسا بأحكام واستقلالية القضاء المصري·
وكانت هذه ثالث مرة هذا الشهر تنتقد فيها الخارجية الاميركية مصر علانية على سجلها لحقوق الانسان واخمادها المعارضة السياسية·
واشار بيان اصدره توني اسنو السكرتير الصحفي للبيت الابيض الى مشاعر القلق بسبب انباء بان نور منع من الكتابة في السجن وان دبلوماسيين منعوا من زيارته· وقال اسنو 'اننا نشعر بقلق ايضا من الاساليب القاسية التي تستخدمها السلطات المصرية في التعامل مع المواطنين الذين يتظاهرون بشكل سلمي تضامنا مع السيد نور ومن اجل الاصلاح السياسي· وقال المتحدث المصري علاء الحديدي إن الانتقاد تضمن مساسا بأحكام واستقلالية القضاء المصري·
وكان المتحدث باسم الخارجية الاميركية قد قال إن رفض الطعن 'أزعج واشنطن بشدة'· وقال ماكورماك 'إن تعامل الحكومة المصرية مع هذه القضية يمثل سوء تطبيق للعدالة حسب المعايير الدولية ونكسة للطموح الديمقراطي للشعب المصري'·
وفي موضوع آخر رفض المتحدث الرسمي المصري 'التشكيك في دور مؤسسات الدولة في التصدي لمحاولات الاخلال بالقانون بدعوى حرية التعبير والتظاهر وفي القيام بواجبها في حفظ الامن والنظام'·
وفي السياق ذاته قالت صحيفة وول ستريت الاميركية أمس إن حكومة الرئيس المصري حسني مبارك 'قمعت' تظاهرات الشوارع خلال الاسبوعين الماضيين بيد قوية ورفضت إطلاق سراح أيمن نور المرشح السابق لرئاسة الجمهورية· ودعت الادارة الاميركية الى ضرورة تشجييع 'التغيير' في مصر· ودانت الولايات المتحدة الاستمرار في حبس نور والوسائل 'القاسية' التي تستخدم ضد متظاهرين مسالمين، وجاءت الادانة الجديدة في بيان للبيت الابيض الذي ذكر الليلة قبل الماضية ان 'الولايات المتحدة قلقة جدا من ابقاء السياسي المصري ايمن نور في السجن ومحاكمته· ونحن قلقون ايضا (·) من منع دبلوماسيين من زيارته'·
ودعا البيت الابيض القاهرة الى الافراج عن المعارض ايمن نور فضلا عن 'المواطنين الذين تظاهروا سلميا' احتجاجا على سجن نور وللمطالبة بالاصلاح السياسي· واضاف بيان البيت الابيض ان 'الولايات المتحدة تناشد الحكومة المصرية للتحرك طبقا لرغبتها المعلنة باعتماد الانفتاح السياسي والحوار داخل المجتمع المصري عبر الافراج عن نور والمتظاهرين الذين اوقفوا'· وتابع البيان يقول 'الولايات المتحدة تدعم حقوق المصريين وشعوب الشرق الاوسط للمطالبة بالديمقراطية والاصلاح السياسي سلميا'·
وجاء بيان البيت الابيض بعد ادانة من وزارة الخارجية الاميركية على لسان الناطق باسمها شون ماكورماك الذي اعتبر ان سجن نور هو 'اخفاق للقضاء وانتكاسة لتطلعات الشعب المصري الديمقراطية'·
من جهتها نددت منظمة هيومن رايتس ووتش امس الاول بالاعتقالات وقالت في بيان انه 'يتوجب على الحكومة المصرية ان تطلق فورا سراح جميع الذين اعتقلتهم الا اذا كان بامكانها ان تثبت ان احدا ما قد قام باعمال عنف' مؤكدة ان 'التجمع من اجل تظاهرة سلمية ليس جريمة'· وانتقدت هيومن رايتس ووتش ايضا تأكيد الحكم بحق ايمن نور واشارت المنظمة الى ان محاكمته 'شابتها تجاوزات خطيرة'·

اقرأ أيضا

200 مليون ريال خسائر التداولات العقارية بقطر في شهر