صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«مصدر» تحتضن مبادرات حكومة أبوظبي في «أسبوع الإمارات للابتكار»

 مشاركون في أسبوع الابتكار بمدينة مصدر (من المصدر)

مشاركون في أسبوع الابتكار بمدينة مصدر (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

انطلقت الأسبوع الجاري في مدينة مصدر فعاليات معرض الابتكارات الحكومية الخاصة بأسبوع الإمارات للابتكار في دورته الثانية، بالتعاون مع الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.
وزار المنصات التفاعلية التي أقامتها الجهات المشاركة عدد من كبار المسؤولين بالدولة وشخصيات دولية رفيعة المستوى، كما استقطبت الفعاليات عدداً من زوار مدينة «مصدر» وطلبة معهد «مصدر للعلوم والتكنولوجيا» وموظفي الجهات والشركات التي تتخذ من المدينة مقراً لها، إلى جانب زوار توافدوا للتعرف إلى الخدمات والأفكار المبتكرة التي تستعرضها الجهات المشاركة والاطلاع على مختلف عناصر الاستدامة والتقنيات النظيفة المبتكرة المطبقة في أرجاء مدينة «مصدر».
واستعرضت هيئة الإمارات للهوية في منصتها خلال الفعاليات أحدث مشاريعها لتسهيل الاستفادة من إمكانات بطاقة الهويّة على المستويين الفردي والمؤسسي والمتمثلة في برنامج قارئ بطاقة الهويّة المبتكر وبرنامج قراءة بيانات البطاقة بالهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية عبر تقنية الاتصال اللا تلامسي قريب المدى.
ويوفر البرنامج للمؤسسات والجهات على اختلاف مجالات عملها وسيلة متطورة وسهلة الاستخدام للحصول على البيانات الشخصيّة التي تحتاج إليها لإنجاز معاملات متعامليها خلال ثوانٍ معدودة، ما يسهم في اختصار الوقت والجهد اللازمين لإدخال البيانات وإنجاز المعاملات، فضلاً عن التخلّص بشكل كامل من الأخطاء التي تحدث في أثناء عمليات إدخال البيانات بالطرق التقليدية.
واستعرضت الشركة الوطنية للضمان الصحي «ضمان» 3 تطبيقات إلكترونية مبتكرة والتي توفر إمكانية التفاعل بين المستخدم والإخصائيين على مدار الساعة في ما يتعلق بالتغذية الصحية، وآخر لمرضى السكري، إضافة إلى منصة خاصة بالنساء الحوامل. كما استحدثت «ضمان» نظام دمج معلومات المرضى ضمن بطاقة الهوية الوطنية بالتعاون مع هيئة الإمارات للهوية.
من جانبه، استعرض مركز إدارة النفايات - أبوظبي «تدوير»، عدداً من الابتكارات شملت تصنيع السماد العضوي من المخلفات الزراعية الخضراء، وإعادة تدوير المخلفات البلاستيكية وإطارات السيارات واستخدامها في تصنيع مواد أخرى مثل أرضيات الحدائق والإسطبلات، فضلاً عن استخدامها في تزيين حدائق المنازل. كما سلط المركز الضوء على مشروع إعادة تدوير زيوت الطهي الذي ينفذه بالتعاون مع معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، إلى جانب استعراضه ابتكار استخدام مادة من السيليكون للمساهمة في منع تكاثر البعوض في المياه.
واستعرضت شركة «أبوظبي للإعلام»، غرفة الأخبار الذكية المستخدمة في جريدة الاتحاد والتي تتكون من شاشات عملاقة ولوحة لمس من أجل التحكم في الشاشات والمواضيع من مختلف أنحاء العالم مما يتيح للعاملين في الصحيفة مراقبة وسائل الإعلام المختلفة ووسائل التواصل الاجتماعي.
وخلال مشاركته، استعرض جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية تقنية حاقنات السماد (الديزترون) التي تحقن السماد في شبكة الري بمعدلات دقيقة، وتقنية مجسات لقياس رطوبة التربة لتحديد مواعيد وكميات مياه الري المناسبة، وما ينعكس عنها من رفع كفاءة الري وتقليل عملية هدر المياه المستخدمة في عمليات الري، إضافة إلى تقنية التلقيح الاصطناعي لملكات النحل، وعرض أهم الابتكارات التي أوجدها الجهاز وطوَّرها في مجال تربية نحل العسل، إلى جانب تقنيات فعالة وواعدة في تطوير وتعزيز القدرات في مجال خدمات الفحص المخبري المتنقلة التي يمكن إجراؤها خارج نطاق المختبر التقليدي وتختصر الفترة الزمنية من أيام إلى دقائق، لافتاً إلى أن مختبرات الجهاز تبنت مبادرة المركز المرجعي لأمراض الإبل بالتعاون مع المنظمة العالمية لصحة الحيوان لتعزيز القدرات في مجال الفحص المخبري.
من جانبها، استعرضت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف مشروع المساجد الذكية، الذي تنفذه بالتعاون مع معهد «مصدر للعلوم والتكنولوجيا»، والذي يهدف إلى تحسين عمل أجهزة التكييف للحد من هدر الطاقة مع مراعاة إرضاء الجمهور، وإتاحة الصيانة الاستباقية عن طريق الكشف المبكر تلقائياً عن حالات تعطل الأجهزة والإبلاغ عنها وتوفير نظام تحكم في الأجهزة عن بُعد، كما بوسع هذا النظام متابعة عدد زوار كل مسجد في مختلف أوقات الأسبوع والمعالجة الذكية للصور لجمع البيانات المتعلقة بالأشغال والتعرف على أنماط الأشغال داخل المسجد مع الأرشفة الإلكترونية الذكية، صوراً وفيديوهات. كما استعرض صندوق الزكاة خلال مشاركته باقة من الخدمات المبتكرة شملت الخدمة الخاصة بكبار المزكين والمتبرعين، وبرنامج الإمارات العالمي لاحتساب زكاة الشركات - الجيل الرابع، وخدمة «زكاة أسهمي» لحساب زكاة أسهم المؤسسات، وخدمة حساب زكاة التمور، وخدمة حساب زكاة الأموال والذهب والفضة، وخدمة حساب زكاة الأنعام، وخدمة بطاقة «زكاتي» لمتعاملي خدمة صرف الزكاة، إلى جانب أول لعبة استراتيجية على مستوى العالم تسهم في غرس قيمة الزكاة وتسهم في أن يكون المجتمع متلاحماً محافظاً على هويته.
وفي السياق نفسه، تستضيف جائزة زايد لطاقة المستقبل اليوم الخميس من الساعة 8:30 صباحاً حتى الساعة 11 مساءً، في إطار مشاركتها بأسبوع الإمارات للابتكار 2016، مجلس نقاش بعنوان «ابتكر من أجل الاستدامة» في مركز الابتكار بمدينة «مصدر». ويضم المجلس ممثلين رفيعي المستوى من 8 إلى 10 جهات حكومية والتي تنشط في تعزيز رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال الابتكار والاستدامة.
وسيتم في المجلس استكشاف سبل مساهمة مختلف القطاعات وأصحاب المصلحة في تعزيز الابتكار والاستفادة من إمكاناته الواسعة في الأعمال، والعلوم والتكنولوجيا وتحفيز الشباب على العمل لتحقيق أهداف رؤية الإمارات 2021، بطريقة مستدامة. ويهدف المجلس للخروج، بتوافق جميع الأطراف المعنية، بمجموعة من التوصيات لكيفية تسخير الابتكار لدفع عملية التنمية المستدامة.