صحيفة الاتحاد

دنيا

4 سيارات قادمة بقوة خلال الأعوام المقبلة

يحيى أبوسالم (دبي)

يستعد عشاق السيارات، خلال السنوات الثلاث القادمة لاستقبال مجموعة سيارات بفئات مختلفة، حيث كشفت البريطانية ماكلارين عن نسخة جديدة من سياراتها الخارقة بثلاثة مقاعد فقط، سترى النور في 2019، في حين أكد الرئيس التنفيذي لشركة بي أم دبليو عن إطلاق شركته لنسخة مكشوفة من السيارة الرياضية الهجينة آي 8 في 2018.

وأكدت بعض المصادر، أن النسخة التجريبية من السيارة اليابانية قاشقاي بريميوم الاختبارية، ستدخل خطوط الإنتاج في عام 2017، كما كشفت الألمانية العريقة مرسيدس مؤخراً عن نسختها الحصرية والأقل لأفلام الخيال العلمي، فيجين مرسيدس مايباخ 6، التي تعتمد على 4 محركات تعمل بالكهرباء فقط، قادرة على توليد طاقة قصوى تصل إلى 738 حصاناً.

. ماكلارين BP23

وأكدت ماكلارين للعمليات الخاصة مؤخراً، عن التفاصيل الخاصة بأول طراز «هايبر- جي تي» في العالم، الذي سيكون أكثر سيارة خاصة بالطرقات مصنعة بحرفية عالية ومزايا فاخرة، وستحمل السيارة الرمز BP23 وتتميز بوجود ثلاثة مقاعد فقط، وسيقتصر الإنتاج على 106 نماذج فقط من هذا الطراز، بيعت بالكامل على الفور حتى قبل إنتاجها.

يعتمد طراز BP23 على تصميم المقاعد الثلاثة مع وجود مقعد السائق في المنتصف، والذي كان في سيارة ماكلارين بي 1 الشهيرة، ضمن جسم انسيابي مصنوع من ألياف الكربون بأناقة عالية.

وستكون السيارة بحسب الشركة مناسبة للرحلات الأطول مع مستويات أعلى من الأداء ومتعة السائق أكثر من أي سيارة أخرى من ماكلارين، وبفضل وحدة الطاقة الهجينة، فإن هذه السيارة ستصبح واحدة من أقوى سيارات ماكلارين على الإطلاق، ولكنها في الوقت ذاته ستتميز بأعلى مستوى من التحسينات، من أجل ضمان رحلات قيادة مريحة ومميزة لثلاثة أشخاص في السيارة.

وبدأت أعمال التصميم لضمان تسليم النماذج الأولى من السيارة في عام 2019، وسيتعاون مالكو السيارات مع مركز ماكلارين للعمليات الخاصة من أجل بناء سيارات مصنعة حسب الطلب، حيث سيتولون اختيار الألوان والتفاصيل الشخصية التي يرغبون بها.

وهذا هو الأساس الذي يقوم عليه هذا المشروع، حيث سيتم تخصيص جميع المفاتيح والتفاصيل داخل السيارة. وكما هو الحال بالنسبة لسيارة ماكلارين إف 1، وسيارات ماكلارين أوتوموتيف المخصصة للطرقات أو الحلبات، فإن أبواب السيارة ستفتح نحو الأعلى، ولكن للمرة الأولى سيتمتع طراز BP23 الجديد بفتحات تمتد نحو السقف.

نسخة مكشوفة من بي أم دبليو آي 8 روديستر

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة BMW بأن طراز i8 رودستر المكشوف سيدخل رسميا خطوط الإنتاج في 2018، مشيرًا إلى أنها ستبنى على الجيل الجديد من i8 الأساسية.

وأكدت العديد من المصادر أن النسخة الجديدة ستكون أقوى من الموديل الأساسي، حيث سيتمكن المحركان الكهربائي والوقود من توليد قوة إجمالية تصل إلى 400 حصان، مما سيجعلها قادرة على الانطلاق إلى سرعة 100 كلم في أقل 4.4 ثانية وذلك ضمن سرعة قصوى محددة إلكترونيا عند 250 كم/&rlm&rlm&rlm س.

وأشارت بعض المعلومات إلى أنه سيتم تصميم السيارة بشكل أكثر جاذبية وإثارة، وسيتم تزويدها ببعض التعديلات التي تتعلق بالتصميم والتركيز في الوقت نفسه على محرك التيربو تشارجر، بالإضافة إلى محرك البنزين ذي الثلاث أسطوانات سعة 1.5 لتر، وكذلك من خلال تطوير المحرك الكهربائي، كما سيتم تزويد النسخة الجديدة بصندوق تروس أوتوماتيكي مكون من ست سرعات سيحصل على برامج جديدة لمواصلة تعزيز أداء i8.

إلى ذلك ذكرت الكثير من المصادر، أن النسخة الجديدة ستأتي بنظام الشحن الاستقرائي الذي يأتي بشكل اختياري، كما قد يكون هناك بعض التحسينات على الشاسيه أيضاً، علاوة على إطارات من الكاربون فايبر التي من شأنها إنقاص الوزن بمقدار الربع مقارنة مع إطارات الألومنيوم.

نسخة اقتصادية من قاشقاي بريميوم الاختبارية

تمكنت سيارة نيسان قاشقاي، خلال السنوات القليلة الماضية، من إثبات أنها منافس قوي في سوق السيارات ذات المهام المتعددة، ومن خلال النسخة الاختبارية الجديدة بريميوم كونسبت التي تمزج بين التصميم واللون والمواد الجديدة بطريقة لافتة، يتوقع الكثير من الخبراء أن السيارة الجديدة التي قد ترى النور خلال العام الماضي، ستلفت أنظار الكثير من عشاق هذه الفئة من السيارات، خصوصاً ذوي الدخل المتوسط.

وجاءت السيارة الاختبارية بالكثير من التفاصيل فيما يتعلق بالهيكل والمطلي بلون نحاسي، بالإضافة إلى أقواس فتحات الإطارات وخطوط المساحات الزجاجية وفي المصابيح الأمامية وعوارض السقف مع مزج رائع مع اللون الأسود الذي يطغى على الهيكل وتوفر له مزيداً من الروح الديناميكية.

ويزداد الطابع الرياضي الديناميكي من خلال مقاطع الألياف الفحمية التي تتواجد على الأقسام السفلية من الهيكل الذي يقف على عجلات معدنية رياضية ذات تصميم متطور بقياس 20 إنشاً، أما الصدامان الأمامي والخلفي والحواف الجانبية، فترفع الإحساس الرياضي وتعكس أداء السيارة الرياضي، فيما يعزز الشبك الأمامي الذي يأخذ لنفسه شكل الحرف V حضور السيارة ويؤكد على طابعها المترف. 

أما في الداخل، يعيد تصميم مقصورة قاشقاي بريميوم الاختبارية تعريف مفهوم الجودة في قطاع سيارات الكروس أوفر المدمجة من خلال اعتماده على جلود نابا الفاخرة التي تتواجد عادةً في السيارات الفارهة، والتي تم جمعها الى بعضها البعض من خلال قطب على شكل معينات تتواجد في القسم الوسطي من المقاعد.

وتم تعزيز الجودة من خلال استعمال تلبيسات من الألياف الفحمية النحاسية، ذهبية اللون التي طاولت عدداً من مكونات المقصورة ولترفع بذلك من مستويات الترف والجودة والمعززة بتلبيسات سوداء لماعة في المقود ومقبض علبة التروس.

نسخة خيالية فيجين مرسيدس مايباخ 6

خلال الأشهر الماضية، نشر العملاق الألماني مرسيدس بنز عبر صفحته في موقع فيسبوك فيديو تشويقيا لسيارة فيجين مرسيدس مايباخ 6 الاختبارية، وهي التي لم تصدر حتى هذه اللحظة أنباء عن موعد طرحها رسمياً ودخولها خطوط الإنتاج. حصلت النسخة التجريبية على تصميم أقرب لسيارات الشركة الكلاسيكية التي أنتجت في ثلاثينيات القرن الماضي، مع لمسات عصرية غاية في التطور، حيث تم تزويدها بأبواب تفتح للأعلى، كما جاء هيكلها باللون الأحمر بشكل كامل، مما يعطيها طابعا رياضيا شرسا.

وجاءت هذه النسخة الكوبيه بطول يصل إلى 5,63 متر، مما يعطيها مقدارا كبيرا من الفخامة والرقي وتميزت بتصميمها الرياضي خصوصاً مع سقفها المنساب إلى الخلف والمرايا الجانبية الرفيعة والأضواء الأمامية الحادة والتي تعمل بتقنية LED النهارية وغطاء المحرك ذي الزوايا البارزة بالإضافة إلى الواجهة الخلفية الطويلة المتصلة بالزجاج والسقف ومع الأضواء العرضية الاستثنائية.

الأجزاء الميكانيكية لفيجن مرسيدس مايباخ 6 الاختبارية، تعتمد على أربعة محركات كهربائية تولد معاً قوة قصوى تصل إلى 738 حصانا (550 كيلو واط)، لتتسارع السيارة رباعية الدفع من 0 إلى 100 كم/&rlm&rlm&rlmس بأقل من 4 ثوان.

وتعتمد السيارة الخارقة هذه، على الطاقة الكهربائية فقط، حيث تخلت شركة مرسيدس عن صندوق التروس، وستعتمد محركاتها على بطارية بقدرة 80 كيلو واط في الساعة، مما يجعلها تستطيع قطع مسافة 322 كم في الشحنة الواحدة.