الاتحاد

الاقتصادي

موسكو تلغي 90% من ديون كوبا للاتحاد السوفييتي السابق

أقر البرلمان الروسي أمس الأول الاتفاق الموقع بين روسيا وكوبا في 25 أكتوبر 2013، وينص على إلغاء 90% من ديونها للاتحاد السوفييتي السابق، قبل أسبوع من زيارة فلاديمير بوتين للجزيرة.
ويلتقي بوتين خلال زيارته الهادفة لتعزيز العلاقات التجارية قائد الثورة فيديل كاسترو وشقيقه الرئيس راول كاسترو، وفق الكرملين.
وينص الاتفاق الموقع بين موسكو وهافاناً على إلغاء 35,2 مليار دولار من الديون وتسديد الباقي، وهو 3,5 مليار دولار على عشر سنوات. وستقوم روسيا بإعادة استثمار المبالغ المسددة في كوبا، وفق الاتفاق. وقال النائب اندري ماكاروف من حزب «روسيا الموحدة» الحاكم، وهو يعرض النص «لم يكن احد يتوقع أن تسدد هذه الديون يوماً».
وتعمل موسكو وهافانا منذ 2005 على إعادة علاقاتهما التي تدهورت بعد تفكك الاتحاد السوفياتي في بداية تسعينيات القرن الماضي. وروسيا الآن تاسع شريك تجاري لكوبا، حيث بلغت المبادلات بينهما 224 مليون دولار في 2011، خلف فنزويلا والصين وإسبانيا.
وقال الكرملين، إن بوتين سيولي خلال زيارته في 11 يوليو اهتماماً خاصاً «لتنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارات وتنفيذ مشاريع مشتركة في مجال الطاقة والنقل والطيران المدني والفضاء والصحة».
وقالت وكالة انترفاكس، إن العديد من الشركات الروسية تبدي اهتماماً للاستثمار في كوبا في مجال المحروقات والطاقة.
ويتوجه بوتين بعد كوبا إلى الأرجنتين في 12 يوليو.
وكتبت صحيفة فيدوموستي الثلاثاء أن عملاق الغاز الروسي جازبروم قد يعلن عن مشاركته بالمناسبة في مشاريع تنفذها شركة ونترشال، أحد فروع شركة باسف الألمانية للصناعات الكيميائية.
ويتوجه بوتين بعدها إلى البرازيل للمشاركة في حفل اختتام كأس العالم، الذي ستنظم روسيا نسخته المقبلة في 2018.
ويشارك بوتين الذي يعاني عزلة تفرضها الدول الغربية بسبب الأزمة الأوكرانية، في قمة الدول الناشئة - بريكس - التي تضم البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا. وشهدت كل هذه الدول تراجعاً في النمو منذ سنة ونصف بسبب السياسة النقدية الأميركية التي أدت إلى رحيل الرساميل من هذه البلدان باتجاه الولايات المتحدة. وتسعى هذه الدول إلى إنشاء بنك خاص بها للتنمية وصناديق احتياطية للعملة الصعبة على شاكلة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ومقرهما واشنطن.(موسكو - أ ف ب)

اقرأ أيضا

6.04 مليون سائح أجنبي لأبوظبي ودبي خلال 3 أشهر