الاتحاد

منوعات

العيد.. فرحة تغمر القلوب

تبادل التهاني بالعيد (تصوير جاك جبور)

تبادل التهاني بالعيد (تصوير جاك جبور)

شهد جامع الشيخ زايد الكبير بأبوظبي، أمس، توافد المصلين، كباراً وصغاراً، لأداء صلاة عيد الأضحى المبارك . وحرص المصلون على اصطحاب أبنائهم ليشاركوهم فرحة وبهجة العيد، في رحاب هذا الصرح الإسلامي والحضاري، والذي يتميز ببنائه المعماري البديع.
ويبدأ المواطنون يومهم في العيد، بالصلاة، ثم تبادل التهاني بالمناسبة، وزيارة الأهل وتناول وجبة الإفطار مع الوالدين، ثم يأتي دور الصغار بحصولهم على «العيدية» التي تشعرهم بالبهجة والسعادة، وترسم البسمة على وجوههم. أما «فوالة العيد»، فتعد عادة قديمة تسكن الذاكرة الشعبية الإماراتية، وهي عبارة عن مائدة تحوي بعض الأكلات الشعبية،
وأنواعاً من الحلوى والتمور والبخور والعطور، وغيرها من عناصر الترحيب والكرم العربي.
وجامع الشيخ زايد، خامس أكبر مسجد في العالم بمساحة 41222 متراً مربعاً من دون البحيرات العاكسة حوله، ويعد من بين أكبر عشرة مساجد في العالم من حيث المساحة، ويتسع لأكثر من 7 آلاف مصل في الداخل، ولكن من الممكن مع استعمال المساحات الخارجية أن يتسع لنحو 40,000 مصل لأقسام مبنى المسجد كافة.
ومن معالم جامع الشيخ زايد الكبير المميزة، وجود أربع مآذن في أركان الصحن الخارجي بارتفاع 107 أمتار للمئذنة مكسية كاملة بالرخام الأبيض.

اقرأ أيضا

النوم 8 ساعات ليلاً لا يلائم الجميع !