الاتحاد

الاقتصادي

سيارة صديقة للبيئة·· بثلاث عجلات


اعداد - أيمن جمعة:
المشكلة الرئيسية التي تواجه مخططي المدن الجديدة هي تقدير اتساع الشوارع وحركة المرور بما يضمن عدم حدوث 'اختناقات مرورية' مستقبلية لدرجة ان بعض المشاريع يتم تعديل حجمها بل وتغيير أماكنها تماما بسبب هذه المشكلة· ويبدو ان الاتحاد الاوروبي بالتعاون مع شركة 'بي ام دبليو' وإحدى الجامعات البريطانية قد نجحوا في اطار مشروع 'سري للغاية'، في انتاج 'العلاج السحري' الذي سيقضي نهائيا على هذه المشكلة·· سيارة بثلاث عجلات·
وكشفت صحيفة 'الاندبندنت' البريطانية ان مهندسي 'بي ام دبليو' بالتعاون مع أساتذة قسم الهندسة الميكانيكية بجامعة 'بيث' يضعون اللمسات الاخيرة على السيارة التي لا يزيد عرضها على المتر الواحد، والتي يرون انها ستكون الحل السحري للاختناقات المرورية والشوارع الضيقة· وأضافت 'يقوم الاتحاد الاوروبي بتمويل مشروع السيارة الذي تدعمه شركة السيارات الالمانية، والذي يعتقد البعض انه سيقدم لنا سيارة صديقة أكثر للبيئة من السيارات العادية لانها تتحرك بالغاز الطبيعي المسال، كما انها تقدم شكلا عصريا جذابا·'
انطلق المشروع قبل ثلاثة أعوام تقريبا، وتم كشف النقاب قبل أيام قليلة فقط عن شكل السيارة التي أطلق عليها اسم CLEVER, في جامعة بيث، وسط توقعات بان تظهر العشرات من هذه السيارة في شوارع لندن وباريس وروما في غضون خمسة أعوام وبسعر لا يتجاوز خمسة آلاف جنيه استرليني· وحتى الان يتم اختبار السيارة في مواقع سرية·· وتقول شركة بي ام دبليو إن أبرز ما يميزها هو 'نظام التوازن' الذي يجعل هيكل السيارة يميل يمينا ويسارا بنفس طريقة الدراجات النارية أثناء الدورانات· وتولى أساتذة جامعة بيث تطوير النظام الذي يمكن التحكم فيه الكترونيا بما يضمن توازن السيارة مهما كانت السرعة التي تنطلق بها· ولا يتعين على سائق السيارة ان يميل بجسمه يمينا او يسارا كما يفعل سائقو الدراجات النارية بل يقوم ببساطة بادارة المقود على ان يتولى النظام ضبط وضع الهيكل لضمان استقراره وعدم انقلاب السيارة·
ويقول بين دريو احد مهندسي المشروع 'المشكلة الرئيسية التي واجهتنا هي ايجاد طريقة تضمن عدم انقلاب هذه السيارة عندما تدور في المنحنيات· ونظام التوازن قدم حلا رائعا لهذه المشكلة، اضافة الى انه يجعل من قيادة هذه السيارة ضربا من المتعة·' ويقول المصممون ان السيارة تجمع بين متعة الدراجة النارية، وبين نظافة وكفاءة السيارات العادية· وخلافا لكثير من المحاولات السابقة لانتاج سيارات صغيرة، فان هيكل السيارة CLEVER مصنوع من الالومنيوم، وهي مبطنة بمواد بلاستيكية مقواة لحماية الركاب من عوامل الطقس· ومن المقرر تزويد السيارة بخمس حقائب هوائية لحماية الركاب من الحوادث ونظام ABS (مانع الانغلاق) وبالطبع احزمة أمان·
تزن السيارة الجديدة 600 كيلوجرام وتعمل بمحرك سعة 650 سي سي، وهي تشبه الى حد كبير الدراجة البخارية C1 التي تنتجها بي ام دبليو' لكن هيكلها مغلف بما يجعلها تقترب أكثر من السيارة SMART التي تنتجها 'مرسيدس بنز'· ويبدو ان 'بي ام دبليو' ستتولى انتاج السيارة الجديدة اذا قرر الاتحاد الاوروبي -كما هو متوقع- الزام شركات السيارات بانتاج عدد معين من السارات الصديقة للبيئة في اطار تحركات الحد من التلوث الناجم عن السيارات العادية· وتؤكد مجلة 'اوتو بيلت' الالمانية المتخصصة في السيارات ان السيارة الجديدة تطلق ثلث انبعاثات ثاني اكسيد الكربون التي تطلقها السيارات العائلية العادية، وتستهلك حوالي جالون واحد لكل 108 أميال· ولا تزيد السرعة القصوى للسيارة على 100 كيلومتر في الساعة، وتنطلق من السكون الى سرعة 70 كيلومترا في الساعة خلال سبعة ثوان فقط· وهي مزودة بكرسي امامي للسائق وكرسين في الخلف·
ويقول جيرينت اوين الاستاذ في ادارة الهندسة الميكانيكية بجامعة بيث 'سيكون لهذه السيارات تأثيرات كبيرة على المدن الاوروبية التي تعاني أكثر وأكثر من الاختناقات المرورية المزعجة، ونحن نعتقد ان الوضع سيتحسن كثيرا بفضل هذه السيارات· لن تصبح الشوارع الضيفة مشكلة بعد اليوم، واذا مضى المشروع قدما فقد تختفي الاختناقات المرورية من حياتنا·'

اقرأ أيضا

"فيسبوك" تخزن كلمات مرور المستخدمين بصيغة قابلة للقراءة