الاتحاد

دنيا

«مسلسلات» رمضان تسرق أسماء «أفلام» زمان

سكينة اصنيب (الرباط)


استوحى عدد من المخرجين أسماء مسلسلاتهم الرمضانية من أسماء أفلام ومسلسلات شهيرة لتنال حظها من الشهرة وتعلق بسرعة في ذاكرة الجمهور في خضم هذا الكم الهائل من المسلسلات. وبينما احتفظ بعض المخرجين بأسماء المسلسلات القديمة كاملة دون تغيير، قام آخرون بأحداث بعض التغييرات باستبدال مقطع من الاسم مع الاحتفاظ بنفس الوزن، أو تغيير تركيبة الاسم، والمحصلة مسلسلات كثيرة حملت سهوا أو عمدا أسماء أفلام أو مسلسلات أخرى رغم اختلاف القصة والأحداث بينهما.
وتطرح تسمية الأعمال الدرامية بأسماء أعمال قديمة أسئلة حول أسباب فشل المخرجين والمؤلفين في إيجاد أسماء جذابة لأعمالهم وتأثير استمرار استغلال نجاح الأفلام والمسلسلات القديمة على مستقبل الفن. ويتهم النقاد الكتاب بالإفلاس الفني والعجز عن ابتكار أسماء فنية وتجارية لأعمالهم، والركون إلى الاقتباس من أعمال قديمة.

«امبراطورية مين»
فمسلسل «امبراطورية مين» تم استيحاء اسمه من فيلم سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة «امبراطورية ميم»، ولم ينكر صناع المسلسل ومن بينهم بطلته هند صبري أن اسم المسلسل مستوحى فعلاً من اسم فيلم «امبراطورية ميم» بل وكشفت أن العمل كان سيحمل اسم «عودة الأسرة الضالة» المستنسخ من فيلم «عودة الابن الضال» للمخرج يوسف شاهين، مما يعني أن هناك إصراراً على استعمال اسم فني قديم لاستغلال شهرته.
ولاحظ النقاد تشابه أسماء عدة مسلسلات منها «تذكرة داوود» بطولة داود حسين ومنى شداد وعلى جمعة، الذي يطابق اسم فيلم «تذكرة داوود» الذي قدمه يحيى الفخراني وإيمان الطوخي، ومسلسل «كعب عالي» بطولة شجون الهاجري ومحمد جابر وعبد العزيز الحداد، ونور الغندور، وريم بورحمة، وحمد إشكناني، مع مسرحية حديثة تحمل نفس الاسم وحققت نجاحاً كبيرا في لبنان وهي من بطولة طلال الجردي وعمار شلق وريتا حايك ونسرين ابي سمرا ومن إخراج جاك مارون، كما أن هناك مسرحية قديمة بطولة يسرا وحسين فهمي تحمل نفس الاسم.
«حلاوة الروح»
ولعل اختيار اسم «حلاوة الروح» لمسلسل لبناني يخرجه شوقي الماجري، هو الأغرب من بين حالات تشابه أسماء الأعمال الفنية، فالمخرج شوقي الماجري الذي فرض نفسه بقوة في معادلة الإنتاج الدرامي العربي بأعمال مهمة، اختار لمسلسله اسما سبق أن حمله فيلم شهير ومثير للجدل بطولة هيفاء وهبي وباسم سمرة ومحمد لطفي، وكأن المخرج الماجري حاول استغلال نجاح فيلم «حلاوة روح» والجدل الذي صاحب عرضه وأدى إلى سحبه من صالات العرض. كما أن العملين تم إنتاجهما في عام واحد وبفارق زمني بسيط مما قد يوحي بان التشابه غير مقصود لكن الحقيقة أنه مقصود لان فيلم هيفاء وهبي له أسبقية اختيار الاسم الذي تم تداوله بكثرة في وسائل الإعلام منذ أكثر من عامين.
قضية «جبل الحلال»
وقد أثارت ظاهرة تشابه أسماء الأعمال الفنية جدلًا واسعاً في الوسط الفني، حيث اضطر بعض المخرجين إلى تغيير أسماء أعمالهم بسبب شكاوي تقدم بها آخرون حول اسبقية الاسم، كما حدث في مسلسل «جبل الحلال» حيث اضطر المخرج عادل أديب إلى تغيير اسم المسلسل الذي يقوم ببطولته محمود عبد العزيز وإضافة اسم البطل إلى العنوان ليصبح «أبو هيبة في جبل الحلال»، بسبب شكوى تقدم بها المخرج محيي مرعي لنقابة المهن السينمائية، ضد صناع العمل، يتهمهم فيها باقتباس اسم المسلسل من الفيلم السينمائي الذي يعكف على كتابته حاليا، وأكد المخرج محيي مرعي أنه قام بتوثيق اسم «جبل الحلال» في السجلات الرسمية باسمه.
أما مسلسل «فيفا أطاطا» بطولة محمد سعد فقد اقتبس اسمه من الفيلم الشهير «فيفا زلاطا» الذي أخرجه محمد حافظ وقام ببطولته فؤاد المهندس وشويكار، أيضاً مسلسل «دلع بنات» الذي تقوم ببطولته مي عز الدين وتخرجه شيرين عادل، اختار اسما سبق أن حمله فيلم شهير لنيللي وفريد شوقي ويوسف وهبي إخراج حسن الصيفي.
«صاحب السعادة كشكش بيه»
كذلك مسلسل «صاحب السعادة» للفنان عادل إمام يتشابه في الاسم مع فيلم «صاحب السعادة كشكش بيه» الذي قام ببطولته الفنان الراحل نجيب الريحاني، ومسلسل «تفاحة آدم» يحمل اسم فيلم المخرج الكبير فطين عبد الوهاب بطولة هند رستم وحسن يوسف ويحيى شاهين.
كذلك الشأن بالنسبة لمسلسل سيرين عبد النور الجديد الذي اختار عنوان أغنية كوكب الشرق «سيرة الحب» اسما له، لتستمر ظاهرة تشابه أسماء الأعمال الفنية مهددة بأزمة شبيهة بالأزمة التي أحدثها تشابه الأحداث والقصص في الأفلام والمسلسلات خلال السنوات الأخيرة.

اقرأ أيضا