الاتحاد

عربي ودولي

الفنزويليون يقترعون غداً على السماح لشافيز بالترشح مجدداً للرئاسة

يتوجه الفنزويليون الى التصويت غدا الاحد مجددا على تعديل دستوري يسمح للرئيس هوجو شافيز بالترشح للرئاسة العام 2012 في ختام حملة تركزت مرة اخرى على حصيلة سنواته الست في الحكم· وقال شافيز اخيرا ''يجب ان يصوت الجميع، يجب ألا يمتنع أي انسان نزيه عن التصويت بـ ''نعم''· وهو على ثقة بأنه سيحقق فوزا كبيرا·
وسبق لرئيس الدولة ان مني بهزيمة في استفتاء دستوري حول هذا الموضوع في ديسمبر 2007 · وهو يعرض على الفنزويليين القبول بأن يتمكن الرئيس والحكام والنواب ورؤساء البلديات واعضاء المجالس البلدية من الترشح للانتخابات دون أي قيود على عدد الولايات· والدستور الحالي يسمح فقط بولايتين·ويؤكد الرئيس الفنزويلي أنه بحاجة الى مزيد من الوقت لانجاز ''ثورته البوليفارية'' المستوحاة من الاشتراكية وقد شارك بنشاط في الحملة·
فقد اتصل بالناخبين عبر الهاتف ومارس لعبة البيسبول ونظم حفلة كبيرة بمناسبة مرور عشر سنوات على توليه السلطة متمنيا أن يبقى عشر سنوات اضافية· وقال ''في السنوات العشر المقبلة يجب ان نكرس وقتنا لتعزيز اسس فنزويلا الاشتراكية· وبعد ذلك سأكون اول من يقول : تخلصوا مني''·
ونصبت لوحات كثيرة في مدن البلاد الرئيسية كتب عليها ''تشافيز سي'' (نعم لتشافيز) في حين يحث المعارضون الناخبين على التوصيت بـ ''لا'' للفساد وغياب الامن و''اعادة الانتخاب اللامحدودة''· وقال المحلل السياسي ماروخا تاري القريب من المعارضة ''الاحد ستسنح لنا الفرصة لنفهم تشافيز ان الوقت المتبقي له كاف وعليه ان يتخلى عن المنصب ليتيح المجال امام شخص آخر من معكسره او من المعارضة''·
وتشدد الحكومة من جهتها على أن الهدف من التعديل هو السماح بكل بساطة للشعب بالاحتفاظ بالمسؤوليين الذين يناسبونه· وشهد الفنزويليون الذين يتوجهون الى مراكز الاقتراع للمرة الرابعة عشرة منذ وصول تشافيز الى السلطة 1998 حملة مكثفة ولا سيما من قبل انصار تشافيز·
وعلقت الجمعية الوطنية جلساتها للسماح للنواب بالمشاركة في الحملة الانتخابية وتمت تعبئة صفوف وسائل الاعلام الرسمية مرة أخرى· ويرى بعض المحللين ان الاقتراع شبيه بسباق ضد الزمن قبل أن تؤدي الصعوبات الاقتصادية الى خفض البرامج الاجتماعية· واعتبر ان الحكومة تسعى كذلك الى الاستفادة من تفوق تكتيكي على معارضيها ''الذين أنهكهم الاستفتاء السابق ولا يملكون الوسائل الكافية والقدرة على ايجاد رد'

اقرأ أيضا

مقتل 12 شخصاً في قصف صاروخي على حلب