الاتحاد

الرياضي

التانجو لـ«المانشافت»: ممنوع الاقتراب

الأرجنتين وألمانيا حققا عدة مكاسب من ودية دورتموند (أ ف ب)

الأرجنتين وألمانيا حققا عدة مكاسب من ودية دورتموند (أ ف ب)

دورتموند (د ب أ)

خطف المنتخب الأرجنتيني تعادلاً مثيراً من مضيفه الألماني 2/‏‏ 2، في مباراة دولية ودية أقيمت في ملعب «سيجنال إيدونا بارك» بمدينة دورتموند الألمانية.
وتقدم المنتخب الألماني «المانشافت» عن طريق سيرجي جنابري، قبل أن يعزز كاي هيرفتز تقدم فريقه بعد 5 دقائق أخرى.
وسجل لوكاس إلاريو هدف تقليص الفارق للمنتخب الأرجنتيني «التانجو»، قبل أن يقدم لزميله لوكاس أوكامبوس تمريرة سجل منها هدف التعادل قبل النهاية بدقائق قليلة.
وتأتي المباراة الودية في إعادة لمواجهات تاريخية بين الفريقين، حيث سبق وأن التقيا في نهائي كأس العالم في ثلاث نسخ أعوام 1986 و1990 و2014، ليحرم منتخب التانجو منافسه المانشافت من الاقتراب كثيراً من معادلة رقمه في الانتصارات، حيث التقى الفريقان 23 مرة فاز الأرجنتيني 10 والألماني 8، بينما انتهت 5 مباريات بالتعادل.
من جانبه، أكد يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني الأول، رضاه عن أداء فريقه أمام المنتخب الأرجنتيني في المباراة الودية التي جمعتهما رغم أنها انتهت بالتعادل 2/‏‏2
وقال لوف في تصريحاته عقب المباراة: «لعبنا في الشوط الأول بشجاعة كبيرة، هاجمنا بشجاعة كبيرة مع الكثير من السرعة وتصرفنا في الكرة بشكل رائع».
وأضاف: «المنتخب الأرجنتيني كان قويا في الشوط الثاني. وبعد ذلك أظهروا إمكاناتهم. عانينا من فقدان الكرة قليلا، وبعد ذلك افتقدنا الشجاعة التي ظهرت في البداية».
وأكد:«لم نتمكن من الحفاظ على أدائنا طوال الـ90 دقيقة، ولكنني راض جدا عن طريقتنا».
واختتم لوف حديثه قائلا: «دائما» ما تكون الأمور مزعجة عندما تتقدم بهدفين نظيفين ثم تتعادل. ولكن يجب أن تكون متساهلاً قليلاً مع اللاعبين الشباب».
بينما أكد ليونيل سكالوني المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني، أن فريقه ارتكب أخطاء في الشوط الأول ولكنه استطاع الظهور بشكل أفضل في الشوط الثاني.
وقال سكالوني عقب اللقاء: «ارتكبنا الأخطاء في الشوط الأول. وفي الشوط الثاني عاملنا الكرة بشكل أفضل وبالمزيد من الصبر. أعتقد أنها كانت مباراة جيدة، بشكل عام، مع الكثير من الإيجابيات لما هو مقبل».
وأضاف: «في مثل هذه المباريات الأداء هو ما يهم، والنتيجة تعد شيئا ثانويا. في الشوط الثاني رأينا منتخبا أرجنتينيا أكثر عزيمة».
وأكد: «أنهم أقوياء في الناحية البدنية. دفعنا بلاعبين جاهزين لهذا وسار الأمر بشكل جيد في الشوط الثاني». واختتم سكالوني تصريحاته قائلا ً: «الشوط الأول لم يكن جيدا، ارتكبنا أخطاء واستغلها لاعبو المنتخب الألماني. ولكن الشيء المهم هو أننا عرفنا كيفية العودة وفهم المباراة في الشوط الثاني».

اقرأ أيضا

الظفرة وعجمان.. «النغمة الغائبة»